21012017السبت
Top Banner
pdf download

أعلن الجيش التركي، السبت، أنه تمكن من قتل 46 مسلح من تنظيم الدولة «داعش» وأصيب أكثر من 16 آخرين شمال سوريا ضمن عملية «درع الفرات».

 

حسث أصدر الجيش التركي بيان له وأعلن فيه أن «قوات درع الفرات قصفت بالأسلحة الثقيلة 318 هدفًا لداعش بريف محافظة حلب السورية».

 

وأضاف

قام الطيران السوري ، السبت بعدة غارات جوية على بلدة في شمال غرب سوريا، تزامنا مع دخول الهدنة الهشة أسبوعها الثالث،مما أسفر عن مقتل 8أشخاص وإصابة العديد، وفق ما ذكره المرصد السوري لحقوق الإنسان.

صرح مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة "فرانس برس"، أنه قتل ثمانية أشخاص معظمهم من المدنيين

قالت مصادر طبية أن حصيلة تفجير مدينة اعزاز الخاضعة لسيطرة المعارضة ، بالريف الشمالي لمحافظة حلب السورية، إلى 60 قتيلاً وأكثر من 50 جريحا.

 

وأكدت المصادر "إن الهجوم أسفر عن مقتل 60 مدنياً على الأقل وإصابة أكثر من 50 آخرين بجروح متفاوتة".

 

وعلى صعيد آخر ، قال مسؤول

 

نشرت صحيفة آي البريطانية، اليوم السبت، مقال يتهم المملكة العربية السعودية بجلب الفوضى بسبب محاولتها للهيمنة فيها.


وتحت عنوان "حلم السعودية للهيمنة جلب الفوضى" نشرت الصحيفة الصادرة عن دار الاندبندنت، مقالا عن الشرق الأوسط للكاتب باتريك كوكبرن.


ويرى كوكبرن أنه قبل سنتين بدا أن الجهد الذي بذلته السعودية خلال

 

انفجرات سيارة مخففة الخميس ، أسفرت عن مقتل 9 أشخاص وأصيب 25 آخرين بجروح في مدينة جبلة بمحافظة اللاذقية الساحلية غربي سوريا.

 

ذكرت وكالة أنباء النظام السوري "سانا" "إن إرهابيين قاموا بتفجير سيارة مفخخة بمواد شديدة الانفجار بجانب الملعب البلدي في أطراف حي العمارة الذي يشهد حركة نشيطة

استطلاع الرأي

بعد حكم الإدارية العليا بمصرية الجزيرتين.. هل سينفذ النظام المصري الحكم؟