30052017الثلاثاء
Top Banner
pdf download

- كشمير المحتلة تتعرض لهجمة عنصرية هندية

- الهند تخترق دائما اتفاقية وقف إطلاق النار

- الحكومة الكشميرية تدير شؤون الإقليم بريموت هندي

أجرى الحوار: أحمد أبوخبير

يعيش شعب كشمير المسلم بين الآمال الدائبة والصرخات الصامتة، فمنذ أن سقطت أرضهم في قبضة الهند عام 1947، وهم يواجهون عدوا عنيدا يعادي

 

صرح وزير الدفاع الهندي "مانوهار باريكار"، اليوم الأثنين، إن أهمية الجيش الهندي تقلصت بسبب قلة الحروب في خلال الـ40 أو 50 عاما الماضية؛ وفقا لوكالة "شينخوا".

 

جاء ذلك خلال مؤتمر اقيم اليوم الأثنين، في مدينة جايبور حاضرة ولاية راجستان بغرب الهند، لمناقشة أمن الحدود، وقال في كلمته،"أن جنود

 

قتلت قوات خاصة تابعة للجيش الهندي 15 مسلحا، اليوم الأربعاء، في هجوم شنته داخل اراضي ميانمار، ضد مجموعات تتهمها بنصب كمين ضد افراد من الجيش في ولاية "مانيبور" قبل ايام.


وذكرت وكالة "برس ترست اوف انديا" الهندية للانباء، ان القوات الخاصة التابعة للجيش الهندي نفذت الهجوم بالتنسيق مع سلطات

 

لقى ثلاثة اشخاص من العناصر المناهضة للإحتلال الهندي في كشمير مصرعهم، عندما حاولوا التسلل عبر الحدود الفاصلة بين كشمير الحرة وكشمير المحتلة، حسبما أعلن الجيش الهندي اليوم السبت.


وقال قائد القوة 15 بالجيش الهندي في كشمير المحتلة اللفتنانت "جنرال سوبراتا ساها"، "بدأ جنودنا عملية بعد أن لاحظوا تحركات 3


قتلت قوات الجيش الهندي 5 أشخاص من المعارضة كشميرية، خلال معركة بالأسلحة استمرت ثماني ساعات في غابة في واحد من أعنف الاشتباكات في إقليم كشمير المتنازع عليه خلال الشهور الأخيرة؛ وفقا لوكالة "رويترز".

استطلاع الرأي

بعد انتهاء القمة الإسلامية الأمريكية: هل تتوقع تغيرًا حقيقيًا في علاقة أمريكا بالشعوب الإسلامية؟