26072017الأربعاء
Top Banner
pdf download

مرسي عطا الله يقول: حركة الحياة في مصر تسير في مجراها الطبيعي! مميز

نشرت في قالوا وقلنا
15 مايو 2017
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)
  • وسائط
هل حركة الحياة في مصر طبيعية ؟ هل حركة الحياة في مصر طبيعية ؟

في مقال له بعنوان السلاح السري بجريدة الأهرام القاهرية ( 14/5/2017) يقول الكاتب الصحفي مرسي عطا الله :


ماذا‭ ‬يفعل‭ ‬أولئك‭ ‬الفارون‭ ‬فى‭ ‬ملاذات‭ ‬الدوحة‭ ‬ولندن‭ ‬واسطنبول‭ ‬ويطل‭ ‬بعضهم‭ ‬بوجوههم‭ ‬القبيحة‭ ‬عبر‭ ‬شاشات‭ ‬الفتنة‭ ‬والتحريض‭ ‬لتبرير‭ ‬جرائم‭ ‬الإرهاب‭ ‬الخسيسة‭ ‬ومؤامرات‭ ‬التجويع‭ ‬الرخيصة‭ ‬وحروب‭ ‬التلفيق‭ ‬المكذوبة‭ ‬لحرق‭ ‬الأعصاب‭ ‬ونشر‭ ‬الدسائس؟


ألا‭ ‬يستحون‭ ‬من‭ ‬فشلهم‭ ‬وهم‭ ‬يرون‭ ‬حركة‭ ‬الحياة‭ ‬علي‭ ‬أرض‭ ‬مصر‭ ‬تسير‭ ‬في‭ ‬مجراها‭ ‬الطبيعي‭ ‬ولا‭ ‬تتوقف‭ ‬لأن‭ ‬الشعب‭ ‬لم‭ ‬تعد‭ ‬تنطلي‭ ‬عليه‭ ‬أكاذيبهم‭ ‬ويتعامل‭ ‬معها‭ ‬كبرامج‭ ‬ساخرة‭ ‬للفكاهة‭ ‬والتسلية‭ ‬حيث‭ ‬يزداد‭ ‬اليقين‭ ‬بأن‭ ‬مصير‭ ‬هؤلاء‭ ‬الشراذم‭ ‬وإن‭ ‬طال‭ ‬المدى‭ ‬مصير‭ ‬محتوم‭.‬

 

ومع‭ ‬انه‭ ‬من‭ ‬الصعب‭ ‬تحديد‭ ‬توقيت‭ ‬معين‭ ‬ليوم‭ ‬المصير‭ ‬المحتوم‭ ‬لهؤلاء‭ ‬البغاة‭ ‬لكنني‭ ‬أستطيع‭ ‬أن‭ ‬أجزم‭ ‬بأن‭ ‬الضربة‭ ‬الحاسمة‭ ‬لن‭ ‬تتأخر‭ ‬طويلا‭ ‬وانها‭ ‬ستكون‭ ‬بإذن‭ ‬الله‭ ‬ضربة‭ ‬ساحقة‭ ‬وكافية‭ ‬لكى ‬يتسرب‭ ‬اليأس‭ ‬إلي‭ ‬ما‭ ‬تبقي‭ ‬من‭ ‬مطاريد‭ ‬الجبال‭ ‬والكهوف‭ ‬في‭ ‬سيناء‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬


ونقول :


من الخيانة حقا أن يظل الكاتب والمفكر على نفس توجهاته التي يرددها وهو يعاين خطأ مواقفه وضلال توجهاته
لكن ماذا نقول لكاتب قضى عمره في خدمة الأنظمة المتتالية والتوفيق نعمة يمنعها المنحرفون


