اقتصادالأخبارسلايدر

“أدنوك” الإماراتية تسعى لزيادة انتاجيتها إلى 3.5 مليون برميل يومياً

 

صرح سلطان الجابر، وزير الدولة الإماراتي، الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطني “أدنوك” (حكومية)، اليوم الإثنين، إن شركته تتجه نحو زيادة طاقتها الإنتاجية إلى 3.5 مليون برميل يومياً.جاء ذلك على هامش مؤتمر “أديبيك” للنفط والغاز عقد اليوم بالعاصمة الإماراتية (أبوظبي) ويستمر حتى الخميس.

 

وأضاف الجابر، “أدنوك، تخطط كذلك لزيادة طاقتها التكريرية بنسبة 60 بالمائة”.يأتي ذلك، بعد ساعات قليلة من إعلان العراق عزمه زيادة الطاقة الإنتاجية لحقول كركوك إلى مليون برميل، من أصل قرابة 250 ألفا حاليا.

 

وتهدد هذه الزيادات في حال دخول خطط البلدين حيز التنفيذ، اتفاق منظمة “أوبك”، ومنتجين مستقلين بخفض الإنتاج حتى مارس/ آذار 2018.

 

وبدأ الأعضاء في (أوبك) ومنتجون مستقلون مطلع 2017، خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميا، لمدة 6 شهور، وتم تمديده في مايو/أيار الفائت، 9 شهور أخرى تنتهي في مارس 2018، في محاولة لإعادة الاستقرار لأسواق النفط.

 

لكن “الجابر”، لم يحدد فترة زمنية لزيادة الطاقة الإنتاجية والتكريرية، غير إنه قال إن المجموعة مستمرة في توسعاتها في قطاعي النفط والغاز.

 

وتسعى “أدنوك” لإيجاد أسواق جديدة تضمن نمو أعمالها وزيادة أرباحها، وفي مقدمتها السوق الآسيوية، التي من المتوقع أن يزداد طلبها على النفط بنسبة 15 بالمائة، وأن ينمو حجم سوق البتروكيماويات فيها إلى الضعف بحلول 2030.

 

و”أدنوك”، مملوكة بالكامل لحكومة أبوظبي وتنتج 3 ملايين برميل من النفط الخام، و9.8 مليار قدم مكعبة من الغاز يومياً.

 

وتمتلك “أدنوك” 16 شركة فرعية متخصصة ومشروعاً مشتركاً على تنفيذ أعمال المجموعة المتكاملة في الاستكشاف والإنتاج والتصنيع والمعالجة والتكرير والبتروكيماويات والتوزيع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى