الأخبارسلايدرسياسة

أردوغان يعتزم إجراء تغييرات بالحكومة التركية

من أجل الليرة

قال قيادي في حزب “العدالة والتنمية” الحاكم في تركيا، اليوم الثلاثاء، إن الرئيس رجب طيب أردوغان يعتزم إجراء تغييرات في حكومته التي يقودها في ظل النظام الرئاسي الحالي.

وأفاد ماهر أونال، نائب أردوغان في الحزب، خلال لقاء تلفزيوني، بأنّ “الرئيس أردوغان مع أفراد فريق عمله سيعملون على تغييرات جديدة، ستظهر في الأيام المقبلة”.

ويأتي تصريح أونال رداً على سؤال حول الأنباء التي تتحدث عن قرب إجراء أردوغان تغييرات على التشكيلة الحكومية، على هامش المؤتمر العام لحزب “العدالة والتنمية” المزمع عقده، غداً الأربعاء، لا سيما أنّ هذا المؤتمر يحمل شعار التغيير، في ظل مطالب شعبية وسياسية بإجراء إصلاحات على النظام الرئاسي.

وأضاف أونال في معرض رده: “عند الحديث عن التغييرات فمن المؤكد أنّ التغيير سيكون تغييراً في النظام أيضاً، التغيير جميعه في حركة واحدة، وصولاً للعام 2023 (عام الانتخابات)، التغيير لن يكون في الحزب وحسب، فالرئيس مع أفراد فريق عمله يعملون جميعاً على تغيير جديد سنراه خلال الأيام المقبلة”.

وبهذا الكلام حسم أونال موضوع التغيير الحكومي في تركيا، والذي يتم الحديث عنه بين فترة وأخرى، وكثر أخيراً مع قرب انعقاد المؤتمر.

وفيما يتعلق بالتغييرات المنتظرة في مؤتمر الحزب السابع، غداً الأربعاء، قال أونال إنّه “من الوارد أن يزداد عدد أعضاء مجلس قيادة الحزب. النظام الداخلي للحزب كان معمولاً وفق عام التأسيس (2001) بالظروف المحيطة بالعام 2002، وأقسام الحزب تعمل وفق هذا النظام، وبعد 19 عاماً علينا أنّ نبدأ من جديد بعد تهيئة البنية التحتية في البلاد التي تدخل المئوية الثانية لتأسيسها بعد عامين”.

ويعقد حزب “العدالة والتنمية”، غداً الأربعاء، مؤتمره العام السابع في العاصمة أنقرة، بحضور نحو 1560 مندوباً، حيث ينتظر أن يعلن أردوغان عن خطة عمل جديدة، ينطلق معها الحزب لانتخابات الرئاسة والبرلمان في العام 2023، وهي انتخابات مصيرية للحزب، بعد تراجع شعبيته حسب استطلاعات الرأي، وتوحد قوى المعارضة مع بعضها البعض لإسقاط حكمه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى