آراءأقلام حرة

أحمد الشريف يكتب: الفضل ما شهد به الخصوم!!

Latest posts by أحمد الشريف (see all)

ينام خمس ساعات ويأكل ما حضر من الطعام ويلبس ما تيسر له من الثياب، ويعيش عيشة الكفاف!

 

زيارته للقرى تتسم بالبساطة، يتصرف بحكمة وذكاء وهو يسعي لاكتساب الأصدقاء، ينام عند أعضاء الجماعة وإذا لم يتوفر له ذلك نام في المسجد راضيا!

 

أقام في بداية حياته بالقاهرة في حارة عبد الله بك في المغربلين عند بوابة المتولي، يستأجر بيتا إيجاره خمسون قرشا شهريا!

 

ومنه انتقل إلي السبتية وأخيرا في شقة بحارة سنقر الخازن بقسم الخليفة يدفع عنها جنيهين كل شهر!

 

كان البيت مفروش بالحصير و لم تغط أرضه سجادة في يوم من الأيام!

 

مرتبه كمدرس للغة العربية بوزارة المعارف عشرة جنيهات، يحصل منها علي جنيهين لمصروفه الشخصي ولرحلات الدعوة وتساهم أسرة زوجته -من الإسماعيلية- في نفقات البيت!

 

وبعد استقالته من عمله كمدرس عام 1946 أصدر مجلة الشهاب ولم يزد دخله منها علي 15 جنيها !

 

عرض عليه الإخوان 100 جنيه شهريا مقابل التفرغ ولكنه اعتذر!!.

 

وعرض عليه الإنجليز أثناء الحرب العالمية الثانية خمسة آلاف جنيه ليكتب عن الديمقراطية فقال: أكتب عن ديمقراطية الإسلام باعتبارها الديمقراطية الحقيقية المثالية، فرفض الإنجليز!

 

قال تقرير المخابرات البريطانية إن أحد أسباب الانتشار السريع للإخوان يرجع إلي حياة الزهد والورع التي عاشها حسن البنا كمسلم!!.

 

وفي مفكرته التي وجدت معه عند مصرعه كتب أنه أخذ من المستشار منير الدلة 150 جنيها لتسوية نفقات المعيشة!

 

وفتشوا ملابسه في القصر العيني بعد وفاته فوجدوا في جيبه: ستة جنيهات وعشرة مليمات وساعة جيب معدنية وقلم حبر وكان هذا كل تركته!!

 

ما سبق ورد في كتاب عنوانه ( من قتل حسن البنا؟!)

 

لم يكتبه أحد من جماعة الإخوان المسلمين ولا حتى واحد من الصف الإسلامي بعديد اتجاهاته!! ولكن الكاتب هو الأستاذ محسن محمد -رحمه الله- رئيس تحرير ومجلس إدارة جريدة الجمهورية الأسبق (جريدة النظام الرسمية في مصر منذ 1954 وحتى الآن) !!

 

ومن هنا تأتي أهمية وموضوعية الكتاب الذي يضم بين ضفتيه حوالي 600 صفحة ،وطبعته دار الشروق للمرة الأولي في ثمانينيات القرن الماضي (1987) وهي الفترة التي شهدت حرية وديمقراطية نسبية في البلاد ،قبل استبداد مبارك وتحوله إلي فرعون كامل بعد حل مجلس الشعب سنة 1990 وبداية البطش بالمعارضة بكافة أنواعها!!

 

ويعد الكتاب من أفضل الكتب التي ممكن أن تقرأها عن الأحوال السياسية في مصر في ثلاثينات وأربعينيات القرن الماضي معتمدا علي تقارير ووثائق المخابرات البريطانية والأمريكية فضلا عن أهم المراجع والكتب التي تناولت هذه الفترة المليئة بالأحداث الجسام التي غيرت وجه المنطقة والعالم أجمع بدون مبالغة!

 

ففي هذه الأجواء نشأت جماعة الإخوان المسلمين ثم قامت الحرب العالمية الثانية (1945 – 1939)، وبعدها حرب فلسطين 1948م وما نتج عنها من حل جماعة الإخوان المسلمين ثم اغتيال الإمام الشهيد حسن البنا 1949م!!.

 

#قراءة_التاريخ_أول_درجات_سلم_الوعي …

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى