22022017الأربعاء
Top Banner
pdf download

‏نيران إيران.. (3)

نشرت في مقالات
05 يناير 2017

‏  العلمانيون العرب، وأربعون عاما من الفشل!

 

فشل العلمانية العربية الرسمية في مواجهة الخطر اليهودي الصهيوني..يتكرر في مواجهة الخطر الإيراني الشيعي..و كنت قد كتبتُ قبل نحو عشرين عاما سلسلة مقالات في مجلة "البيان" بعنوان (العلمانية وفلسطين..خمسون عاما من الفشل) رصدت فيها معالم فشل الأنظمة العلمانية أمام تصاعد الخطر الصهيوني

1- كان الإسلاميون أعظم رافعة للثورات العربية، وكان العلمانيون أعظم رافعة للثورات المضادة. فمن السخف أن يعظنا العلمانيون باحترام الحقوق المدنية.

 

2- دفعت الأنانية السياسية العلمانيين العرب إلى الإصرار على حرمان الإسلاميين من الحكم، حتى ولو بحرمان الشعب كله من الحرية.

 

3- كانت العلمانية العربية دائما صوتَ أقليةٍ،

عمارة.. رجل من فولاذ

نشرت في مقالات
28 أبريل 2016

يبدو أن الدكتور محمد عمارة سيظل حديث الأجيال كما كان شيخه الغزالي!!

 

هذا الرجل الذي ظلمته كل التيارات، يراه البعض اعتزاليًا، والبعض الآخر متشيعًا، بينما يرى البعض فيه بقية من ماركسيته القديمة.. ويراه العلمانيون جديرا بالعداء!

 

والحقيقة أن الرجل رمز للتفرد والإبداع والموسوعية، ويُحسب له جهده في إماطة

في تصريحات تدعم موقف الإسلاميين في تركيا وتؤكد على هوية البلد المسلم وفي ذات الوقت تثير حفيظة العلمانيين اعتبر رئيس البرلمان التركي إسماعيل كهرمان - بحسب ما نقلت عنه وكالة انباء الأناضول- أن الدستور المقبل لتركيا يجب أن يكون "إسلاميا" وأن "العلمانية" يجب أن لا تكون جزءا منه.


وقال كهرمان خلال

لحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد: فإن الشريعة عدل الله بين عباده، ورحمته بين خلقه، وظله في أرضه، وحكمته الدالة عليه، وعلى صدق رسوله صلى الله عليه وسلم أتم دلالة وأصدقها، وهي نوره الذي به أبصر المبصرون ، وهداه الذي به اهتدى

استطلاع الرأي

هل ستفضي المناوشات بين ترامب والنظام الإيراني إلى مواجهات مسلحة؟