الأخبارسلايدرسياسة

أديس أبابا والخرطوم تتفقان على حل سلمي للقضايا الحدودية

أعلنت وزارة الخارجية الإثيوبية، اتفاق أديس أبابا والخرطوم على حل نهائي وسلمي للقضايا الحدودية بينهما.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية، السفير دينا مفتي، إن أديس أبابا “تحمل أعداء إثيوبيا محاولات تصعيد الأوضاع على خلفية الأحداث التي شهدتها المنطقة الحدودية مع السودان”، حسبما نقلت هيئة الإذاعة الإثيوبية “فانا”، الثلاثاء.

وأضاف: “رغم محاولاتهم (الأعداء) في تصعيد الأوضاع، تعهدت الدولتان (إثيوبيا والسودان) بحل جميع القضايا بينهما بشكل سلمي ونهائي”.

كما أشار أن من أرادوا تضخيم المشكلات بين الخرطوم وأديس ابابا “فشلوا ولن ينجحوا” في محاولاتهم.

وفي وقت سابق من اليوم، وصل العاصمة السودانية الخرطوم، وفد إثيوبي بقيادة نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية يميك ميكونين، لبحث قضية ترسيم الحدود بين البلدين.

وجاءت هذه التطورات، بعد إعلان الجيش السوداني الأربعاء، سقوط خسائر في الأرواح والمعدات جراء تعرض قواته “لاعتداء” من مليشيا إثيوبية قرب منطقة “الفشقة”، فيما قال أبي أحمد إن مثل هذه الحوادث “لا تكسر الروابط” بين البلدين.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى