23022017الخميس
Top Banner
pdf download

غلب على التغطية الإعلامية العربية للثورة السورية ضعف الحضور ومارس دور المتفرج في كثير من الأحيان عدا الأحداث الكبرى مثل أحداث حلب،‏ بعض القنوات العربية اعتمدت على الإعلام الرسمي السوري مصدرًا لأخبارها وبعضها روج لما يسمى "جهاد النكاح" ولصقه بالتنظيمات الإسلامية المقاتلة.

 

بعض الإعلام العربي حاول تشويه الثورة منذ

في الجزء 4 من فيلم "Transformer" هناك نقلة نوعية في سياق الفيلم والمحتوى والأبطال حيث شارك الملاكم الصيني زو الحاصل على ميداليات ذهبية في الملاكمة.

الفيلم مليء بالمنتجات الصينية من أدوية ومشروبات وحتى جهاز الصراف الآلي للبنك صيني رغم أن المشهد في تكساس!

هذا الفيلم بهذه الصيغة وأمثاله كثير من الأفلام الأمريكية

بعض وكالات الإعلان اتجهت إلى إنشاء قنوات تلفزيونية لتقدم المحتوى الذي تريده بالضبط (مثل طارق نور في مصر الذي أنشأ قناة "القاهرة والناس")

 

رغم هيمنة بعض وكالات الإعلان على البرامج الحوارية الجماهيرية، إلا أنها شاركت أيضا في نوعية المسلسلات وحتى البرامج الفكاهية بما يخدم مصالحها،

 

نفوذ وكالات الإعلان

◄إفريقيا أول مكان دخله الإسلام بعد مكة◄حوالي 60% من سكان إفريقيا مسلمون◄حقائق مؤلمة عن واقع مسلمي إفريقيا ◄في إفريقيا ذات الأغلبية المسلمة.. حضر الغرب وغاب العرب◄العلاقة بين الإعلام العربي وإفريقيا تشبه القطيعة ◄نفوذ إيراني ملحوظ في غرب إفريقيا ◄يراد لإفريقيا أن تكون ضعيفة

أجرى الحوار : هاني صلاح – محمد

تحدث شيللر في كتابه (المتلاعبون بالعقول) عن دور وكالات الإعلانات في تشكيل قناعات المجتمعات المحلية في الدول التي تصلها أذرع الشركات الأمريكية، فالعالم يخضع لعملية تزييف لمصلحة الشركات متعددة الجنسيات التي تخلق له عبر وسائطها الإعلانية عالماً لا يعترف إلا بالربح والسيطرة.. تتحول السيطرة الاقتصادية والثقافية التي عملت عليها شركات

استطلاع الرأي

هل ستفضي المناوشات بين ترامب والنظام الإيراني إلى مواجهات مسلحة؟