الأخبارسلايدر

أردوغان و قيس سعيد يبحثان استمرار عمل البرلمان التونسي

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن استمرار البرلمان التونسي بأعماله رغم كل الصعوبات أمر مهم لديمقراطية تونس والمنطقة.

جاء ذلك في اتصال هاتفي جمع أردوغان مع نظيره التونسي قيس سعيد، الإثنين، بحسب بيان صادر عن دائرة الاتصال في الرئاسة التركية.

وبحث الرئيسان خلال الاتصال التطورات في تونس والعلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية.

وأشار أردوغان إلى أهمية الحفاظ على استقرار تونس وسلمها الداخلي الهام لاستقرار المنطقة، لافتاً إلى متابعته التطورات الأخيرة التي شهدتها تونس مؤخراً من هذا المنظور.

وأعرب عن ثقته بأن تونس ستتجاوز هذه المرحلة الحرجة وتواصل طريقها بشكل أقوى بكثير.

وأكد أن “استمرار البرلمان التونسي، مصدر الإلهام في المنطقة للتحول الديمقراطي، بأعماله رغم كل الصعوبات أمر مهم لديمقراطية تونس والمنطقة”.

وشدد على أهمية استمرار أعمال البرلمان التونسي كأرضية للحوار والنقاش الصحي وإيجاد حلول للمشاكل.

وأضاف: “حماية الديمقراطية وضمان الحريات واحترام سيادة القانون في تونس أمور قيمة للغاية”.

وأعربت تركيا عن موقفها صراحة منذ لحظة إعلان سعيد الإجراءات الاستثنائية في البلاد، واعتبرتها خروجاً عن الدستور، عبر سلسلة مواقف صدرت عن الرئاسة والخارجية والبرلمان.

وأعلن المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، في حينها عن رفض بلاده تعليق العملية الديمقراطية في تونس، مشيراً في تغريدة عبر حسابه على موقع “تويتر” إلى أن بلاده “ترفض تعليق العملية الديمقراطية، وتجاهل الإرادة الديمقراطية للشعب في تونس الصديقة والشقيقة”.

كما أعربت الخارجية التركية، في بيان لها بالتوازي مع ذلك، “عن قلقها العميق حيال تجميد البرلمان التونسي”، وأملت إعادة بناء الشرعية الديمقراطية بأسرع وقت ممكن وفق أحكام الدستور التونسي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى