الأخبارسلايدر

أديس أبابا.. انطلاق الاجتماعات التحضيرية للقمة الإفريقية

انطلقت في العاصمة الإثيوبية، أديس أبابا، الثلاثاء، الاجتماعات التحضيرية للقمة الإفريقية الـ29، المقررة يومي 3 و4 يوليو المقبل.

وبحسب مراسل الأناضول، بدأ المندوبون الدائمون للدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي، اجتماعًا لبحث جدول أعمال القمة، المقامة تحت شعار “تسخير العائد الديموغرافي من خلال الاستثمار في الشباب”.

وتُعرض نتائج الاجتماعات على المجلس التنفيذي لوزراء الخارجية في اجتماعهم المقرر يومي الجمعة والسبت المقبلين، قبل رفعها للقمة المقبلة لاعتمادها‏.‏

وقال رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، موسى فكي محمد، في كلمة خلال الاجتماع، إن التحديات الماثلة أمام القمة “تتطلب توحيد الجهود والعمل المشترك لمواجهتها”.

وأضاف أن انعقاد القمة الحالية يأتي في وقت تصاعدت فيه النزاعات والصراعات عدة بلدان إفريقية، بينها ليبيا، جنوب السودان، إفريقيا الوسطى.كما لفت كذلك إلى التمدد الإرهابي في حوض تشاد والساحل الإفريقي الذي تمثله جماعة “بوكوحرام”.

وشدد المفوض الإفريقي على أن إيجاد حلول “تشاورية توافقية” للصراعات والنزاعات والهجرة ستكون على رأس أولويات القمة.وطالب فكي باستبعاد الحل العسكري للنزاعات في ليبيا وجنوب السودان، مؤكداً أن الأطراف المتحاربة في جنوب السودان مطالبة بإنهاء الصراع واتخاذ الحوار حلاً للأزمة.

وأشار فكي الى أن “هذه القمة ستضع خارطة طريق للفترة القادمة، التي يسعى الاتحاد الإفريقي خلالها لإقامة تكامل سياسي واقتصادي، والاندماج لتجسيد الوحدة والتضامن”.

وأوضح أن القمة ستستمع إلى تقرير هام من الرئيس الرواندي “بول كاغامي” المكلف بإعادة هيكلة وإصلاح الاتحاد الإفريقي بما يصب في تعزيز وتطوير عمل مفوضية الاتحاد.

وأكد أن إفريقيا مطالبة بتحسين ظروف الشباب الإفريقي من خلال تمكينه وفتح فرص العمل له.من جهتها، قالت رئيسة لجنة المندوبين الدائمين بالاتحاد، الغينية سيديبي كابا، إن “المفوضية الجديدة للاتحاد “تبذل جهود كبيرة لإيجاد حلو وتسويات للنزاعات المسلحة في القارة”.

وأشارت في هذا الصدد إلى زيارات قام بها رئيس مفوضية الاتحاد موسى فكي للدول التي تشهد صراعات.وقالت إن المفوضية تعمل على تقوية التعاون مع الأمم المتحدة من أجل تعزيز السلم والأمن الدوليين.

وحسب جدول أعمال القمة، الذي اطلع عليه مراسل الأناضول، فإن اجتماعات المندوبين الدائمين ستناقش مذكرة تفاهمية لإعلان العام 2018 “السنة الإفريقية لمكافحة الفساد”.

كما سيبحث الاجتماع عدداً من تقارير أجهزة الاتحاد الإفريقي بينها تقرير عن الوضع الإنساني في القارة السمراء.

وتعد تلك ثاني قمة إفريقية تستضيفها إثيوبيا، خلال العام الجاري؛ حيث استضافت أديس أبابا القمة الإفريقية الـ28، نهاية يناير الماضي. وتستمر لقاءات المندوبين الدائمين، حتى الأربعاء، تليها اجتماعات المجلس الوزاري للاتحاد يومي الجمعة والسبت.

وعقب ذلك تُعقد القمة على مستوى رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي البالغة 54 دولة يومي 3 و4 يوليو.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى