27062017الثلاثاء
Top Banner
pdf download

بدأت أعمال "مؤتمر أيوفي" السنوي الخامس عشر للهيئات الشرعية"اليوم الأربعاء (12 ابريل 2017)، في العاصمة البحرينية "المنامة"،، أحد أهم المؤتمرات الدولية التي تركز على الجوانب الشرعية والفقهية والحوكمة، بمشاركة حوالي 40 عالماً وخبيراً من 16 دولة حول العالم.

 

وأكد محافظ مصرف البحرين المركزي، رشيد المعراج، في كلمة

كشف حفيد الرئيس العراقي السابق صدام حسين المجيد، تفاصيل سقوط نظام جده بعد مضيّ 14 عامًا؛ حيث دفنت الكثير من الأسرار التي لا يزال بعضها لم يظهر للعلن، وبعد أن أصبحت تفاصيل حياة عائلة صدام حسين سراً غامضاً، واختيار أقارب الرئيس السابق صدام حسين العيش على هامش الحياة السياسية وبعيداً

 

 افتتح الدكتور بندر حجار، رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية  أمس الأول الإثنين الاجتماع السنوي الثالث لمنتدى الاستثمار السيادي للدول الأعضاء بالبنك الإسلامي للتنمية، الذي يقام في الفترة ما بين 10-12 إبريل/ نيسان 2017م في جزيرة بالي بإندونيسيا، كما افتتح معرض مشروعات فرص الاستثمار بإندونيسيا المصاحب للمنتدى.
 

وقال رئيس

عقدت منظمة التعاون الإسلامي اجتماعا إنسانيا طارئا في العاصمة الصومالية، مقديشيو تحت شعار: "تجديد الالتزام بمنع المجاعة في الصومال"، والذي عُقد بالشراكة مع المنتدى الإنساني، والمنتدى الخيري الإسلامي وبرعاية الحكومة الفيدرالية الصومالية.

 

وبدعم من أجهزة الأمم المتحدة، وذلك لتكثيف الجهود والعمل الجماعي من أجل زيادة الدعم الإنساني في الصومال،

بسبب المعارك الدائرة منذ أشهر بين القوات العراقية وتنظيم الدولة الإسلامية، يواجه الأطفال الرضع الجوع والأمراض والجراح الناتجة عن القذائف المنهمرة على أحياء الموصل التي لا يزال مئات آلاف المدنيين محاصرين فيها غربي المدينة.
 
وفي مستشفى تديره منظمة أطباء بلا حدود في مدينة القيارة يعلو بكاء الأطفال الرضع في

 أبوبكر أبوالمجد 

 

رعاية تركيا لتركمان العراق تاريخية، ودائما ما كانت تتم في إطار احترام سيادة الدولة العراقية وعدم التدخل في شؤونها الداخلية؛ بل إن تركيا كان لها دور بارز في عدم تقسيم العراق حتى هذا اليوم رغم مخطط التقسيم للدولة العراقية منذ العام 1991، عندما تم الإعلان عن منطقة

 

"قل لي من المستفيد أكشف لك هوية المتورط " لعل هذا القول يكشف عديدا من الأسرار حول هوية من يقف وراء تفجيرات كنيستي "مار مرقص ومار جرجس "في مدينتي الإسكندرية وطنطا وما خلفته من سقوط  ما يقرب من 50قتيلا وكذلك من المستفيد من هاتين العمليتين التي ضربتا مصر في

كشف مهاجرون أفارقة إن تجارا للبشر في ليبيا يبيعون علنا في "أسواق للرقيق" مهاجرين من غربي أفريقيا، بعد أن علقوا وهم في طريقهم للهجرة إلى أوروبا عبر السواحل الليبية.
 
وقد أبلغ هؤلاء الأشخاص شهاداتهم لمندوبين عن منظمة الهجرة الدولية، التي أشارت بدورها إلى أن التجارة في البشر أصبحت أمرا
تبرز مسألة الانتقادات المتكررة التي وجهت للدول الخليجية لناحية عدم استقبالها لاجئين سوريين، حيث وجهت منظمات دولية عدة، مثل منظمة العفو الدولية، انتقادات لدول مجلس التعاون الخليجي (السعودية، البحرين، الكويت، قطر، عمان والإمارات العربية المتحدة) سواء من خلال بيانات أصدرتها تلك المنظمات أو نقاشات مفتوحة على الإنترنت، لناحية عدم قيامها


فى تصريحات جديدة أقلت ما توصف بها بأنها بعيدة عن الواقع، نفت الحائزة على جائزة نوبل زعيمة ميانمار أونغ سان سو تشي وجود حملة تطهير عرقي للأقلية المسلمة في البلاد المعروفة بالروهينجيا.


وقالت سو تشي إنها على علم ببعض المشاكل التي يتعرض لها المسلمون في ولاية راخين مؤكدة أن وصف

أظهرت معطيات لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية، لانتخابات الهيئات المحلية في الضفة الغربية المحتلة المزمع عقدها في 13 مايو القادم، حضورا عشائريا واضحا، حيث توافقت العائلات على ترشيح قائمة واحدة في "179"هيئة محلية، أصبح في حكم المقرر أن تفوز بالتزكية لعدم وجود منافس.

 

وأرجع محللون سياسيون، السبب، إلى عدم مشاركة

استيقظ المصريون صباح الأحد، على تفجير كنائس طنطا واﻹسكندرية، ولم تمر ساعات حتى أعلن السيسي عن حالة الطوارئ في البلاد، وعلى المستوى الاقتصادي لا يختلف كثير تأثير الحدثين السلبي في الفترة المقبلة، فبين خسائر السياحة ثم الأضرار المنتظرة التي قد تلحق بالاستثمارات الأجنبية، يتوقع المحللون أن يتوه الاقتصاد المصري في

 قررت العدّاءه السويدية، كريستينا بالتان، بعد أعوام من تجربتين خاضتهما لمواجهة ظاهرة الإسلاموفوبيا، من خلال الجري من تركيا إلى كل من فنلندا وتركمانستان خوض ذات التجربة لدحض الأحكام المسبقة التي انطبعت في ذهن الآخر بالدول الغربية عن الإسلام والمسلمين، ولإظهار مدى سماحة الدين الإسلامي في التعامل مع غير المسلمين.

 

أقلام حرة

استطلاع الرأي

هل ستفلح جهود تركيا والكويت في احتواء أزمة الخليج الحالية؟