الأخبارسياسة

أبو الغيط : غياب أي افق لتسوية سلمية يهدد بعودة الصراع بين الفلسطينيين وإسرائيل

أطلق  الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، اليوم الأربعاء، صرخة تحذر من العاصمة الألمانية برلين من احتمال تفجر الأوضاع مجددا بين الفلسطينيين والإسرائيليين بسبب عدم وجود “مسار سلمي جاد” لتسوية الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين

وبحسب بيان للجامعة العربية؛ استقبل أبو الغيط، وزير الدولة في الخارجية الألمانية نيلز آنن، وذلك في مقر إقامته في برلين، حيث يشارك الأمين العام لجامعة الدول العربية في النسخة الثانية من مؤتمر برلين حول ليبيا الذي يعقد اليوم.

وأضاف البيان أن اللقاء تناول عددا من القضايا المهمة في منطقة الشرق الأوسط، وبخاصة القضية الفلسطينية، حيث حرص أبو الغيط على التأكيد على خطورة الركون إلى الهدوء المؤقت بين الفلسطينيين والإسرائيليين، والتركيز على إعادة الإعمار باعتباره السبيل الوحيد إلى التهدئة.

وأكد أبو الغيط “أنه من دون مسار سلمي جاد وذي مصداقية، ويحظى بدعم من المجتمع الدولي، ستنفجر الأمور مرة أخرى في فلسطين خلال فترة ليست طويلة”.

كما شدد أبو الغيط على مسؤولية المجتمع الدولي الكبيرة في هذه المرحلة، وأن المطلوب هو تنشيط الرباعية الدولية بعد توسيعها لكي يتحرك المسار السياسي للتسوية، منوها بأن “البديل عن ذلك هو تصاعد العنف من جديد خاصة في ضوء التوجهات المتطرفة للحكومة الإسرائيلية الجديدة”.

وجرى، الشهر الماضي وعلى مدى أحد عشر يوما، تصعيد بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، بدأ على خلفية اقتحامات وإغلاقات للمسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة، إلى جانب محاولات إسرائيلية لتهجير أسر فلسطينية من منازلها في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية المحتلة؛ في خطوة ندد بها المجتمع الدولي، باعتبارها مخالفة للقوانين الدولية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى