الأخبارسياسة

“أبوالغيط” يصل بغداد للوساطة بأزمة استفتاء انفصال الإقليم الكردي

وصل الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، اليوم السبت، العاصمة بغداد، في إطار زيارة رسمية يلتقي خلالها عدداً من المسؤولين العراقيين، أبرزهم رؤساء الجمهورية والوزراء والبرلمان.

وفي تصريح للأناضول، قال مصدر بوزارة الخارجية العراقية، إن “أبو الغيط سيلتقي رؤساء الوزراء حيدر العبادي، والجمهورية فؤاد معصوم، والبرلمان سليم الجبوري، ووزير الخارجية ابراهيم الجعفري، وعدد آخر من قيادات القوى السياسية قبل أن يغادر إلى أربيل (في الإقليم الكردي بالشمال)”.

وأوضح المصدر الذي فضّل عدم نشر اسمه، أن الجامعة العربية تراقب بدقة تطورات المواقف بين بغداد وأربيل، على خلفية عزم الأخيرة إجراء استفتاء حول انفصال الإقليم الكردي عن العراق، نهاية سبتمبر الجاري.

فيما أكد أن “أبو الغيط سيلعب دور الوسيط بين بغداد وأربيل لنزع فتيل الخلافات”.

وتأتي زيارة أبو الغيط في ظل توسع الخلاف بين حكومة بغداد والإقليم الكردي، بسبب استفتاء الانفصال المزمع، وسط رفض داخلي وإقليمي.

والاستفتاء، المزمع إجراؤه في 25 سبتمبر الجاري، غير مُلزم، وإنما يتمحور حول استطلاع رأي سكان المحافظات الثلاث في الإقليم الكردي، وهي: أربيل والسليمانية ودهوك، ومناطق أخرى متنازع عليها، بشأن إن كانوا يرغبون بالانفصال عن العراق أم لا.

ويعارض التركمان والعرب شمول محافظة كركوك، وبقية المناطق المتنازع عليها بالاستفتاء.

وترفض الحكومة العراقية الاستفتاء، وتقول إنه لا يتوافق مع دستور العراق، الذي أقر عام 2005، ولا يصب في مصلحة الأكراد سياسيًا ولا اقتصاديًا ولا قوميًا.

كما ترفض الجارة تركيا إجراء هذا الاستفتاء، وتقول إن الحفاظ على وحدة الأراضي العراقية مرتبط بإرساء الأمن والسلام والرخاء في المنطقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى