29032017الأربعاء
Top Banner
pdf download
إتهم الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، اليوم الأربعاء، إيران أنها "الراعي الرسمي للإرهاب في المنطقة العربية بشقيه القاعدة، وحزب الله (اللبناني)، والحوثيين".
 
وأضاف هادي في كلمته أمام القمة العربية الـ28 المنعقدة في البحر الميت بالأردن، أن الحوثيين والرئيس السابق علي عبدالله صالح "دمروا النسيج الاجتماعي في اليمن".
 
وأشار
ساد في أروقة مجلس الجامعة العربية أمس اهتمام واسع ورغبة عارمة في التشديد على ثوابت القضية الفلسطينية. حيث عادت القضية إلى بؤرة الاهتمام في قمة البحر الميت. وذلك سبب تداعيات مرتبطة بالإدارة الأميركية الجديدة، ومخاوف من «صفقة» تطيح حُلم الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، 
 
وكان مجلس الجامعة عقد اجتماعاً
كشف نائب الرئيس اليمني "علي محسن الأحمر" إستعانة الحوثيين بنحو 150 خبيرا إيرانيا من "حزب الله" الليناني والحشد الشيعي العراقي, في العمليات العسكرية ضد المقاومة الشعبية. 
 
وقال الأحمر, أن ٥٨ خبيرا موجودون في الحديدة لتركيب الألغام البحرية والأرضية بثلاثة أنواع وهي: المغناطيسية والطرقية وألغام يتحكم بها عن بعد.
وبحسب
رصدت مصادر إقليمية وغربية تكثيف إيران إرسال شحنات أسلحة متطورة ومستشارين عسكريين إلى مليشيا جماعة الحوثي في اليمن، في إطار توجه لتمكين حلفائهم الحوثيين من تعزيز سيطرتهم في المنطقة وتغيير ميزان القوى.
 
وقالت وكالة رويترز نقلا عن مصادر مطلعة على التحركات العسكرية -طلبت عدم الكشف عن هويتها- إن إيران
قالت صحف جنوب إفريقية أن الحكومة بعثت أمس الأحد رسالة إلى منظمة الأم المتحدة، تطالب فيها السماح لجنوب إفريقيا ببيع صواريخ أرض_جو إلى الحكومة الإيرانية.
 
وذكرت جريدة "رابورت" في عددها الصادر يوم أمس الأحد أن الحكومة في العاصمة كيب تاون تسعى إلى إبرام اتفاق لبيع صواريخ أرض- جو من

استطلاع الرأي

هل تستطيع حكومة الكيان الصهيوني فرض منع أذان الفجر بعد حكم المحكمة بذلك؟