أقلام حرة

أسامة حسين حامد يكتب: على هامش مسابقة أمير الشعراء

Latest posts by أسامة حسين حامد (see all)

١- كل من شارك في المسابقة يعلم تمام العلم أن الأمر لا يقتصر فقط علىٰ منافسة زملائه من الشعراء لانتزاع أعلىٰ درجات التقييم من لجنة التحكيم، بل يشمل منافستهم أيضا علىٰ انتزاع أصوات الجماهير سواء في المراحل التمهيدية -في حالة عدم التأهل بقرار لجنة التحكيم- أو في المرحلة النهائية التي يمثل فيها الوزن النسبي لتصويت الجماهير ٤٠٪، وهي نسبة كبيرة ومؤثرة قد تجعل من المشاركة بغرض الفوز باللقب ضربًا من المغامرة.

٢- فيما يختص بتصويت الجماهير، أظن أنه يجب أن تكون هناك معايير واضحة لاختيار فئات الجمهور المسموح لها بالتصويت، وأن تكون هناك قواعد ومحدِّدات منطقية وعادلة للتصويت الجماهيري حتىٰ يكون موضوعيًّا ومعبِّرا، وفي هذا السياق أرىٰ أن السماح بالتصويت بأكثر من صوت واحد لكل مصوَّت بمقابل مادي فيه جناية كبيرة علىٰ الشعر والأدب، كما أن تخصيص نسبة ٤٠٪ للتصويت الجماهيري في المرحلة النهائية -دون وضع معايير محددة لجمهور المصوتين- فيه افتئات علىٰ قرار لجنة التحكيم، فإن قال قائل: ولكن لجنة التحكيم قد تنحاز أو تتحيز فلابد من وجود رأي آخر يتوازن معها قلت له أتفق معك تماما، ولكن هذا الرأي الآخر (التصويت) لا بد أن يصدر عن أهله لا عن عموم الناس ولا أن يكون مدفوع الثمن، فإن كان ولابد من السماح لعموم الناس بالتصويت -لأسباب تسويقية- فيجب أن يكون الوزن النسبي لهذا التصويت متناسبًا مع كونه -في الغالب الأعم- تصويتًا عاطفيًّا لا فنيًّا ولا موضوعيًّا.

٣- من المفارقات اللافتة للانتباه والتي تؤكد علىٰ أهمية ما ذكرناه آنفًا أن المتسابق الذي حصل علىٰ أقل درجات التقييم من لجنة التحكيم في المرحلة النهائية هو الذي فاز باللقب بتأثير نتيجة التصويت الجماهيري وهي مفارقة لها دلالتها الهامة والواضحة، ومن ثم فقد وجب التعاطي معها بجدية.

٤- لا جرم أننا قد صرنا إلى زمن يمكن أن تتحقق فيه الشهرة الإعلامية والجماهيرية لأسباب لا يُشترط فيها جودة المحتوى أو رصانته، ولذلك فإن الغيورين على الأدب والشعر من حقهم أن يتطلعوا إلىٰ هذا البرنامج الجماهيري واسع الانتشار الذي يُنسب اسمه إلىٰ أمير الشعراء ألا يكون جزءًا من هذا الواقع الإعلامي الجديد أو أن يستسلم القائمون عليه لقواعد التسويق وحسابات الربح والخسارة في مفهومها التجاري.

 ٥- جميع هذه الملاحظات هنا تتعلق بالقواعد المنظمة للمسابقة ولا تدخل في نطاق تقييم المتسابقين أو التعليق الفني علىٰ نتائجها إلا بالقدر الذي تدل به هذه النتائج علىٰ تناسب القواعد المنظمة للمسابقة مع الغرض المنشود من إنشائها.

٦- لجميع المشاركين في مسابقة أمير الشعراء كل التقدير والاحترام، والتهنئة واجبة للفائز باللقب هذا العام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى