27062017الثلاثاء
Top Banner
pdf download
يلمس المراقب لحقل الدعوة الإسلامية رجحان كفة الاهتمام بالدعوة في الغرب على حساب الدعوة في بلدان الشرق الأقصى.
 
فالترجمات، الصوتيات، المرئيات، الفضائيات، المؤتمرات، والندوات إلى آخر قائمة الوسائل الدعوية تكاد تكون النسبة بين الغرب والشرق فيها 9-1.
 
كما أن الزخم الإعلامي وما يصاحبه من تنازلات وترخصات ودعوات لما

الأساليب الإعلامية التي استخدمها الرسول صلى الله عليه وسلم كانت مناسبة ومتوافقة مع العصر 

لم يكن الإعلام وسيلةً هامشيةً في العهد النبوي
لقد كان الإعلام وما يحتويه من عمليات اتصالية من ركائز الدعوة التي اعتمدها صلى الله عليه وسلم

الصفات التي ينبغي أن يتمتع بها المرسِل (الإعلامي) تمثلت بشكل كامل في

- علوم الاتصال والإعلام هي علوم خادمة يمكن للدعوة توظيفها فيما يحبه الله تعالى ويرضاه ويمكن أيضا أن يوظفها آخرون في معصية الله تعالى فالعيوب أو الميزات ليست في العلم ذاته ولكن في استخدام الناس له تماما مثل اللغة يمكن استخدامها لكتابة خطبة أو درس علم أو صياغة بحث كما

لم يستطع المحتلون الأمريكيون والايرانيون اخضاع العراق، هذا هو ملخص كل الأحداث الجارية في هذا البلد منذ دخول قوات الاحتلال الأمريكية والميلشيات الايرانية بكافة أنواعها إلى داخله ونقل الحرب عليه من الخارج إلى الداخل، بل وفي داخل المجتمع.


إذ ما يزال العراق صامدا لم يخضع وهو لا يزال يقاوم بكل

من بديهيات الإسلام البسيطة التي يعرفها كل مسلم يطالع كتاب الله عز وجل أن الإسلام هو الدين الذي ارتضاه الله عز وجل للبشرية جمعاء من أولهم إلى آخرهم، قال تعالى: "إن الدين عند الله الإسلام" (آل عمران: 19)، وأخبرنا الله عز وجل أن الأنبياء والرسل جميعاً كان دينهم الإسلام، فقال

 في معركتها ضد العرب لم تترك إيران وسيلة إلا ولجأت إليها بدءًا من الإنفاق المالي الهائل لزعزعة الأوضاع في المنطقة إلى رفع شعارات براقة لاستقطاب العامة

إيران نموذج فريد من الدول المعاصرة فهي دولة ذات عقيدة طائفية راسخة تحركها سياسيًا وثقافيا
وأيضا ثورة تريد أن تصدرها للمجتمعات الأخرى

إيران من

ربما ما زال هناك بعض الغموض حول الخلاف السعودي والعربي مع الحركة الحوثية، غموض مقصود ومُوجه لإثارة بعض الإستفهامات حول دور التحالف العربي في اليمن، ويأتي هذا مع رواية البعض بأن السعودية تنتقم من الحوثيين خوفاً من وصول الشيعة إلى سدة الحكم اليمني.

 

ومن أجل حصر جميع الزوبعات الإعلامية

احتفل عالمنا العربي بعيد الأم في21/3 والناس بين مؤيد ومعارض ومحلل ومحرم، وتحتفل الولايات المتحدة وغالبية دول العالم بعيد الأم في الأحد الثاني من شهر مايو. وقصته أن جوليا وورد هاو دعت عام 1872 النساء إلى الانضمام لدعم نزع السلاح وطالبن في 2 يونيه 1872 بعيد الأم من أجل السلام،
قد يبدو للوهلة الأولى أن الغاية من وراء التفسير لا تحتاج إلى كثير شرح، فماذا ستكون الغاية من تفسير القرآن سوى فهم آياته؟ وهذا حق ولكنه غير كاف، خاصة إذا كنا بصدد دراسة تفسير له مكانة تأسيسية في العقل الإسلامي، وهو تفسير جامع البيان عن تأويل القرآن المعروف بتفسير الطبري،

رأيت استعراض مقالة الكاتب البريطاني الجنسية الهندي المولد كنعان مالك في (مجلة شؤون دولية) عدد مارس/ ابريل 2015 والتي تحمل بعض العنوان أعلاه "فشل سياسة التعددية الثقافية" وقد أضفت, تحريا للدقة, إلى العنوان انها تلك المنتهجة في بعض دول أوروبا الغربية تحديداً لا على إطلاق.

وقد دفعني إلى تكبد مشاق

أصبح الحديث عن محاربة الغلو والإرهاب يحتل مساحة كبيرة في وسائل الإعلام ويشغل بال الكثيرين من المهتمين بالشأن العام في كافة القطاعات، وتقام من أجله كثير من الفعاليات والأنشطة الرسمية والأهلية، ومساهمة في ترشيد هذه الجهود وحتى تأتي أكلها يلزم أن نشير لعدة ملاحظات مهمة في هذا السياق، وهي:
 
كنت قد بينت للقراء الكرام في مقال سابق أهم التحفظات على اتفاقية مناهضة جميع أشكال العنف ضد المرأة (سيداو)؛ التي التزمت كثير من الدول بها بصور مختلفة كإصدار التشريعات التي تضمن تطبيق نصوصها ، وقد وقعت دولة فلسطين على هذه الاتفاقية قبل أقل من عامين وغيرها من المعاهدات والاتفاقيات الدولية.

الموضوع المطروح والذي نتاوله هنا  هو عن الأمن وأهميته لدى الفرد والمجتمع ، وهو موضوع يتعلق بكل مخلوق حي يشعر به وإن كانوا متفاوتين في التعبير عنه وعن حاجتهم إليه *.

وسأتناوله في ثلاث نقاط باختصار شديد أرجو أن لا يكون مخلا لأن الباب باب تذكير لا باب تعليم وهي

أقلام حرة

استطلاع الرأي

هل ستفلح جهود تركيا والكويت في احتواء أزمة الخليج الحالية؟