الأخبارسلايدرسياسة

أخطر تحذير للمعارضة السورية بسبب حوار “سوتشي”

حذّرت المعارضة السورية، اليوم الثلاثاء، من انهيار مسار جنيف، الذي تشرف عليه الأمم المتحدة، بسبب الحوار المزمع عقده في “سوتشي” الروسية نهاية الشهر الجاري.

جاء ذلك في بيان أصدره وفد المعارضة السورية، المتواجد حاليا في نيويورك، الثلاثاء، حصلت الأناضول على نسخة منه. وقالت المعارضة إن حوار “سوتشي”، “يقوض الهدف المنصوص عليه في بيان جنيف الصادر في يونيو 2012، وكذلك قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة”.

وبدأ التأسيس لمسار جنيف، في يونيو 2012، باجتماع أولي شاركت فيه الدول المعنية بالأزمة، وصدر عنه بيان دعا إلى وقف إطلاق النار، وإطلاق سراح المعتقلين، ورفع الحصار عن المناطق المحاصرة، وإدخال المساعدات، وتأسيس هيئة حكم انتقالي تكون كاملة الصلاحيات.

كما نص قرار لمجلس الأمن الدولي، حمل رقم 2254، وصدر ديسمبر 2015، على أن يتم تأسيس هيئة حكم انتقالي بعد محادثات بين النظام والمعارضة، خلال 6 أشهر، تقوم بكتابة دستور جديد في غضون 12 شهرا، ثم إجراء انتخابات.

وفي بيان المعارضة اليوم دعا يحيى العريضي، المتحدث باسم الوفد المفاوض في جنيف، المجتمع الدولي إلى “تكثيف الضغوط على النظام السوري” بغية مواصلة التفاوض في محادثات جنيف.

وحذر في الوقت نفسه من مخاطر إطلاق أي “عملية موازية” للمفاوضات.وأشار إلى أن حوار “سوتشي” في واقع الأمر “سيشجع النظام على التمسك باستراتيجيته العسكرية”.

ونوه بأن “النقطة الأساسية الشائكة هي أننا نتفاوض بحسن نية ولكن النظام لا يتفاوض على الإطلاق”. وما يزال النظام السوري يواصل غاراته على مناطق تابعة لقوى المعارضة السورية في الغوطة الشرقية بدمشق، وأجزاء من محافظتي حماة (وسط)، وإدلب (شمال غرب).

ومن المتوقع انعقاد مؤتمر الحوار السوري في “سوتشي” بروسيا خلال الفترة من 29 إلى 30 يناير 2018، بمشاركة حوالي 700 شخصية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى