21012017السبت
Top Banner
pdf download

رسالة قوية من باكستان لإيران! مميز

10 يناير 2017
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)
  • وسائط

قالت صحيفة "ذي ناشيونال" الإماراتية إن تعيين رئيس أركان الجيش الباكستاني السابق، الجنرال راحيل شريف، قائدًا لقوات التحالف الإسلامي لمحاربة الإرهاب الذي تقوده السعودية هو رسالة إلى إيران.

ولفتت الصحيفة في تقرير لها، أمس الإثنين، إلى أن تعيين شريف قائدًا لقوات التحالف الإسلامي يكشف تحول كبير في سياسة إسلام أباد الخاصة بالتعامل مع الرياض وطهران، مشيرة إلى أن إسلام أباد كانت تحاول تحقيق التوازن في علاقتها بالدولتين المتنافستين بسبب صراعات المنطقة.

وذكرت الصحيفة أن التوترات بين السعودية وإيران سببها صراعات الشرق الأوسط التي اندلعت خلال السنوات الماضية، وما تبعها من حروب الوكالة التي تدعم كل منهما أحد أطرافها في سوريا واليمن.

وخلال السنوات الماضية كانت باكستان تحاول أن تنأى بنفسها على الدخول في تلك الصراعات بالدعم أو التقارب مع أحد أطرافها رغم علاقتها الوطيدة بالسعودية، وفقًا للصحيفة التي أوضحت أن إسلام أباد كانت تحاول الحفاظ على علاقات إيجابية مع إيران في السابق.

وكان البرلمان الباكستاني قد دعم توجهًا حكوميًا بعدم المشاركة في القوات العسكرية التي تقاتل الحوثيين المدعوميين من إيران بصورة كادت تتسبب في قطع العلاقات بينها وبين السعودية والإمارات منذ أبريل 2015، وفقًا للصحيفة.

وفي ديسمبر 2015 أعلن وزير الدفاع السعودي وولي ولي العهد، محمد بن سلمان، تشكيل تحالف إسلامي ضم 40 دولة كان هدفه المعلن هو محاربة الإرهاب، لكنه كان رسالة واضحة واستعراضًا للقوة في وجه إيران.

وشاركت باكستان في التدريبات العسكرية التي أقامتها السعودية في فبراير الماضي، لكن تأكيد وزير الدفاع الباكستاني، الجنرال خواجة محمد آصف، على تعيين شريف قائدًا لقوات التحالف الإسلامي يجعل باكستان أول دولة نووية إسلامية تتوج جهود السعودية في هذا الاتجاه، وفقًا للصحيفة التي أوضحت أن تعيينه كان توجه دولة وليس تحركًا فرديًا من قبله.

ورغم تأكيدات آصف، العام الماضي، أن باكستان لديها 1180 جنديًا في السعودية، إلا أن أحد المراقبين الغربيين أكد أن عدد القوات الباكستانية في السعودية أكبر من الأرقام المعلنة.

ولفتت الصحيفة إلى أن التغير في الموقف الباكستاني يمكن تفسيره بأنه محاولة لمواجهة المحاولات الهندية التي تسعى لعزلها دوليًا، مشيرة إلى أن الهند حاولت استغلال حالة التوتر بين باكستان ودول الخليج بسبب حرب اليمن لتوطيد علاقاتها بتلك الدول، إضافة إلى علاقاتها الاقتصادية الوطيدة مع إيران.

وسائط

استطلاع الرأي

بعد حكم الإدارية العليا بمصرية الجزيرتين.. هل سينفذ النظام المصري الحكم؟