23062017الجمعة
Top Banner
pdf download


تفجرت الخلافات بين قطر والسعودية بعد أيام من القمة الأمريكية الخليجية التي حضرها ترامب في الرياض


وفى هذا الإطار قالت صحيفة إن مايثير القلق هو أن الرياض وأبو ظبي قد تحركتا بعد اللقاء مع ترامب، وأنهما ودول أخرى مثل مصر يعتقدون أنه سيقر خطوتهم. وقد فعل ترامب ذلك عبر تغريدة


نشرت صحيفة الجارديان البريطانية، اليوم الثلاثاء، تقرير كتبه محررها السياسي على صفحتها الأولى عن أن رئيسة وزراء بريطانيا، تيريزا ماي، قد أكدت على أن حكومتها تنظر في اتخاذ اجراءات جديدة لمنع المواقع التي تروج للتطرف إذا فشلت شركات الانترنت في القيام بفعل للحد من هذه الظاهرة على الانترنت.


وتنقل الصحيفة

 

نشرت صحيفة التايمز تقريرا موسعا عن الآثار الاقتصادية للخطوة السعودية، يشير إلى أنها تسببت في خسارة نحو 8 مليارات دولار من قيمة أسهم هذه الدولة الخليجية الصغيرة ذات الاسثمارات الواسعة في الاقتصاد البريطاني، مقدرة ذلك بناء على انخفاض قيمة الأسهم القطرية في بنسبة 7 في المئة الأسواق المالية.


ويضيف

 

كرست أكثر من صحيفة بريطانية مقالها الافتتاحي لتناول الأزمة القطرية كما هي الحال مع صحيفة التايمز، وصحيفة الفايننشال تايمز التي نشرت أيضا في صفحتها الأولى تقريرا لمراسلها من دبي، سيمون كير، يرى فيه أن ما حرك السعودية ومصر ودولة الإمارات المتحدة والبحرين لقطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر وإغلاق الحدود

 

تقول صحيفة الفاينانشال تايمز في افتتاحيتها إن السعودية قد تحركت لترويض جارتها "المغرورة"، وترى أن عدة عوامل وقفت وراء هذا التوتر، أولها: إن الدول الخليجية تلوم قطر على إيوائها ودعمها للعديد من الحركات الإسلامية في عموم المنطقة.


وترى الصحيفة أن العامل الثاني تمثل في اندلاع التوتر عندما رفضت قطر


ونشرت صحيفة الجارديان تحليلا لهجمات لندن ورد الحكومة عليها، كتبه، آلن تريفيس، الذي يرى أن رد رئيس الوزراء، تيريزا ماي، كان أقوى من ردها على التفجير في مانشستر.


ويقول آلن تريفيس إن التصريحات التي أدلت بها رئيسة الوزراء، تيريزا ماي، عقب هجمات لندن أقوى من تصريحاتها السابقة، إذ قالت "إن

 

نشرت صحيفة الفايننشال تايمز مقالا تقول فيه إن "الإرهاب لن ينال من عزيمة لندن".


تقول الصحيفة إن بريطانيا تجنبت في السنوات الأخيرة هجمات تنظيم الدولة الإسلامية، التي استهدفت العديد من الدول الأوروبية، ولكن هجمات نهاية الأسبوع في لندن التي أسفرت عن مقتل 7 أشخاص غيرت الأمور، وجعلت بريطانيا هدفا

 

نشرت صحيفة التايمز مقالا كتبه الوزير البريطاني، ساجد جاويد، يدعو فيه المسلمين إلى موقف أكثر من التنديد بالهجمات التي ينفذها تنظيم الدولة.


ويقول ساجد "نحن البريطانيون المسلمون ندين الهجمات، ولكن هذا ليس كافيا، على المسلمين أن يتصدوا لها كذلك. فجميع المجتمعات مطالبة بنبذ التطرف متى رأوه بينهم".


ويضيف أنه


نشرت صحيفة الأبزرفر ومقال لمارك تاونسيند بعنوان "قارب لليمين المتطرف يعتزم إعاقة جهود إنقاذ اللاجئين في البحر المتوسط".


وتقول الصحيفة إن نشطاء من اليمين المتطرف يعتزمون شن حملة بحرية هذا الصيف لإعاقة جهود القوارب التي تنقذ اللاجئين بعد اعتراض مهمات انقاذ الشهر الماضي.


وتمكن أعضاء حركة "ايدنتيتاريان" المناهضة للمسلمين والهجرة،

 

صحيفة صنداي تايمز نشرت مقال بعنوان "زيادة هجمات جرائم الكراهية ضد المسلمين بعد هجمات مانشستر" لريتشارد كرباج مراسل الشؤون الأمنية.


وتقول الصحيفة إن جرائم الكراهية ضد المسلمين البريطانيين بعد هجوم مانشستر زادت بنسبة خمسة أضعاف، حسبما كشفت الأرقام.


وقالت منظمة "أخبر ماما" التي تسجل جرائم الكراهية إنه تم تسجيل

 

صحيفة صنداي تليجراف نشرت مقال لنيكولا هارلي وآدم نيثان بعنوان "مفجر مانشستر "كان تحت سيطرة جماعة تابعة لتنظيم الدولة دبرت هجمات باريس".


وتقول الصحيفة إنه يشتبه في أن مفجر مانشستر كان "يُدار عن بعد" عن طريق جماعة تابعة لتنظيم الدولة كانت مسؤولة عن هجمات باريس وبروكسل، حسبما أطلعتها مصادر


ارتفعت ثروة بيزو ارتفاعا كبيرا في الشهور الخمسة الأخيرة بمقدار 20 مليار دولار إلى 85.2 مليار دولار


صحيفة الجارديان نشرت مقال لغراهام روديك بعنوان "ابتسامة النجاح: رئيس الشركة الذي يوشك أن يطيح ببيل جيتس كأغنى رجل في العالم"


ويقول روديك إن زيادة بسيطة في أسعار أسهم أمازون، ستعني أن يتربع


نشرت صحيفة ديلي تلجراف مقالتناولت فيه حياة الرئيس العراقى الراحل صدام حسين.


وتقول الصحيفة إن كتابا صدر مؤخرا عن الرئيس العراقي السابق صدام حسين يشير إلى أن صدام أمضى أيامه الأخيرة وهو يعتني بحديقة السجن.


وفقا للكتاب الذي كتبه ويل برادينفربر، وهو واحد من بين 12 ضابطا أمريكيا كانوا يقومون

أقلام حرة

استطلاع الرأي

هل ستفلح جهود تركيا والكويت في احتواء أزمة الخليج الحالية؟