25072017الثلاثاء
Top Banner
pdf download

فقد عرض أمر هذه البطاقات على اللجنة الدائمة للإفتاء ببلاد الحرمين فنصت على ما يلي:

لا يجوز استعمال البطاقة المذكورة لما يلي:

أولاً: أن دفع المشترك الرسم المحدد (مائة وخمسين ريالاً) للشركة التي تصدر البطاقة بدون مقابل، هو من باب أكل المال بالباطل، وقد نهى الله جل وعلا عن أكل المال بالباطل،

موضوع هذه الورقة هو: النظر المقاصدي في حكم تولي بعض الولايات العامة والمناصب المهمة، حين تكون ممتزجة وملوثة بالفساد والحرام، فيكون من يتولى عليها ملزما بالتعامل والتعايش مع ما تشتمل عليه أعمال المنصب وتوابعُه من محرمات ومفاسد ومنكرات.
وذلك أن بعض المتدينين وذوي الاستقامة والنزاهة، قد تسند إليهم، أو تعرض عليهم،

خضعت قضايا السياسة الأمريكية تجاه المملكة العربية السعودية، فى مرحلة ما بعد أحداث سبتمبر، في صياغتها، وتوجهاتها، وأهدافها، فى جانب كبير منها لتأثير تيارات اليمين الديني والسياسي الأمريكي، والتى تصاعد تأثيرها فى السياسة الأمريكية خلال هذه المرحلة، سواء بصورة مباشرة من خلال مشاركة عدد من قادتها فى الإدارة الأمريكية بين

مات الذين علمونا الحزن على تقصيرنا والصبر على إخواننا
توقفت نسائم العلم والإيمان عن الهبوب من قبل ديارهم
وإنني لا أبكي أرضاً لن أطأها ولا دياراً لن ارتحل إليها بعد

والإسلاميون الذين يصرون على أن يبقوا إسلاميين ولا ينتقلون للتماهي المطلوب= يختلف منهج التعامل معهم بحسب الموازنات النفعية. وطبيعي جدًا ألا تتساوى درجة التعامل والمواجهة مع كل تيار من تيارات الإسلاميين، وطبيعي جدًا أن المتغيرات الثقافية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية سوف تتحكم في درجة ومنهجية التعامل، خاصة مع المرونة الشديدة التي

منذ العام 1830م وقعت الجزائر تحت نير الاحتلال الفرنسي الغاشم ، وهي بهذا الاحتلال تُعد إحدى أقدم البلدان احتلالا إذا علمنا أنه انجلى عنها بعد 132 عامًا متصلة ذاق الجزائريون فيها صنوف العذاب والهوان.
كانت الجزائر إبان الاحتلال الفرنسي تنعم بالهدوء والحرية، وتستمع بالعلم والثقافة حتى إن الرحالة الألماني فيلهلم شيمبرا

من خلال متابعاتي للشأن الشيعي استوقفتني كثيرًا الأرقام والنسب والإحصائيات التي يذكرها الشيعة عن عددهم وانتشارهم في العالم ، وكانت معلوماتي السابقة أن عدد هم لا يزيد عن مئتي مليون نسمة كحد أقصى ، ثم وجدت أن بعض الشيعة يذكرون أرقاما فلكية – كما يقال - عن عددهم ، وأوصل بعضهم

التجربة التونسية أثبتت للمتوجسين من تحول الربيع العربي إلى شتاء أصولي، أن تشجيع الانقلابات العسكرية، ليس الحل وأنه لا يخلف إلا الفوضى، والخراب، في مقابل الحرية التي ينعم بها الشعب التونسي، الذي دافع بسلمية عن ثورته وانتقاله الديمقراطي، وتصدى للإرهابيين وكل من خطط للفوضى السياسية لإجهاض الثورة.

وجود الدول في الأمم المتحدة ووصفها بالاستقلال لا يغير من الأحكام الشرعية شيئا فهو استقلال صوري والسيادة للدول الخمس.

في ظل الإرهاب الأمني والسياسي والقانوني اتنتشرت حرئم الاغتصاب من قبل بعض البلطجية أو بعض رجال الشرطة، نكاية في أهل الدين أوفي المعتقلين منهم، وكسرا لأنوفهم، وإذلالا مهينا لهم، فما هو الحكم الشرعي تجاه ذلك؟ وما هو التصرف السليم الذي يسعنا فقها وسياسةعندما يبلغنا ذلك؟

بلغنا يوم الاثنين 26 ربيع الأول 1435هـ الموافق 27 يناير 2014م، نبأ وفاة أخينا العلامة الشيخ عبد الكريم زيدان، ولا يسعنا في هذا الموقف الجلل، إلا نترحم على أخينا وحبيبنا وشيخنا وإمامنا عبد الكريم زيدان، نسأل الله تبارك وتعالى أن يغفر له ويرحمه ويجزيه خير ما يجزي به العلماء الربانيين،

العلامة الشيخ عبدالوهاب خلاف (1305 - 1375هـ/ 1888 - 1956م).. واحد من أنجب تلاميذ الإمام الشيخ محمد عبده (1266 - 1323هـ / 1849 - 1905م).. وعلم من أعلام السلسلة الذهبية لعلماء مدرسة الإحياء والتجديد في عصرنا الحديث. ولد بمدينة كفر الزيات - إحدى مدن محافظة الغربية بدلتا النيل في مصر - في شهر رجب عام 1305هـ

تخشى المملكة الأردنية الهاشمية منذ سنواتٍ طويلة من فكرة الوطن البديل، وهو المشروع الذي نادى به قادة إسرائيليون ومنهم أرئيل شارون، الذي نادى بجعل الضفة الشرقية وطناً للفلسطينيين مع الأردنيين، وعلى أن تشكل الضفة الغربية لنهر الأردن، بالإضافة إلى الأرض المحتلة عام 1948، أرض الدولة العبرية.

أقلام حرة

استطلاع الرأي

هل ستفلح جهود تركيا والكويت في احتواء أزمة الخليج الحالية؟

نعم - 42.1%
لا - 47.4%

عدد المصوتون: 19
انتهت مدة التصويت في هذا الإستطلاع نشط: يوليو 15, 2017