22012017الأحد
Top Banner
pdf download

 

"الغرب وما بعد حلب"، كان هذا عنوان تقرير نشرته صحيفة الجارديان البريطانية، الأربعاء، للكاتب، "أدريان هاملتون"، تناول من خلاله تراجع دور الدول الغربية تجاه المجازر التى يرتكبها النظام السورى وروسيا بحق المدنيين فى البلاد، وأنهم لم يقدمو شيئا سوى الخطاب العاطفى.

 

ويرى كاتب المقال أن الغضب والكارثة الإنسانية

 

نشرت صحيفة الفايننشال تايمز، الأربعاء، تقرير على صدر صفحتها الأولى تقول فيه إن إيران برفضها عرضا سعوديا بتحديد سقف الإنتاج من النفط وجهت ضربة قوية للجهود التي تبذلها المملكة العربية السعودية لكبح جماح الإنتاج النفطي لوقف التدهور المطرد في أسعار النفط الخام المتواصل منذ عامين.


ووتقول الصحيفة إن هذا

 

ونشرت صحيفة ديلي تلجراف مقالا قالت فيه كاتبته أن الدول الغربية أصبح الآن تتحدث بلغة روسيا بشأن الأزمة السورية.

 

وتقول سارة لين، كاتبة المقال الذى نشر، الثلاثاء،إن الدول الغربية عبرت عن غضبها من روسيا بطريقة غير مسبوقة في الأمم المتحدة، إذ أن السفير الأمريكي، اتهم موسكو بارتكاب أعمال


نشرت صحيفة الفايننشال تايمز تقريرا تناول يوميات أهالي حلب وصراعهم مع القنابل والغارات الجوية، في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة بسبب قصف نظام بشار والطائرات الروسية.


وقالت إيريكا سولومون، عن سكان حلب، إنهم ينامون عندما تهدأ أصوات الغارات، ويستيقظون إذا بدأت القنابل والصواريخ تتساقط على رؤوسهم.


فمدينة حلب مكسب كبير


نشرت صحيفة الصنداي تلجراف، الأحد، تحليلا لتيم روس بعنوان "تطهير وانقسامات والآن تبدأ الحرب الأهلية الحقيقية"، عن حزب العمال البريطانى.


ويقول روس إن جيرمي كوربن، قال "كان صيفا مذهلا"، بينما صعد إلى خشبة االمسرح لتأكيد فوزه بزعامة حزب العمال بعد شهور من الانقسامات والخلافات بين أعضاء الحزب عما إذا كان

 

قالت صحيفة التايمز البريطانية، أن روسيا استخدمت أسلحة محرمة دوليا فى قصف حلب التى تسيطر عليها المعارضة أدى إلى اختناق عشرات المدنيين السوريين.

 

وتقول الصحيفة إن روسيا واجهت اتهامات الأسبوع الماضي بأنها استخدمت سلاحا له القدرة على قصف كرات ضخمة من النيران عبر مساحات واسعة من حلب.


وأضافت


نشرت صحيفة الأوبزرفر مقال لجامي داورد بعنوان "بريطانيا توقف التحقيق في مزاعم جرائم حرب في اليمن"، اتهمت فيه بريطانيا بإعاقة التحقيق فى جرائم حرب فى اليمن.


ويقول داورد إن بريطانيا أوقفت مساعي الاتحاد الأوروبي لإجراء تحقيق دولي بشأن الحرب في اليمن مما أدى إلى انتقادات واسعة من منظمات حقوق الانسان.

 

نشرت صحيفة التايمز البريطانية، اليوم السبت، مقالا بعنوان "السيطرة على تنظيم الدولة: معركة الموصل وشيكة، ولكن الحرب ستستمر"، محذرًا من تجتوزات مليشيات الحشد الشيعى بحق المسلمين السنة.


وتقول الصحيفة إنه مر عامان على سيطرة التنظيم على الموصل ثاني مدن العراق، ويرى الآن الجيش العراقي والقادة العسكريون الغربيون أن تحرير

 

نشرت صحيفة الجارديان مقال لروث مايكلسون من القاهرة وستيفاني كيرشغيسنر من روما بعنوان "القاهرة تتراجع بشأن من قتل ريجيني".


وقالت الصحيفة، السبت، إنه منذ ستة أشهر بدأ ابراهيم فاروق، وهو طالب يقود سيارة أجرة للحصول على دخل إضافي، يومه بتوصيل أربعة رجال من منطقته إلى حي آخر في القاهرة.

نشرت صحيفة "التايمز" البريطانية تقريرا عن "عودة القصف الجوي للمواقع التي تسيطر عليها المعارضة السورية المسلحة في الأجزاء الشرقية من مدينة حلب"، أشارت فيه إلى أن "المقاتلات الحربية الروسية والسورية أمطرت بالقنابل والبراميل المتفجرة المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في حلب في أعنف قصف تتعرض له المدينة منذ شهور وجاء

 

قالت صحيفة الديلي تلجراف البريطانية أنه على الرغم من فتح المستشارة الألمانية أبواب بلادها أمام اللاجئين إلا أن ألمانيا لا تستطيع استيعاب أكثر من مليون مهاجر.


ونشرت الصحيفة، الثلاثاء، تحت عنوان "خطأ ميركل"، أن "المستشارة العنيدة أدركت أن بلادها لا تستطيع استيعاب تدفق أكثر من مليون مهاجر".

 

وقالت

 

قالت صحيفة الجارديان البريطانية، أن 65 في المئة من الناس فروا من بلدانهم بسبب الحروب و الاضطهاد أو هاجروا بسبب السعي لتلقي التعليم أو البحث عن عمل.


وتابعت الصحيفة، أن القرن الحادي عشر أضحى عصراً من الاضطراب والهجرة الجماعية.

 

وتوقعت الصحيفة أنه "بعد مرور 60 عاماً على التوصل

 

مدينة مانشستر البريطانية" أضحت وجه الأثرياء العرب الخليجيين للسياحة والسفر"، من أهم مواضيع الصحف البريطانية الثلاثاء.


صحيفة التايمز نشرت مقالاً لغابريلا سورلينغ بعنوان " العرب ينفقون أموالاً طائلة في مانشستر".


 وقالت كاتبة المقال إن المدينة جذبت العديد من السياح من منطقة الشرق الأوسط المحبين للعلامات التجارية العالمية والفنادق الفخمة،

استطلاع الرأي

بعد حكم الإدارية العليا بمصرية الجزيرتين.. هل سينفذ النظام المصري الحكم؟