23052017الثلاثاء
Top Banner
pdf download

الموتى حراس الأمة

نشرت في مقالات
03 أبريل 2017

وكلهم جيوش للحرب على الموتى، لوقوفهم على حقيقة واحدة، أن هذه الأمة يحرسها مواتاها أكثر من الأحياء، من رموزها لأن الموتى، لا يستجيبون للضغوط، ولا يمكنهم التبديل، ولا الافتراء..

بينما تتفرد أمة الإسلام عن كافة الأمم بأنها تحرس بحرس لا يستجيبون للضغوط ولا يتصدعون مع النوازل ولا يخبوا لهم نور

لما علم الغرب أن جماعة الإخوان المسلمين ستكون خطرًا عظيمًا.. اتُّخذ قرارٌ بقتل حسن البنا، وبقاء الجماعة، ودفعها لتبنى اجتهادات خاطئة، بدافع الثأر والانتقام، وإحداث الاختلال في توازنها من حيث البناء الهيكلي، وبين التوازن مع محيطها الخارجي، وتوازن مسارات كل جناح على حدة، ليتسنى للساسة والقوى العظمى دمج القطاع العسكري

ثمة قراءة أخرى

نشرت في مقالات
17 أبريل 2017

فرق كبير بين تعلم السياسة والتنظير لها، وتعليمها كما في المراجع والنظريات للعلوم السياسية وممارستها، وبين صناعة السياسة والتي تهتم بصناعة الظروف والضرورات المنتجة للنتائج المستقبلية والمأمول فيها..

 

كلهم أخوة لعائلات أبائهم شتى وأمهم بلوتيكا بنت مكيافيلى.. البلوتيكا الأوربية.. وإدارة المستقبل عبر صناعة الأزمات وافتعال المعارك الإعلامية..

 

أردوغان

من يظن أنه بالقضاء على تنظيم الدولة في العراق والشام وغيرها من الفصائل، كالقاعدة، سيجلب الأمن والاستقرار وبداية التعمير والبناء وعودة اللاجئين فهو واهم!!! فما بعد القضاء على تنظيم الدولة والقاعدة بالشام أشد بؤسًا عمّا قبله وستمتد آثاره على الجغرافيا العالمية بلا استثناء من الشمال إلى الجنوب ومن الشرق إلى

المستعبطون في الأرض

نشرت في مقالات
08 فبراير 2017

ينشرون تقرير العفو الدولية، والذي فيه إعدام 13ألف سوري، بسجن صدنايا، وكأنهم ينتظرون أن تتحرك المؤسسات الدولية، لإدانة بشار، أو غير بشار، ولا يدركون أن العفو الدولية، هي مشرحة زينهم العالمية، تصدر شهادات الوفاة، وأحد أركان النظام الدولي، ومنصته التي تُلقى من علي منصتها الخطابات للشعوب، ولم يُقتل فردٌ من

استطلاع الرأي

بعد انتهاء القمة الإسلامية الأمريكية: هل تتوقع تغيرًا حقيقيًا في علاقة أمريكا بالشعوب الإسلامية؟