22022017الأربعاء
Top Banner
pdf download


حذرت منظمات حقوقية دولية الحكومة العراقية من الانتهاكات التى يرتكبها بعض الجنود بمساندة المليشيات الطائفية وعلى رأسهم مليشيات الحشد الشيعى خلال إقتحام الجانب الغربى من الموصل، ووصفت صحف غربية المعركة بأنها ستكون طويلة وصعبة وجوهرية وستسيل فيها دماء كثيرة.


وحذرت صحيفة التايمز البريطانية من أن هجوم الجيش العراقي على مسلحي


استعادت القوات المقاتلة،(مليشيات شيعية وبعض عناصر الجيش بمساندة قوات غربية)، فى العراق 15 قرية من أيدي تنظيم الدولة في بداية عملية عسكرية كبرى لطرد التنظيم من الشطر الغربي من مدينة الموصل، حسبما قال مسؤول عسكري عراقي.


وكان القوات العراقية والمقاتلون المتحالفون معها قد بدأت هجوما عسكريا واسعا الأحد لاستعادة مناطق


ركزت الصحف العراقية الصادرة اليوم الأحد، على اقتراب موعد تحرير جميع الأراضي العراقية من سيطرة تنظيم داعش ومطالبة الحكومة من المجتمع الدولي زيادة دعمه للقوات العراقية في مجالات التسليح والتدريب والمشورة والدعم اللوجستي والجوي من أجل إكمال هذه المهمة بأسرع وقت.


وتناولت الصحف اللقاءات التي أجراها رئيس الوزراء حيدر العبادي


وتنفرد صحيفة الأوبزرفر بنشر تحقيق لمراسليها من مدينة الموصل في الشمال العراقي تحت عنوان "صور وحشية صادمة تهدد بتقويض قتال 'القوات العراقية' في الموصل".


وتقول الصحيفة إن مشاهد فيديو، تظهر رجالا بملابس القوات الأمنية العراقية يقومون بعمليات ضرب واعدامات من دون محاكمة في شوارع الموصل، ألقت بظلالها على حملة استعادة


بدأت القوات العراقية عملية عسكرية لمواجهة تنظيم الدولة من غرب مدينة الموصل بمشاركة مليشيات الحشد الشيعى.


وأعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي عن بدء الهجوم بعد يوم من تحذير صادر عن الأمم المتحدة من نفاد المستلزمات الأسياسية لدى مئات الآلاف من سكان المناطق الغربية من المدينة.


وتشن طائرات أمريكية غارات

استطلاع الرأي

هل ستفضي المناوشات بين ترامب والنظام الإيراني إلى مواجهات مسلحة؟