21012017السبت
Top Banner
pdf download

الفاينانشال تايمز.. " حلب" تعرضت إلى دمار كبير بسبب الغارات الجوية

07 يناير 2017
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)
  • وسائط

 

صحيفة الفايننشال تايمز نشرت فى تقرير لها، اليوم السبت، أن قرار موسكو بإرسال حاملة الطائرات "الاميرال كوزينتسوف"، حاملة الطائرات المقاتلة الوحيدة لديها، إلى البحر المتوسط في منتصف أكتوبر الماضي جاء في وقت تصاعدت فيه اتهامات مسؤولين غربيين لروسيا بأنها ضالعة في جرائم حرب بسبب حملة قصفها في حلب.


وتضيف أن خبراء عسكريين روسا يعتقدون أن الهدف الرئيسي لإرسال حاملة الطائرات كوزينتسوف إلى سوريا كان استعراض قوة روسيا العسكرية واختبار قدرات حاملة الطائرات المعمرة، وإعطاء فرصة للتدريب ومشاركة المقاتلات في معركة حقيقية.


وتركز صحيفة التايمز في تغطيتها للوضع السوري على الوضع الإنساني في حلب، مركزة على عودة "آلاف العوائل اليائسة" للعيش في خرائب الأحياء الشرقية التي دمرتها الحرب، حيث وصفت الأمم المتحدة حجم التدمير بأنه "يفوق الخيال"، بحسب الصحيفة.


وتقول الصحيفة إن 2200 عائلة على الأقل من العوائل التي فرت إلى المناطق التي يسيطر عليها النظام في حلب عند اشتداد القتال، تحاول اليوم أن تعيد بناء حياتها وسط الانقاض.


وتنقل عن أقارب لهم قولهم إنهم يعانون لإيجاد ملجأ لهم وسط بنيات تفتقد إلى ماء الشرب والكهرباء تحت البرد القارس ودرجات حرارة تصل إلى الانجماد.


وتقول الصحيفة نقلا عن احصاءات الأمم المتحدة إن 116 ألف شخص قد نزحوا من شرقي حلب خلال القتال، ذهب 80 ألفا منهم إلى المناطق التي يسيطر عليها النظام في غرب المدينة، ونقل نحو 36 ألف شخص إلى مناطق المعارضة المسلحة في إدلب وفي ريف حلب منتصف ديسمبر.
 

وسائط

استطلاع الرأي

بعد حكم الإدارية العليا بمصرية الجزيرتين.. هل سينفذ النظام المصري الحكم؟