الأخبارسياسة

أزمة بين كندا والولايات المتحدة بسبب تصريحات “ترودو”

هاجم كبير المستشارين الاقتصاديين للرئيس الأمريكي، لاري كادلو، رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، واصفًأ تصريحاته بعد قمة مجموعة الدول السبع بأنها “خيانة وحركة بهلوانية”.

وقال كادلو، في حوار مع قناة “سي ان ان” اليوم الأحد، إن “التصريحات التي أدلى بها ترودو بعد القمة هي خيانة وحركة بهلوانية”، على حد تعبيره.

وعقد ترودو مؤتمرًا صحفيًّا عقب ختام القمة، مساء أمس السبت، وجه خلاله انتقادات شديدة لترامب.

واعتبر ترودو فرض الولايات المتحدة رسومًا جمركية على واردات الصلب والألمنيوم من دول بينها كندا “إساءة” لشعبه.

وأوضح المستشار الإقتصادي أن “ترامب ذهب إلى القمة بنية حسنة وتفاوض مع الدول الستة حول عدد من المواضيع التجارية، لكن تصريحات ترودو كانت طعنة لنا من الخلف”.

واعتبر أن “تصريحات ترودو ليست فقط خيانة للولايات المتحدة، وإنما أيضا لباقي أعضاء المجموعة”.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ليلة السبت – الأحد، عدم توقيع بلاده للبيان الختامي لقمة مجموعة السبع، عقب تصريحات ترودو.

وانتقد بشدة تصريحات ترودو، في تغريدات نشرها على موقع تويتر، واصفًا الأخير بأنه “منافق” و”ضعيف”.

وأوضح أن الرسوم الجمركية الجديدة لبلاده تأتي ردًّا على ضرائب جمركية بنسبة 270 في المئة تفرضها كندا على وارداتها من مشتقات الحليب الأمريكية.

وشدد لاري كادلو، أن ترامب دعا خلال المباحثات الثنائية مع ترودو إلى تجارة حرة، وإلغاء الحواجز التجارية بين البلدين.

وقال إن: “كندا تفرض علينا رسوما تجارية ضخمة، خصوصا على المنتجات الفلاحية لمزارعينا الأمريكيين”.

وتابع كادلو “لا تلوموا ترامب وإنما لوموا ترودو على خيانته”.

ودافع المسؤول الأمريكي عن تغريدات ترامب التي اتهم فيها ترودو بـ”الخيانة” و”الضعف”، وقال “لا يمكن أن نقبل بهذه التصريحات وكان لابد من الرد عليها، لأنها كانت طعنة من الخلف”.

ومطلع يونيو الجاري، دخلت حيز التنفيذ رسوم جمركية فرضتها الولايات المتحدة على وارداتها من الصلب (25 بالمائة) والألومنيوم (10 بالمائة) القادمة من الاتحاد الأوروبي والمكسيك وكندا.

وهو قرار أغضب الأوروبيين بشكل كبير؛ بسبب الضرر الذي سيلحقه بصناعة الصلب والألومنيوم الأوروبية. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى