الأخبارسلايدرسياسة

أبو مرزوق : الاتحاد الأوروبي منحاز للعدوان الإسرائيلي والتعويل علي الغرب مضيعة للوقت

انتقدت حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية حماس انحياز الاتحاد الأوروبي لصالح العدوان الإسرائيلي وعدم تبنيه موقفا حياديا يؤهله للقيام بدور في المستقبل

وقال الدكتور موسي أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي للحركة:موقف الاتحاد الأوروبي المنحاز للجانب الصهيوني أصبح الأسوأ بشأن الصراع في المنطقة، وبالتالي أبعد نفسه عن أي دور بنّاء في المستقبل، وجولات المواجهة الجارية تؤكد أن التعويل على الغرب مضيعة للوقت.

انتقادات حماس للموقف الأوروبي جاء متزامنا مع رسالة مع عديد من الدول الاتحاد لحماس بضرورة وقف اطلاق الصواريخ من القطاع علي المدن الإسرائيلية كي تضمن دورا أوروبيا مستقبليا في إعادة اعمار القطاع وهي الرسالة التي رفضتها قوي المقاومة

وكانت عواصم أوروبية وعلي رأسها برلين وباريس قد أبدت انحيازا غير مسبوق خلال الأيام الأخيرة حيث طالبت المقاومة الفلسطينية بوقف اطلاق الصواريخ علي الأراضي الاسرائيلية أولا قبل الحديث عن تهدئة

ووقف العدوان الإسرائيلي ناهيك عن وضع قيود أمام خروج مظاهرات مؤيدة للشعب الفلسطيني في اراضيها وهو موقف يخالف ثوابت السياسة الأوروبية التي حرصت علي أبداء الحياد خلال العقود الماضية بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي ولو ظاهريا .

بل وجاء الموقف الأوروبي الإكثر انحيارا للعدوان الإسرائيلي عندما قام مستشار النمسا سيباستيان كورتزاليميني المتطرف الذي يواجه تهما تتعلق بالفساد والاحتيال والشهادة الكاذبةبرفع علم الاحتلال الإسرائيلي على مبنى المستشارية  تأييدا للاحتلال وما يقوم به في فلسطينفلسطين

يأتي هذا في الوقت الذي غرد المحلل السياسي التركي حمزة تكين معلقا علي هذه الواقعة بالقول :هذه الصورة لمن يستسخف تحركات الشعوب التي ترفع علم فلسطين تأييدا لفلسطين

ومضي للقول النمسا تقوم بعمل رمزي له معان كبيرة.. لا تستصغروا رفع علم فلسطين في كل مكان

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى