28052017الأحد
Top Banner
pdf download


ونشرت صحيفة الديلي تلجراف مقالاً بعنوان "خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يبعدها عن التطرف".


وقال كاتب المقال في "يوم الأحد الماضي احتفلت إنجلترا بيوم قديسها فيما ذهب الفرنسيون إلى مراكز الاقتراع وصوت نصفهم للفاشيين فيما صوت النصف الآخر للاشتراكيين".


وأضاف أن "التناقض بين سياستي البلدين صارخ، وهذا أحد الأسباب التي


صحيفة التايمز البريطانية نشرت مقالاً، الثلاثاء، يتناول مناشدة زوج بريطاني لحكومة بلاده للتدخل لمساعدته في إطلاق سراح زوجته التي تقبع في السجون الإيرانية.


وقال كاتب المقال إن "أما بريطانية مسجونة في إيران خسرت الطعن الأخير الذي تقدمت به ضد الحكم بسجنها لخمس سنوات وذلك بحسب عائلتها التي ناشدت الحكومة البريطانية


اهتمت صحف الثلاثاء، البريطانية بالعديد من الموضوعات الشرق أوسطية من بينها شريط فيديو مسرب تقول صحيفة الجارديان إنه يظهر قتل جنود مصريين لمعتقلين عزل بدم بارد.


وحملت افتتاحية صحيفة الجارديان عنوانا يقول "جرائم حرب على رمال سيناء تستدعي التحقيق". قالت الصحيفة فيها إن "خبر قتل الجيش المصري لثمانية معتقلين غير


سلطت صحيفة التايمز الضوء على التصريحات الأخيرة لزعيم حزب استقلال المملكة المتحدة، بول ناتل، بشأن ضرورة منع ارتداء النقاب في الأماكن العامة في بريطانيا.


ورغم أن المطلب قد لا يبدو غريبا من حزب يميني متطرف، لكن ما يؤخذ على بول ناتل أن تصريحه الأخير يتناقض بشكل صارخ مع ما أكده


اهتمت الصحف البريطانية الصادرة الاثنين، بقضايا منطقة الشرق الأوسط وجاء على رأسها القرارات الملكية التى أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز أول أمس.


اهتمت الفاينانشال تايمز بالقرارات الصادرة عن الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، السبت، وخصوصا قراره المتعلق بإعادة كل العلاوات والمكافآت المالية لموظفي الدولة بعد ستة


قالت الصنداي تايمز إن الشركة الكورية الشمالية في لندن حققت أرباحا تقدر بملايين الجنيهات الاسترلينية ومولت إنتاج الصواريخ التي يهدد بها كيم جونغ أون الغرب


وكشفت صحيفة الصنداي تايمز ما اعتبرته وكرا في ضواحي العاصمة البريطانية لتمويل نظام الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، وبرنامجه التسلحي.


ففي منطقة بلاكهيث، في


عادت بنا صحيفة الأوبزرفر إلى عهد وينستن تشرتشل وعلاقته بالعالم العربي، وكشفت أن متحف الحرب الإمبريالي في لندن يعتزم فتح جناح دائم جديد مخصص لأكثر جوانب سياسات تشرتشل إثارة للجدل، فيما تعلق منها بالشرق الأوسط.


وقالت الأوبزرفر إن من بين الوثائق التي ستعرض في المتحف رسالة التعزية التي بعثها تشرتشل

 

كشفت الصنداي تلغراف أن سفيرا بريطانيا سابقا لدى سوريا يعمل مديرا في مجموعة ضغط موالية لرئيس النظام فى سوريا بشار الأسد.


وكان بيتر فورد، الذي كان سفيرا في دمشق من 2003 إلى 2006، قد ظهر مؤخرا على شاشة بي بي سي وهو يدفع تهمة استخدام السلاح الكيمياوي عن بشار بعد


جاء الهجوم على جادة الشانزيليزي في باريس على رأس القضايا التي انشغلت بها الصحف البريطانية وأفردت لها حيزا كبيرا من الأخبار والتحليلات، بل كاد يغطي على أخبار العالم الأخرى نظرا وقوع الهجوم قبل يومين من الانتخابات الرئاسية الفرنسية.


وكتبت صحيفة التايمز باسهاب عن الهجوم، الذي وقع في جادة الشنزليزي في


أما جيسون بيرك فكتبت تحليلا بشأن تبني تنظيم الدولة لهجوم باريس، وقالت إن التنظيم يطمح إلى مزيد من الشهرة، أكثر من بحثه عن مكاسب سياسية وراء هجوم الشانزليزي.


وترى الكاتبة أن فكرة سعي التنظيم من خلال الهجوم للتأثير على الانتخابات الفرنسية، هي بحد ذاتها نقلة كبيرة واستراتيجية لتنظيمات كهذه.


وتضيف


صحيفة الدايلي تلغراف، حيث نقرأ تغطية في الهجوم على باريس بعنوان "لوبان ستستفيد من الهجوم حسب ترامب."


وتورد الصحيفة تصريحات للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي قال في تغريدة له، إن الهجوم سيشكل دعما كبيرا لمارين لوبان زعيمة الجبهة اليمينية، لأنها المرشحة الأقوى في الانتخابات، وتعرف ما الذي يجري في فرنسا.


صحيفة الجارديان نشرت مقالا لكلايف لويس عضو مجلس العموم البريطاني عن حزب العمال المعارض بعنوان "تيريزا ماي لم تكتف بنقض عهدها فقط بل إنها تدمر الساحة السياسية".


يقول لويس إنه عارض شخصيا ورفض في مجلس العموم اقتراح الحكومة إجراء انتخابات مبكرة، موضحا أنه لم يفعل ذلك بسبب رغبته في رؤية


صحيفة الديلي تليجراف نشرت موضوعا لمراسلها في موسكو رولاند أوليفانت تحت عنوان: "روسيا تحرك قواتها في اتجاه الحدود مع كوريا الشمالية تزامنا مع تحذير كيم جونج اون من ضربة عسكرية استباقية هائلة".


وتقول الصحيفة إن تحرك موسكو يأتي وسط تزايد المخاوف الدولية بسبب التوتر المتصاعد بين بيونغ يانغ وواشنطن ،

استطلاع الرأي

بعد انتهاء القمة الإسلامية الأمريكية: هل تتوقع تغيرًا حقيقيًا في علاقة أمريكا بالشعوب الإسلامية؟