فمرسي إسماعيل عطا الله ابن قرية الجميزة وابن الحاج اسماعيل موظف وزارة الزراعة البسيط وخريج كلية الزراعة والمحرر العسكري إبان حرب الخليج الثانية ثم لاحقا أضحى رئيسا لمجلس إدارة الأهرام ورئيسا لنادي الزمالك أيضا كل ذلك إبان حكم مبارك
ليعيش بعدها في بحبوحة لا تتناسب مع وضعه السابق


ويكفي هذا لمعرفة أن الرجل أحد أدوات النظام الذي قامت عليه الثورة حيث خضع لاحقا للتحقيق مرارا في اتهامات بالفساد وتسهيل إهدار المال العام المؤسسة العريقة وأخلي سبيله بكفالة بلغت 50 ألف جنيه


لاحقا ومن ناحية أخرى تلقى النائب العام السابق بلاغًا جديدًا من مؤسسة الأهرام فى واقعة جديدة من وقائع الفساد والتجاوزات المالية بالمؤسسة، والتى تبين من خلالها أن عددًا من رؤساء مجالس الإدارة السابقين وبعض قيادات المؤسسة الصحفية وعددهم جميعًا 17 شخصًا، قد استولوا على 65 مليون جنيه بدون وجه حق فى صورة مكافآت صرفت لهم بالمخالفة لأحكام القانون واللوائح


فمن غير المنطق أن يتكلم من هو متهم بالفساد عن غيره فيتهمهم بالفساد وهو ضالع فيه متضلع منه


وهذا التقديم من باب فهم الشخصية فيبدأ بتقييم الشكل قبل النظر في المضمون ببساطة نقول انظر من يقول قبل أن تنظر في الكلام
فربما تتعرف على تهافت كلامه من معرفتك لاعتياده على الكذب أو التدليس أو التزوير أو يكون أحمق لا يعول عليه !


والشكل للشخصية التي تلقي بالكلام مهم فهي تمهيد لطريقة التعامل مع الكلام استعدادا للرفض أو القبول مثلما استدل ربنا تعالى لرسوله صلى الله عليه وسلم بما يعلمه الناس عنه من الصدق والأمانة فقال تعالى : ( فقد لبثت فيكم عمرا من قبله أفلا تعقلون ؟ ) سورة يونس


وهذه طريقة مهمة في النظر إلى مضمون ما يذكره الشخص واعتمد عليها علماء الحديث الشريف ( ويشبهه نقلة التاريخ كذلك ) فيما يسمى عدالة الرواة
فمن اشتهر بالكذب يصير ضعيفا في روايته ويقدح وجوده فيها إلا أن يؤيد بنقول الثقات


بعد تصورنا عن المتحدث فلنلق نظرة على مضمون كلامه إذن فنسأله : هل الأمور في مصر تجري في مجرى طبيعي ؟


وهل تلك الدول المذكورة تفتري علينا الكذب في أوضاعنا وتثير الشك فيها أم أن أوضاعنا الحلية على حقيقتها " تحرق الأعصاب " كما قال هو ؟


ماذا مثلا عن كندا التي فتحت باب اللجوء من مصر مؤخرا ؟


أليس ذلك لاطلاعها على فساد النظام وضياع العدل وتدهور الحقوق إلى درجة القتل خارج نطاق القانون والإخفاء القصري والتعذيب وانتهاك الأعراض وهدم البيوت وحرقها ؟ 


وهو ما يصرح به مسؤولو الهجرة فيها ولم يفتري ذلك عليهم أحد

ألم يهتم الكاتب يوما بتدبر حال البلد وما فيها من شقاق وما انتهك فيها من حقوق ؟ ألم يؤرق ضميره يوما هذه الآلاف التي استبيحت دماؤهم والذين تكتظ بهم السجون والمطاردين والمعتقلين بغير وجه حق؟

 

أليس هؤلاء مواطنين لهم حقوق ويجب محاسبة من انتهكها ؟


ثم يقول : الشعب‭ ‬لم‭ ‬تعد‭ ‬تنطلي‭ ‬عليه‭ ‬أكاذيبهم‭ ‬ويتعامل‭ ‬معها‭ ‬كبرامج‭ ‬ساخرة‭ ‬للفكاهة‭ ‬والتسلية‭ ‬!


