الأخبارسلايدر

يهود وأجانب يقتحمون المسجد الأقصى من باب المغاربة

اقتحمت مجموعة من اليهود المتطرفين رافقهم سياح أجانب صباح  اليوم الأحد المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال.أجانب يقتحمون المسجد الأقصى

وأغلقت شرطة الاحتلال باب المغاربة عند الساعة العاشرة والنصف صباحًا، عقب انتهاء فترة الاقتحامات الصباحية لهؤلاء المتطرفين، التي استمرت ثلاث ساعات.

ونشرت شرطة الاحتلال وحداتها الخاصة وقوات التدخل السريع في باحات الأقصى وعند أبوابه، لتأمين اقتحامات المتطرفين، وجولاتهم في المسجد.

وبحسب وكالة “صفا” أفاد مسؤول العلاقات العامة والإعلام بالأوقاف الإسلامية فراس الديس بأن 48 مستوطنًا و7 من موظفي حكومة الاحتلال اقتحموا المسجد الأقصى على مجموعات، وتجولوا في أنحاء متفرقة من باحاته بحماية مشددة من شرطة الاحتلال.

وأوضح أن موظفي الاحتلال أجروا فحصًا للشبك الحديدي بالمسجد، لافتًا إلى أن 981 سائحًا أجنبيًا اقتحموا المسجد أيضًا.

وخلال الاقتحام، قدم مرشدون يهود للمستوطنين المقتحمين شروحات عن “الهيكل” المزعوم ومعالمه، في حين أدى بعض المقتحمين طقوس وصلوات تلمودية في باحات الأقصى.

وواصلت شرطة الاحتلال التضييق على دخول المصلين للمسجد الأقصى، من خلال احتجاز بطاقاتهم الشخصية عند الأبواب والتدقيق فيها.

ويتعرض المسجد الأقصى يوميًا، عدا الجمعة والسبت لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من قبل المستوطنين وشرطة الاحتلال، في محاولة لفرض مخطط تقسيمه زمانيًا ومكانيًا.

وشهد العام 2017، ازديادًا كبيرًا في عدد المستوطنين المقتحمين للأقصى، بحيث بلغ عددهم 25 ألفًا و628 مستوطنًا، وفق معطيات نشرتها منظمة يهودية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى