20022017الإثنين
Top Banner
pdf download

بعد متابعة وتحليل للأحداث : السعودية لم تدع مصر للمشاركة رسميا في "عاصفة الحسم" ومصر اضطرت - في ظل ارتباك واضح - لتسريب أنباء لوكالات ولـ "فجر السعيد" - التي تتحدث باسم الجيش المصري ، عن مشاركتها بقوات جوية وبحرية (لم تقل برية) .. والبيان الذي حسم الأمر من الرئاسة في اليوم الثاني

يقول الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي :

في رسالة وجهها لقادة دول الخليج محفزا على التدخل ضد الحوثيين :

الحوثيون مدعومون أيضا من قوى إقليمية هدفها بسط هيمنتها على هذه البلاد وجعلها قاعدة لنفوذها في المنطقة مما لم يعد معه التهديد مقتصراً على أمن اليمن بل أصبح التهديد لأمن

قال عبد الفتاح السيسي:إن الجنة لم تُخلق للمسلمين وحدهم، بل خُلقت للمسلمين وغير المسلمين.

هاجم مفتي جمهورية مصر السابق علي جمعة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، زاعماً أنه اعتمد في الانتخابات السابقة التي ترشح فيها على "المومسات" والأشخاص الذين يأتون بقصد "الزنا".

فنلندا بلد صغير تعداد سكانه 5 ملايين، محدود الموارد عديم الثروات الطبيعية، يزرع 3 أشهر فقط في العام لكنه الأول عالميا فى التعليم والصحة ،ودخل الفرد فيه من أعلى الرواتب فى العالم. والأهم من كل ذلك أن الإنسان يشعر فيه بآدميته وكرامته وإنسانيته وحريته.

ـ ـ ـ

ونقول :


ليس


أشارت بيانات منظمة الأغذية والزراعة إلى تراجع مؤشر أسعار الغذاء بالعالم خلال شهر فبراير الماضي ، إلى أدنى مستوى له منذ شهر يوليو 2010 أي منذ 55 شهرا ، وهو المؤشر الذي يقيس أسعار الحبوب وزيوت الطعام واللحوم والدواجن ومنتجات الألبان والسكر .

استخدمت صوتى لخدمة الدين، وأنا لست مع القتل والخطف، وأتمنى أن أرجع إلى حياتى الطبيعية وأعيش بين أهلى وأصحابى بين الناس التي تحبني وأحبها.

ـ ـ ـ

ونقول:

بعيدا عن تصريح فضل شاكر، فقد أصبحت عودة الفنانين التائبين ظاهرة اجتماعية لافتة، وبصفة عامة، أنا لا أستغرب تراجعات الفنانين عن توبتهم
فالتوبة

دافع الدكتور يوسف زيدان، عن الإمام البخاري والشيخ ابن تيمية، واصفًا المسيئين إليهم بدون علم أو دراية، بـ«التافهين والابتدائيين» ولا يعرفون قيمتهما العلمية ودورهما لخدمة أجيال لاحقة، والسياق التاريخي الذي عاشا فيه.

يقول كثير من أنصار داعش: داعش على حق. لماذا يا أنصارَ داعش؟ يقولون: "الجواب سهل، لأن دول الكفر مجتمعة على قتالها، ولو لم تكن على الحق لما حاربوها". ثم ينظرون إلينا باحتقار لأننا غفلنا عن القاعدة الذهبية، التي يختمون بها حديثَهم معنا منتصرين علينا بالضربة القاضية كما يظنون: "إذا أردتَ

محمد إبراهيم في تسريب اليوم أثبت إخلاص
وصدق الجبهة السلفية في انتفاضة الشباب المسلم وعلى من أخطأوا فى حقهم اﻻعتذار!
ـ ـ ـ
ونقول :
تسريب وزير الداخلية حول ‫انتفاضة الشباب لمسلم‬ يؤكد حقائق:
- أن رؤية الجبهة السلفية لرفع المصاحف وتضييق الخناق على الإنقلاب ووضوح الراية كانت سباقة ومثلت تهديد حقيقي .
- أن النظام سعيد بتحييز

يا للمهزلة!
أحد المتهمين بالعنصرية في حادثة طرد شخص أسمر (لأنه أسمر) من مترو باريس يعمل مديراً في منظمة لحقوق الإنسان.
للإنصاف: الرجل ينفي أنه تورط في أي تصرفات عنصرية.

أمر لا يمكن تمريره دون تعليق... قناة الجزيرة بعد كلمة السيسي استضافت محاورين معارضين ليقولوا تمخض الجبل فولد فأرا!!! وقالوا لم نر في الكلمة شيئا...هي مجموعة إجراءات نمطية في مثل هذا الحال ...وقالوا أيضا: لو كان رئيسا يقدر المصريين لقصف مواقعهم وضربهم لكنه أسد فقط على المدنيين... لكنه لا يستطيع

هيكل يقول أنه لو تم تخييره بين المسجد والثكنة فسيختار الثكنة.
ـ ـ ـ
ونقول :

 

المعركة إذا ليست مع الإخوان وليست مع ما يسمونه الإسلام السياسي، وهي كذلك ليست اقتصادية فقط، بل هي حرب على المسجد كهوية للدولة. حرب على الإسلام باعتباره منهج حياة، ولا عجب في ذلك، فأنت بهذا

استطلاع الرأي

هل ستفضي المناوشات بين ترامب والنظام الإيراني إلى مواجهات مسلحة؟