28052017الأحد
Top Banner
pdf download

تعرضت البضائع المصرية لحصار شبه تام من الغزيّين الذين يحاصرهم نظام السيسي، حيث اختفت من أسواقها لتحل محلها البضائع التركية، الأمر الذي لم يحدث منذ أن فرض الكيان الصهيوني الحصار على القطاع في 2007.

ورصد موقع "المونيتور" الأمريكي حال سوق السبت الشعبيّ الشهير بغزة والذي اشتهر قديما بحكم موقعه بالبضائع

 

ما بين التهجير، والاضطهاد، والطمع بالثروات، تعددت فصول معاناة مسلمي "الروهينجا" في إقليم أراكان، غربي ميانمار (بورما سابقاً)، معاناةٌ أسبابها عرقية ودينية، كما لخصها عبد الله بن سلامة معروف، رئيس المركز الروهنجي العالمي.

 

وقال معروف إن "البوذيين في اتحاد ميانمار، يقولون إن المسلمين دخلاء، وجاءوا من بنغلادش وهي

 

خاص- الأمة

 

عقب إلقاء أبو محمد العدناني، المتحدث باسم تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، مساء الثلاثاء الماضي، والتي دعا فيها عناصر التنظيم في العالم، لتنفيذ عمليات إرهابية في شهر رمضان، على غرار الغزوات النبوية، وقعت تفجيرات وعمليات بالفعل في ثلاثة بلدان بل في ثلاث قارات مختلفة!


التنظيم بدى أنه

 

كتب: أحمد أبوخبير

 

شهدت أفغانستان في الآونة الأخيرة، سلسلة من التوترات السياسية والأمنية، التي كشفت عن فساد السلطة وعجزها عن تحقيق مطالب الشعب الأفغاني، من سداد حوائجهم واستقرار الأمن بالمنطقة والصلح مع حركة طالبان.


واليوم بعد مرور أكثر من 6 أشهر علي انتهاء المهمة القتالية لقوات تحالف الناتو


منذ ما يقرب من 70 عاماً ومسلمو الروهنجيا يعانون أشد المعاناة في شهر رمضان المبارك، وقد اشتدت تلك المعاناة في السنوات الثلاث الأخيرة، وذلك بعد اندلاع أعمال العنف والكراهية عام 2012، وضد الأقلية المسلمة الأكثر اضطهاداً في العالم بحسب وصف الأمم المتحدة، والتى جعلت حياتهم بلا مقابل ومهددة من أى

خاص- الأمة

هي دوائر نحيا بداخلها يتحكم فيها من يرونا ما نرى، وطالما بقي تخلفنا وتراجعت صناعتنا وزراعتنا سنظل ندور في فلك أصحاب هذه الدوائر، ونردد ما يريدون لنا أن نردد ونختار ما ومن يريدونا أن نختار!


جوليان أسانج الأسترالي المولود في العام 1971، وصاحب الموهبة الرياضية الفذة، وعاشق الانترنت،

كتب: بكر العطار
فى اقليم شينجيانج (تركستان الشرقية) تمنع الحكومة الصينية مرور شهر رمضان على المسلمين اذا تتعمد اجبار المسلمين فى الأقليم على الافطار فى نهار رمضان وعدم الذهاب للمساجد لأداء فريضة الصلاة، اذا تتجه الحكومة فى العام الجارى الى تجريم الصيام على المسلمين بعد أن منعته فى المدارس العام

 

عشية الاحتفال باليوم العالمي للاجئين في 20 يونيو الجاري، وفي تقرير جديد تنشره من بيروت اليوم الإثنين، قالت منظمة العفو الدولية أن قادة العالم قد حكموا على ملايين اللاجئين الروهنجيا بالبقاء أسرى لحياة لا تُطاق وألقوا بالآلاف منهم إلى التهلكة جراء تقاعسهم عن توفير الحماية الإنسانية الضرورية لهم.

 

 

كتب: أبوبكر أبوالمجد


طفت على السطح مجددا وبصورة سريعة ما سبق أن أشرنا إليه سابقا من خلافات أيدولوجية وقومية بين الأحزاب التركية الفائزة في الانتخابات التشريعية.


وكشفت آخر التصريحات لحزبي الحركة القومية والشعوب الديمقراطي، عن عمق هذه الاختلافات، والتي تعد أول مسمار في نعش تشكيل الحكومة الائتلافية بين أحزاب

 

كتب: أبوبكر أبوالمجد


يبدو أن العمال الكردستاني عازم على استكمال مسيرته الإرهابية، وهذه المرة مع أبناء ديار بكر المعارضين لتوجهاته، مستغلا النجاح السياسي الكبير الذي حققه الشعوب الديمقراطي في الانتخابات التشريعية التي جرت الأحد الماضي.


فقد تعرض الداعية الإسلامي، أيتاش بران، المعروف عنه معارضته لتوجهات حزب العمالي الكردستاني، حيال

 

كتب: أبوبكر أبوالمجد

 

من جديد تلمع الديمقراطية في وجه العقلاء، ويتضح جليا أنها خير مؤدب لأي رجال يتولون السلطة في أي بلد بهذا العالم إذا ما وعت الشعوب.


واستبان للعسكر في تركيا بالأمس أنهم لم يكونوا بحاجة لأن يمكروا، ويخططوا ويقتلوا ويعذبوا ويعتقلوا الإسلاميين وقاداتهم، بقدر ما كانوا

كتب: بكر العطار

نسمع كل يوم عن فكرة جدية تقوم بها الحكومة الصينية والحزب الشيوعى الحاكم من أجل القضاء على المسلمين فى تركستان الشرقية (شينجيانج) التى يسكنها أكثر من 95% من المسلمين.

 

وتتراوح الإنتهاكات ما بين حرمانهم من الصلاة فى المساجد الى اجبارهم على الافطار فى نهار رمضان الى

 

كتب: أبوبكر أبوالمجد

 

كم ضاع للمسلمين من حقوق، وكم عانوا من اضطهاد، وكم لهم في رقاب مدعو العدالة والديمقراطية والإنسانية حول العالم من مظالم، وما فلسطين والعراق والصومال والسودان واليمن وسوريا والقرم وقبرص و..... منا ببعيد.


وإذا كان المسلمون قد تمكنوا من الإلمام ببعض قضاياهم، ومظلومياتهم، إلا أن

استطلاع الرأي

بعد انتهاء القمة الإسلامية الأمريكية: هل تتوقع تغيرًا حقيقيًا في علاقة أمريكا بالشعوب الإسلامية؟