23052017الثلاثاء
Top Banner
pdf download

أتعجب ممن يصوم اليوم عاشوراء وهو يوم هلاك فرعون مصر الظالم، بينما يؤيد فرعون مصر الحالي (السيسي).

ـ ـ ـ

ونقول:

ولِمَ التعجب ! ألم يقل قائلهم : إن السيسي وإبراهيم  رسولان أرسلهما الله إلى مصر كما أرسل موسى وهارون ليخلصوا الناس من ظلم الإخوان ومن معهم!

السحرة والمسحورون لا

دعا مجلس "حكماء المسلمين" في ختام اجتماعه المنعقد بالقاهرة اليوم، حكام الدول الإسلامية إلى تجاوز المقاربات الأمنية والعسكرية كحل وحيد، إلى تبني حلول فكرية مجتمعية شاملة، وتحقيق العدل والازدهار لجميع المواطنين؛ بما يسهم في إطفاء نار الفتنة. كما دعا جميع الأطراف في الأمة أن تتعلم من سيدنا الحسن رضي الله

نبيل أبو ردينة : اقتحام الأقصى إعلان حرب

حملت الأخبار المتداولة الخميس نبأ إغلاق السلطات الصهيونية المسجد الأقصى الشريف عقب أيام ساخنة يحاول فيها اليهود اقتحامه ويقف لهم فلسطينيون بالمرصاد بجهودهم الشخصية وسط تجاهل العالم وصمت العرب والمسلمين

كالعادة

وحمل نبيل أبو ردينة، المتحدث باسم الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الحكومة

 طالب الخبير الأمنى اللواء مجدى البسيونى الخبير الأمنى ومساعد وزير الداخلية الأسبق بإخلاء سيناء، قائلا: "لا يوجد شىء اسمه تفاهم لأنها مسألة أمن وطنى وأن هذا الإجلاء حرصا على سلامة المواطنين فى المقام الأول مع تحديد أماكن بديلة لهم"، مشددا على ضرورة محاكمة من تم القبض عليهم من التكفيريين

حازم الببلاوي المجرم الأثيم الذي اتخذت حكومته قرار قتل الآلاف في رابعة والنهضة ...
والذي اعترف لصحيفة أمريكية كبرى بقتل ألف إنسان في المجزرتين ...
وقال : كما اضطررتم أنتم في أمريكا إلى ارتكاب مذابح في فيتنام ...!
هذا السافل القاتل الحقير عينه المجتمع الدولي منذ أيام في منصب :
المدير التنفيذي لصندوق النقد

  أشار اللواء "محمد إبراهيم" وزير الداخلية المصري فى مؤتمر صحفي بهيئة الاستثمار،  إلى ما حدث في جامعة الإسكندرية والقتيل الذي وقع بها، موضحًا أنه طالب بكلية الحقوق وليس له علاقة بكلية الهندسة وهو مؤسس موقع قال فيه "إنهم سيتعدون على القوات والأمن" وحاولوا التعدي على منشآت الجامعة والأمن الإداري، وأحدثوا بعض

انتقد نادر بكار - مساعد رئيس حزب النور لشؤون الإعلام - ترصد بعض وسائل الإعلام لحزب النور . وأضاف: حين سمعنا عن برنامج "الراقصة" احتج الأزهر واحتجت دار الإفتاء، ثم تركت القناة كل هؤلاء، وجلبت مقالاً لكاتب يسب السلفيين ويقول إنهم "الدواعش الجدد" .

 وأردف: الغريب أننا نحن الوحيدين الذين لم يتحدثوا

من دروس الثورة التي استفدناها من عيد الأضحى أن الثوار في مصر سلخوا قبل أن يذبحوا!

ـ ـ ـ

ونقول

نعم، فقد تفاهم الإسلاميون مع العسكر بعد ثورة 25 يناير، وبعد خلع حسني مبارك، واطمأنوا إلى وعود العسكر، ووعود أمريكا من ورائهم، حتى كانت جموع شباب الإسلاميين ( وفي مقدمتهم

حسن نصر اللبناني كعادته وأسياده في "قم" يركبون الموجة 
ويقول سننتصر على التكفيريين ! : 
على حد علمنا أن الروافض هم الذين يكفرون المسلمين 
ويستحلون دماءهم وأموالهم 
ويتآمرون مع الكفار والغربيين ضدهم
ولا يرعون فيهم إلا ولا ذمة
بل ويكفرون اصحاب رسول الله حملة الرسالة وحماة الدين ووصلت بهم الصفاقة

اقتحم العشرات من طلاب الإخوان البوابة الخلفية لجامعة القاهرة من ناحية المترو، وألقوا زجاجتي مولوتوف على أفراد الأمن التابعين لشركة "فالكون"، وأفراد الأمن الإدارى التابعين للجامعة المتمركزين على بوابة المترو الخلفية للمساعدة على دخول عناصر غير منتمية للجامعة، والقيام بأعمال شغب والعنف داخل الجامعة، على هامش التظاهرة التى دعوا إليها

من علامات الاقتراب تضييق الخناق على الكلمة ، وكسر القلم،
ومحاربة العلم ، ومحاصرة أهله ، وإغلاق معاهده،، والابتداع
في ما يسمح من أمره، وكل ذلك قد كان في هذه الأيام ، وأطل
بعنف في هذا الزمان!


ومن علامات الاقتراب أن يتصدى الضعفاء ،ويتصدر الذين لا يرون عيوب النطق المانعة من الأداء فيكونون

حفتر يلتقي مع مصر
في معركة واحدة في ليبيا أو مصر
وهي المعركة ضد الإرهاب
هكذا قال

ـ ـ ـ

ونقول:


دوما تلتقي القيادات العربية لنفس الهدف
ثم تنجلي الأمور في النهاية إلى أنها حرب الفسدة ضد إرادة الشعوب الحرة!


انظر فقط إلى تاريخ كل واحد منهم لتعلم أنه لا

قال المهندس "إبراهيم محلب" رئيس الوزراء: "لا يتدخل أحد بيني وبين ربي"

وذلك في سياق رده على حجه، الذي رجع منه إلى القاهرة فجر عيد الأضحى، تارك عددًا من المناسك، أبرزها : طواف الإفاضة.

ـ ـ ـ

ونقول :

فلماذا تدخلتم بين المواطن المسكين وبين ربه، حينما ناجاه ضارعًا أن

استطلاع الرأي

بعد انتهاء القمة الإسلامية الأمريكية: هل تتوقع تغيرًا حقيقيًا في علاقة أمريكا بالشعوب الإسلامية؟