28052017الأحد
Top Banner
pdf download

تعد زيارة البابا تواضرس الثانى للفاتيكان (من 9 إلى 13/5/2013) أول رحلة له خارج البلاد منذ توليه منصب البابوية يوم 4/11/2012، والتعليقات الصحافية والإذاعية التى تناولت لقاءه مع البابا فرانسيس تكشف عن موقف مرتب مسبقا بغية التصعيد فى اتجاهين : التقارب بين الكنيستين القبطية والكاثوليكية رغم كل ما بينهما من

تكمن فلسفة السياسة الشرعية في القيام على شأن الرعية من قِبَل ولاتهم بما يُصلحهم؛ من الأمر والنهي، والإرشاد والتهذيب، وما يحتاج إليه ذلك من وضع تنظيمات أو ترتيبات إدارية؛ تُؤَدِّي إلى تحقيق مصالح الرعية بجلب المنافع أو الأمور الملائمة، ودفع المضارِّ والشرور، أو الأمور المنافية.

على مدار أكثر من سبعة أشهر، دار في مصر والوطن العربي جدال جديد/قديم
على الصعيدين العلمي لوافكر ي، حول مستقبل الحركات السياسية الإسلامية بعد
انقلاب 3 يوليو 2013 . وفي هذا السياق انعقد عدد من الندوات العلمية، وتواترت
بعض الكتابات الأكاديمية والصحفية التي تحاول استشراف مستقبل هذه الحركات.

بعد أن كان حزب الله يحظى باحترام وتقدير ودعم معظم الشعب اللبناني على صعيد الداخل، وتعاطف عربي وإسلامي وحتى دولي في دول الخارج، نتيجة أدائه في مقاومة احتلال إسرائيل لبعض مناطق جنوب لبنان، ولابتعاده عن التدخل في الشأن الداخلي اللبناني، ناهيك عن عدم التورط في أعماق الملفات الإقٌليمية والدولية والصراعات

وعلى أثر حادث محاولة الاعتداء على حياته في مساء 26/10/1954 بالمنشية بالإسكندرية تعرضت الجماعة لمحنة دامية لم يسبق لها مثيل ،
فقد قامت على أثر الحادث حملة اعتقالات واسعة النطاق شملت عدة آلاف وتشكلت محكمة عسكرية برئاسة جمال سالم
وعضوية أنور السادات وحسين الشافعي ، وأصدرت حكمها بالإعدام شنقًا على سبعة

نقل وتعليق:أ/هشام أبومالك

لست أبحث في إثبات هذه القضية أو نفيها، فكل ملة ونحلة ودين -كان سماويا أو وضعيا- فإنه متضمن مبدأ التكفير؛ الذي معناه: الإبعاد من الملة لكل من ناقضه، وإلا لم تتشكل له صورة، ولم تتحدد له معالم يتميز بها عن غيره.

لقد عاشت بلادنا العربية منذ دخول الإسلام فيها في ظل الخلافة الإسلامية أكثر من ألف عام، وظل أهلها طوال هذه القرون يحتكمون إلى شرع الله - تعالى - المتمثل في الكتاب والسُّنة، والأحكام التي استُمدَّت منهما باستعمال أصول الفقه وضوابطه وقواعده الكلية التي وضعها الفقهاء المسلمون، مستلهمين الحلول من سوابقهم وسوابق سلفهم

ينظر السنّة إلى أنفسهم أنهم هم بناة العراق على مدار التاريخ، فهم الذين فتحوه وهم الذين أقاموا حضارته وتاريخه المجيد، وهم الذين شيّدوا مدنه الكبرى كالبصرة والكوفة وبغداد وواسط وسامراء، كما أنهم يعدّون أنفسهم ركنا من أركان الأمة الإسلامية الممتدة من المحيط إلى المحيط، وقد تربعوا على عرشها السياسي والثقافي

ولقد كان الباب الذى ورد فى هذا الكتاب تحت عنوان "رسالة لا حكم، و دين لا دولة" من أكثر الأبواب التى أثارت الجدل فى هذا الكتاب، إذ صور فيه رسول الإسلام - صلى الله عليه وسلم - مجرد مبلغ لرسالة روحية، لا علاقة لها بالسياسة، ولا علاقة له بالحكم و الدولة.. فمحمد

لقد عشنا مع نفر هؤلاء في بعض مناطق الولايات المتحدة، وظلوا بيننا قرابة ربع قرن أو يزيد، يصلون صلاتنا، ويستقبلون قبلتنا، ويأكلون ذبيحتنا، ويقتدون بأئمتنا، ويتعلمون من كتبنا، بلا حريجة ولا تحفظ، حتى منينا بمن أيقظ هذه الفتنة، ونفخ في كيرها، فأيقظ الشيطان الرابض في أعماق النفس الأمارة بالسوء!

والخلافة كنظام سياسي رئاسة عامة على الأمة خلفت النبوة بعد تأسيس الدولة على كامل جزيرة العرب فالأمة والدولة والمرجعية أسبق وجودا من الخلافة

تتناول هذه الدراسة، المراحل الأساسية في المواجهة بين الانقلاب العسكري والحراك الثوري، كما تتناول خصائص المرحلة الأخيرة، أو مرحلة المواجهة المفتوحة بينهما، وما يتحقق في كل مرحلة من المراحل، وتأثير نتائج كل مرحلة على المراحل التالية لها.

النخبة مصطلح فرنسي من أصل لاتيني، يعني الأقلية المنتقاة وأفضل جزء في الشيء والطبقة العليا، والمتعارف عليه في الوقت الحاضر، أنهم الذين يتصدرون المشهد السياسي أو الثقافي أو غيرهما لتميزهم عن غيرهم ومعرفتهم ببواطن الأمور.

استطلاع الرأي

بعد انتهاء القمة الإسلامية الأمريكية: هل تتوقع تغيرًا حقيقيًا في علاقة أمريكا بالشعوب الإسلامية؟