27062017الثلاثاء
Top Banner
pdf download

المتابع لأحوال العالم والبشرية اليوم يرى وبكل وضوح التخبط الذي تعيش فيه البشرية، فمجلس الأمن يحمى المجرمين ويعرقل المظلومين، وفي الوقت الذي تدعو فيه الأمم المتحدة للمساواة والعدالة ترسخ التمييز والعنصرية بنظام الفيتو، الذي هو السبب في استمرار الإرهاب والإجرام والاحتلال اليهودي لفلسطين والأقصى من 70 عاما، ويرعى بقاء بشار

من أهم الأخبار التي صدرت في النصف الثاني من سنة 2016، وتم التعتيم عليها بصمت مذهل، خاصة في الإعلام الفرنسي وغيره، التقرير الذي نشرته المجلة العلمية "إيروفيزكس نيوز" (Europhysics News) حول تفجير أبراج التجارة العالمية الثلاثة يوم 9/11/2001. وهو تقرير علمي يؤكد أن هذه الأبراج الثلاثة قد تم تفجيرها بنظرية

تكلمنا في المقال السابق حول الصحافة كوسيلة من وسائل الدعوة إلى الله في الوقت الحاضر، ونكمل الحديث حول هذه الوسائل فنقول:

 

الشريط الإسلامي: الشريط المدمج (بالإنجليزية:Compact Cassette)، واختصاراًCC  هو  عبارة عن شريط مغناطيسي  يوضع داخل غلاف بلاستيكي يتم وضعه في أجهزة تسجيل خاصة لسماع الأصوات. يعود تاريخه إلى عام

     اعتبرت سلطات الاحتلال الإسرائيلية انتصار ترامب في انتخابات الرئاسة الأمريكية ضوءا أخضر للمصادقة على استمرار التوسع الاستيطاني في القدسوفي كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة، فهو الذي صرح خلال حملته الانتخابية بأنه لا يعتبر الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية عقبة في طريق السلام، ولهذا فقد تمت المصادقة مؤخراً على بناء آلاف

لقد وقى الله عز وجل الأردن من كارثة كبيرة باكتشاف مقر المجموعة المسلحة التي قامت بجريمة الكرك المروعة قبل إكمال مخططها، وإن حالة الرفض والغضب الشعبي العام لهذه الجرائم الإرهابية هي حالة إيجابية يجب العمل على نقلها من حالة غضب طارئة وفزعة ونخوة محمودة إلى حالة وعي مستقر ودائم ينتشر

تنفرد مجلة "ناشيونال جيوغرافيك" العلمية الوقورة، في عدد يناير 2017، بنشر موضوع "ثورة الچندر" على غلافيها: الأمامي به صورة لطفل في التاسعة من العمر آثر أن يتحول مسخا إلى فتاة، أما الغلاف الخلفي فيضم مجموعة مختلفة من الشواذ متعددي الميول والاتجاهات، وعلى كل شخص منهم اسم الاتجاه الانحرافي الذي ينتمي

 

"الإسلام والإسلام العربيّ" *

* حقيقة (100 سنة) من الهجمة السياسية والعسكرية على العالم العربي.

.

• مَن يُهاجمونَ ومَاذا يُريدون؟

• هل يُحاربُ الغربُ دُويلاتِ ملوك الطوائف الجُدُد من العرب؟

• هل يُحاربون الإسلام والمسلمين عربًا وعَجَمًا؟

• هل يُحاربون المسلمين العرب؟

لنعرفَ هذا؛ فإن من الواجب معرفة

حلبُ هي طائر العنقاء الأسطوري الذي يحترقُ ويُبعَثُ من تحتِ الرماد أكثرَ شبابا وقوة، دمَّرها المغول بقيادة هولاكو، فأعاد سيفُ الدين قطز إعمارها بعد انتصاره على المغول في معركة عين جالوت، وبعدها بقرن وفي عام 1400م دمرها الطاغية المغولي تيمور لنك، وذبح الكثيرَ من سكانها، حتى ليقال إنه أمر جنوده

ما هي إلا أيام ويستدير الزمان كهيئته قبل ما يقرب من خمسة عشر قرناً، ففي مكة انصرف عبد المطلب يومها آخذاً بيد ابنه عبد الله حتى أتى به وهب بن عبد مناف، وهو سيد بني زهرة نسباً وشرفاً، فزوَّجه آمنة بنت وهب، وهي يومئذ أفضل امرأة في قريش نسباً وموضعاً.

 

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد:

يشهد العالم المعاصر ثروة في المعلومات وثورة في الاتصالات، أكثر من أي عصر من العصور الماضية.

 

ومما لا ريب فيه أن الدعوة إلى الله تحتاج في إيصالها وتأديتها إلى الآخرين عبر وسائل معاصرة متميزة تستفيد

الحاجة والواجب

لا يعني أنها تقع بعيداً في أقصى جنوب شرق آسيا، أنها لا تهتم بأمر المسلمين ولا تعنى بشؤونهم، وأنها لا تنشغل بهمومهم ولا تقلق على أحوالهم، ولا تفكر في مشاكلهم، ولا تسعى للتخفيف من معاناتهم، وتقديم المساعدة للمحتاج منهم، أو أنها تمتنع عن التعاون معهم والاتفاق وإياهم، لئلا

بتاريخ 18/10/2016م تبنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) خلال اجتماعها في العاصمة الفرنسية باريس قراراً ينفي وجود أي ارتباط ديني لليهود بـالمسجد الأقصى المبارك وجداره الغربي (حائط البراق) ويعتبرهما تراثاً إسلامياً خالصاً، وقد اعتُمِدَ هذا القرار بعد الموافقة عليه على مستوى اللجان يوم 13/10/2016م.

 

وعلى الرغم من

ذكرنا في مقالنا الماضي خمسة أسباب تدفعنا لمحاربة نهج الخوارج والغلاة والتطرف وهي:

1- تبرؤ النبي صلى الله عليه وسلم من الغلاة والخوارج..

2- أن الغلو والخروج سبب لمروق أصحابه من الدين.

3- الجهل هو صفة الخوارج الدائمة، وكفى بالجهل شراً.

4- اختراق صفوف جماعات الخوارج عبر التاريخ من قبل

أقلام حرة

استطلاع الرأي

هل ستفلح جهود تركيا والكويت في احتواء أزمة الخليج الحالية؟