25072017الثلاثاء
Top Banner
pdf download

 

ظهر الرئيس الأمريكى، "دونالد ترامب"، مصافحا نظيره الروسي، "فلاديمير بوتين"، في قمة العشرين وتوقع البعض عودة العلاقات بين البلدين مؤكدين أن الاتفاق على وقف إطلاق النار في سوريا دليلا دامغا على طي صفحة الخلافات.

 

بدوره أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الأحد، أنه لن يتم تخفيف العقوبات المفروضة على


قال مستشار الأمن القومي الأمريكي اتش.ار ماكماستر إن وقف إطلاق النار الذي يبدأ الأحد جنوب غربي سوريا أولوية للولايات المتحدة وخطوة مهمة من أجل سلام دائم.


وقال ماكماستر في بيان "في منتصف نهار الأحد بالتوقيت المحلي في سوريا، يدخل اتفاق وقف التصعيد جنوب غربي سوريا حيز التنفيذ".


وكانت الولايات المتحدة

 

التقى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، لأول مرة في قمة مجموعة العشرين.


وتصافح الزعيمان مستهل القمة التي تقام في مدينة هامبورغ الألمانية، ومن المقرر أن يعقدا اجتماعا في وقت لاحق اليوم.


وكان الاثنان قد أعربا عن رغبتهما في إصلاح العلاقات الثنائية التي تضررت من جراء أزمتي

 


الشعوبية تجتاح العالم بسلاح الخوف، هذه هي النتيجة التي خلصت إليها دراسة حديثة أجريت على أكثر من 140 ألف شخص في نحو 70 دولة ونشرت نتائجها صحيفة التايمز.


وقالت الصحيفة إن الدراسة ترى أن الأمريكيين الذين صوتوا لدونالد ترامب لا تختلف دوافعهم كثيرا عن أولئك الذين يدعمون فلاديمير بوتين

أجري الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اتصالا هاتفياً بنظيره التركي رجب طيب أردوغان، لبحث الأزمة القطرية، وقد دعا الرئيسان جميع الأطراف إلى الحوار حفاظا على الاستقرار فى منطقة الخليج.

 
وجاء فى بيان صدر عن الرئاسة الروسية الاثنين: "تم بحث الوضع حول دولة قطر، ودعا الرئيسان جميع الدول المعنية إلى الحوار

أقلام حرة

استطلاع الرأي

هل ستفلح جهود تركيا والكويت في احتواء أزمة الخليج الحالية؟

نعم - 42.1%
لا - 47.4%

عدد المصوتون: 19
انتهت مدة التصويت في هذا الإستطلاع نشط: يوليو 15, 2017