29032017الأربعاء
Top Banner
pdf download

ربما ما زال هناك بعض الغموض حول الخلاف السعودي والعربي مع الحركة الحوثية، غموض مقصود ومُوجه لإثارة بعض الإستفهامات حول دور التحالف العربي في اليمن، ويأتي هذا مع رواية البعض بأن السعودية تنتقم من الحوثيين خوفاً من وصول الشيعة إلى سدة الحكم اليمني.

 

ومن أجل حصر جميع الزوبعات الإعلامية

احتفل عالمنا العربي بعيد الأم في21/3 والناس بين مؤيد ومعارض ومحلل ومحرم، وتحتفل الولايات المتحدة وغالبية دول العالم بعيد الأم في الأحد الثاني من شهر مايو. وقصته أن جوليا وورد هاو دعت عام 1872 النساء إلى الانضمام لدعم نزع السلاح وطالبن في 2 يونيه 1872 بعيد الأم من أجل السلام،
قد يبدو للوهلة الأولى أن الغاية من وراء التفسير لا تحتاج إلى كثير شرح، فماذا ستكون الغاية من تفسير القرآن سوى فهم آياته؟ وهذا حق ولكنه غير كاف، خاصة إذا كنا بصدد دراسة تفسير له مكانة تأسيسية في العقل الإسلامي، وهو تفسير جامع البيان عن تأويل القرآن المعروف بتفسير الطبري،

"إن تغطية المسلمين والعرب ومناقشة أمورهم وفهمهم لن تخرج عن صورتي موردي نفط أو إرهابيين " محتملين"

ادوارد سعيد

**

علاقة أمريكا مع العالم الإسلامي جزء من مفردات الخطاب الإعلامي الأمريكي الذي لا يفرق بين مواقف الحكومات وسلوك بعض المسلمين الإسلام نفسه كدين

بدا الإعلام الأمريكي يطبق قاعدة صحفية وهي

رأيت استعراض مقالة الكاتب البريطاني الجنسية الهندي المولد كنعان مالك في (مجلة شؤون دولية) عدد مارس/ ابريل 2015 والتي تحمل بعض العنوان أعلاه "فشل سياسة التعددية الثقافية" وقد أضفت, تحريا للدقة, إلى العنوان انها تلك المنتهجة في بعض دول أوروبا الغربية تحديداً لا على إطلاق.

وقد دفعني إلى تكبد مشاق

أصبح الحديث عن محاربة الغلو والإرهاب يحتل مساحة كبيرة في وسائل الإعلام ويشغل بال الكثيرين من المهتمين بالشأن العام في كافة القطاعات، وتقام من أجله كثير من الفعاليات والأنشطة الرسمية والأهلية، ومساهمة في ترشيد هذه الجهود وحتى تأتي أكلها يلزم أن نشير لعدة ملاحظات مهمة في هذا السياق، وهي:
 
كنت قد بينت للقراء الكرام في مقال سابق أهم التحفظات على اتفاقية مناهضة جميع أشكال العنف ضد المرأة (سيداو)؛ التي التزمت كثير من الدول بها بصور مختلفة كإصدار التشريعات التي تضمن تطبيق نصوصها ، وقد وقعت دولة فلسطين على هذه الاتفاقية قبل أقل من عامين وغيرها من المعاهدات والاتفاقيات الدولية.

الموضوع المطروح والذي نتاوله هنا  هو عن الأمن وأهميته لدى الفرد والمجتمع ، وهو موضوع يتعلق بكل مخلوق حي يشعر به وإن كانوا متفاوتين في التعبير عنه وعن حاجتهم إليه *.

وسأتناوله في ثلاث نقاط باختصار شديد أرجو أن لا يكون مخلا لأن الباب باب تذكير لا باب تعليم وهي

لا يتنافى مع حرية العقيدة في الإسلام، ما قررته الشريعة الغرّاء، من عقوبة الإعدام للمرتد، عن الدين. لأن الإسلام هو النظام العام للدولة الإسلامية -كما أشرنا في غير هذا الموضع- ومن يخرج على هذا النظام العام ويهدد عقيدة الأمّة وأمنها القومي، ويصرّ على موقفه-ولم يتب إلى الله- فلا حل معه

اهتمت الصحف الغربية بتطورات الشأن السورى لا سيما فى القرى المحاصرة من قبل قوات ومليشيات بشار الأسد.


ونقلت عن حال المدنيين المحاصرين داخل البلدان أنهم يعانون أوضاع إنسانية صعبه، ويأكلون الحشائش.


ونقلت صحيفىة، "إندبندنت"، فى عددها الصادر اليوم السبت، عن برنامج الغذاء العالمي: أن السوريون المحاصرون يأكلون الحشائش في داريا

- الخطاب في القرآن هو خطاب الله للمكلفين طلباً ونهياً، وترغيباً وترهيباً، ووعداً ووعيداً، وإخباراً وتذكيراً، واعتباراً وإنذاراً، ونحو ذلك

- الخطاب الإعلامي الناجح هو الذي يقوم على مجموعة من الركائز والأساليب الاتصالية المؤثرة لتوصيل المعنى المراد للمستهدف والقرآن يحويها بالكامل

- معيار النجاح في الخطاب الإعلامي ليس في المعلومات وكميتها التي يتضمنها

حاول المخلصون منذ بداية الثورة السورية توحيد صف الثوار والمجاهدين وجمع كلمتهم -قبل ظهور كل هذه الفصائل في الساحة- وكانت العقبة تتمثل في:


 ١- عدم وجود قيادات ميدانية أو سياسية قادرة على جمع الشعب السوري؛ وهي أزمة حقيقية ألا يوجد مثل هذه القيادة الجامعة لهذه الثورة التاريخية، وبالطبع هناك أسباب

انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة مؤلمة تتعلق بحرمات الأمة الإسلامية وعِرضُها، ألا وهي انتشار ثقافة الفضائح من خلال تقنيات كاميرات المراقبة والجوالات والانترنت وكذا تكنولوجيا البلوتوث وبرامج نقل البيانات والصور والفيديوهات.
 
وثقافة التفضيح تقوم على نشر الفضيحة الحية الواقعية والهاتكة لستر الأعراض في مختلف المجالات وخصوصا للنساء المسلمات، وكثيراً

استطلاع الرأي

هل تستطيع حكومة الكيان الصهيوني فرض منع أذان الفجر بعد حكم المحكمة بذلك؟