عن أي شعب تتحدث ؟


هل هذه أوضاعا طبيعية حقيقية فيثير نقدها سخريتك أنت ومن تدعي أنهم الشعب الواعي ؟


هل هذا الذي ذكرناه في مجال حقوق الإنسان – كمثال واحد – يعد حالا طبيعيا ؟


فما بالك بالفساد في الأموال وتضييع الطبقات الفقيرة والعاملة وسحقها بالغلاء وقلة الدخول وامتداد العجز المالي
ألا ترى ما وصلت إليه الأمور من الفشل المعلن وغير المعلن على مستويات كافة سياسية ودبلوماسية والاقتصادية وضياع حقوق البلد المائية والغازية وحدوده الجغرافية ؟


هل طبيعيا : تغيير الأوضاع الجغرافية لمناطق بأكملها مثل سيناء واستعداء أهلها وتضضيع الزراعة وتبوير الأراضي
انتزاع ملكيات الجزيرة ووسط البلد وحاليا أراضي وضع اليد التي استصلحها كثيرون وبيع الأراضي للمستثمرين دون شفافية وتخطيط ؟
وما يقال عن صفقة يتم التنازل فيها عن ممتلكات وأراضي البلد شرقا وغربا


وما بالك بانتزاع الأموال من أيدي الناس وتعمد ضياع حقوقهم في التأمينات والرواتب وحدودها الدنيا حتى أفضى ذلك لانتحار أو هروب أو سرقات أو رشا


فضلا عن تضليل الناس وبيع الوهم في تفريعة القناة ونتائج المؤتمر الاقتصادي وجهاز " الكفتة " وهلم جرا
جعلتم البلد أضحوكة العالم وتحت دائرة الشفقة والرحمة


ثم تدعي أن أناسا بالخارج يقومون بترويج الأكاذيب !


أهم يفعلون ذلك أم تحالف الفساد الذي يعد الكاتب – المتواري حاليا خلف مقال يتصدقون به عليه - أحد زبانيته وعرابيه
فساد في أجنحة متنوعة ومتسلطة ومتعاضدة وكاذبة تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى


ثم لا ينس الكاتب كما هي العادة بعد تعليق الفشل على الآخرين أن يحرض عليهم كأي مجرم يخاف من انكشاف أمره فيحرض على من يعاديه ويعريه
فيقول : من‭ ‬الصعب‭ ‬تحديد‭ ‬توقيت‭ ‬معين‭ ‬ليوم‭ ‬المصير‭ ‬المحتوم‭ ‬لهؤلاء‭ ‬البغاة‭ ‬لكنني‭ ‬أستطيع‭ ‬أن‭ ‬أجزم‭ ‬بأن‭ ‬الضربة‭ ‬الحاسمة‭ ‬لن‭ ‬تتأخر‭ ‬طويلا‭ ‬وانها‭ ‬ستكون‭ ‬بإذن‭ ‬الله‭ ‬ضربة‭ ‬ساحقة)


فمن يرد كشف الفساد وبيان الضلال عنده من البغاة ويحرش بهم بضربة حاسمة ولا ندري لماذا تأخرت أيها الهمام ولا لمن توجهها
لكنه كلام معاد ومعتاد من ناظم الفشل المتكرر ؛ ولله في خلقه اختبار وعبر !


 

وسائط

آخر تعديل على السبت, 27 مايو 2017 13:29

أقلام حرة

استطلاع الرأي

هل ستفلح جهود تركيا والكويت في احتواء أزمة الخليج الحالية؟

نعم - 42.1%
لا - 47.4%

عدد المصوتون: 19
انتهت مدة التصويت في هذا الإستطلاع نشط: يوليو 15, 2017