23052017الثلاثاء
Top Banner
pdf download

علينا أن نرفع قبة الاحترام رغما عنا لإسرائيل بالرغم من العداوة الوجودية بيننا وبينها لأنها استطاعت بفضل تمسكها بديانتها وجهدها المتواصل في بناء دولة عتيدة وسط عالم عربي متناقض تفتته الخلافات وتنحره النزاعات.

ما رأى أهل الحداثة والليبراليين واليساريين المتطرفين، لو أن دولة إسلامية الانتماء بالوطن العربي، يوجد بها وزير

{{{وَلاَ يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّىَ يَرُدُّوكُمْ عَن دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُواْ}}}

البقرة:217

 

"مؤسسة راند" البحثية مؤسسة تدعمها المؤسسة العسكرية الأمريكية، وتبلغ ميزانية "مؤسسة راند" السنوية قرابة 150 مليون دولارا.

 

أصدرت "مؤسسة راند" تقريرها للعام 2007 وجاء في 217 صحيفة، وهو تقرير يقدم أفكارا جديدة للتعامل مع "المسلمين" وتغيير معتقداتهم وثقافتهم

‏نيران إيران.. (3)

نشرت في مقالات
05 يناير 2017

‏  العلمانيون العرب، وأربعون عاما من الفشل!

 

فشل العلمانية العربية الرسمية في مواجهة الخطر اليهودي الصهيوني..يتكرر في مواجهة الخطر الإيراني الشيعي..و كنت قد كتبتُ قبل نحو عشرين عاما سلسلة مقالات في مجلة "البيان" بعنوان (العلمانية وفلسطين..خمسون عاما من الفشل) رصدت فيها معالم فشل الأنظمة العلمانية أمام تصاعد الخطر الصهيوني

1- كان الإسلاميون أعظم رافعة للثورات العربية، وكان العلمانيون أعظم رافعة للثورات المضادة. فمن السخف أن يعظنا العلمانيون باحترام الحقوق المدنية.

 

2- دفعت الأنانية السياسية العلمانيين العرب إلى الإصرار على حرمان الإسلاميين من الحكم، حتى ولو بحرمان الشعب كله من الحرية.

 

3- كانت العلمانية العربية دائما صوتَ أقليةٍ،

عمارة.. رجل من فولاذ

نشرت في مقالات
28 أبريل 2016

يبدو أن الدكتور محمد عمارة سيظل حديث الأجيال كما كان شيخه الغزالي!!

 

هذا الرجل الذي ظلمته كل التيارات، يراه البعض اعتزاليًا، والبعض الآخر متشيعًا، بينما يرى البعض فيه بقية من ماركسيته القديمة.. ويراه العلمانيون جديرا بالعداء!

 

والحقيقة أن الرجل رمز للتفرد والإبداع والموسوعية، ويُحسب له جهده في إماطة

استطلاع الرأي

بعد انتهاء القمة الإسلامية الأمريكية: هل تتوقع تغيرًا حقيقيًا في علاقة أمريكا بالشعوب الإسلامية؟