الأخبارسياسة

أبو الغيط ينتقد التلكؤ في تنفيذ خريطة الطريق الليبية

شدد الأمين العام لجامعة الدول العربية “أحمد أبو الغيط” على ضرورة خروج من وصفهم بـ”المرتزقة” من ليبيا، مؤكدا على أهمية تلك الخطوة بالنسبة للانتقال من مسار الفوضى إلى الاستقرار في البلد الذي شهد خلافات على السلطة منذ أكثر من عقد من الزمان.

وحذر “أبو الغيط”، الذي كان يتحدث، الإثنين، في اجتماع الجوار الليبي الذي استضافته الجزائر، من تداعيات التلكؤ في تنفيذ خريطة الطريق الليبية.

وقال إن “اجتماع دول جوار ليبيا يشكل فرصة مناسبة لتدارس السبل الممكنة لتجاوز العقبات التي تقف أمام تنفيذ استحقاقات خارطة الطريق والتأكيد على عدم الحيد عنها”.

وأكد “أبو الغيط” على موقف جامعة الدول العربية حيال الأزمة الليبية، مضيفا أن “خروج القوات الأجنبية مبدأ أساسي توافقت عليه القوى الدولية والإقليمية في مسار برلين في كافة مراحله”.

وتابع: “الجامعة العربية ترى أهمية بالغة في توافق الأطراف الليبية”.

وشدد على أن التوافق يشكل تشجيعا لكافة الأطراف الليبية على الانتقال من التنافس إلى التوافق، داعيا إياهم إلى “تذليل العقبات القانونية والدستورية واللوجستية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى