23052017الثلاثاء
Top Banner
pdf download

توعَّد رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، أكراد سوريا بضربة عسكرية، في حال حدوث تهديد لبلاده.
وقال أوغلو، اليوم الأحد: "في حال حدوث أي تهديد تجاه تركيا فإننا نتخذ تدابيرنا في سوريا على غرار التدابير المتخذة في العراق ولا نتردد في تطبيق هذه التدابير".

أقر مواطن أميركي أمام محكمة في ولاية فلوريدا، بأنه هدد فعلا بمهاجمة مسجدين بقنابل حارقة وبقتل المصلين فيهما، في أعقاب اعتداءات باريس في 13 نوفمبر الماضي.


وأوضحت وزارة العدل الأميركية، الجمعة، أن آن آلن مارتن شنيتزلر، البالغ من العمر 43 عاما، اعترف أمام المحكمة بكونه مذنبا وضالعا بإعاقة حرية ممارسة

قال نائب رئيس الوزراء التركي يالتشين أقدوغان، الجمعة، إن ما يصل إلى 40 ألف لاجئ من موجة النزوح الأخيرة، قد استقروا في مخيمات داخل الأراضي السورية بمحاذاة الحدود مع تركيا، مشيرا إلى ضرورة إنشاء منطقة لتسكين المدنيين هناك.


وشدد أقدوغان للصحفيين أثناء زيارته مخيم أونجو بينار للاجئين عند الحدود، على

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن ميليشيات إيرانية ترتكب مجازر بحق المدنيين في سوريا، وأنه سيتحرك بما يلزم اذا استمر الأمر.

 

 جاء ذلك في كلمة له أمام منتدى اقتصادي بأنقرة اليوم الخميس، مضيفا، إن تركيا ستتحلى بالصبر إزاء الأزمة في سوريا، حتى مرحلة ما ثم ستضطر للتحرك.


وأضاف

 

توفي الجنرال الصربي البوسني "زدرافكو توليمير"، الذي كان يقضي عقوبة السجن مدى الحياة، لإدانته بتهمة الإبادة خلال تفتت يوغوسلافيا في أوائل التسعينات، الاثنين في لاهاي، وفقا لما قاله متحدث باسم محكمة.

 

وكان توليمير (67 عاما) الذي كان رئيس المخابرات العسكرية في جيش صرب البوسنة أدين بتهمة الإبادة الجماعية


يعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعا طارئا، اليوم الأحد، في نيويورك وذلك اثر إطلاق كوريا الشمالية صاروخا بعيد المدى، وفق ما أفاد دبلوماسيون.


وطلبت عقد هذا الاجتماع الذي سيكون في شكل مشاورات مغلقة، كل من اليابان والولايات المتحدة عضوي مجلس الأمن وكوريا الجنوبية.


وأكدت واشنطن وطوكيو وسيول في رسالة مشتركة وجهتها

أعرب الاتحاد الأوروبي، عن قلقه من الأنباء الواردة من سوريا حول موجة النزوح الجديدة في البلاد، في ظل تصاعد الغارات الروسية على المناطق التي تسيطر عليها المعارضة السورية وتضم مدنيين.

 

وشدد "خريستوس ستيليانيدس" المسؤول عن المساعدات الإنسانية وإدراة الأزمات في المفوضية الأوروبية، في بيان له، اليوم السبت، على ضرورة

أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما أن المسلمين ساهموا في بناء الأمة الأميركية، وقال في خطاب له خلال أول زيارة يقوم بها لمسجد في الولايات المتحدة ببالتيمور، أكبر مدن ولاية ميرلاند، إن الإسلام كان دائما مكونا أساسيا في المجتمع الأميركي.


وأضاف في الكلمة الموجهة لقيادات الجالية المسلمة أن المسلمين ساهموا في

نظم التجمع الثقافي الأمريكي التركي (TACS)، ومجلس المنظمات الإسلامية في الولايات المتحدة الأمريكية (USCMO)، اجتماعاً مشتركاً يعد الأول من نوعه في أمريكا، لبحث قضايا اندماج المسلمين في المجتمع الغربي، وتصاعد نوازع معاداة الإسلام والمسلمين.

 

وشارك في الاجتماع الذي استمر ثلاثة أيام، سياسيون، ونواب أتراك وأمريكيون، وأكاديميون، ورؤساء منظمات المجتمع

تسائل وزير الخارجية البريطاني "فيليب هاموند"، هاموند عن دور روسيا فى الأزمة السورية قائلا،"هل روسيا ملتزمة حقا بعملية سلام؟ أم أنها تستخدم عملية السلام ورقة توت تخفي وراءها محاولة لتقديم نصر عسكري من نوع ما للأسد، يتمثل في إقامة دويلة علوية في شمال غرب سوريا"؟.


وأضاف "هاموند"، خلال لقائة بالصحفيين،

أظهر استبيان أجراه مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية المعروف بـ "كير"، أن 73% من الناخبين الأمريكيين المسلمين في الولايات المتحدة سيتوجهون إلى صناديق الاقتراع في نوفمبر المقبل لانتخاب الرئيس القادم.

 

وأشار الاستبيان الذي شمل 6 ولايات أمريكية، أن 12% من الناخبين الأمريكيين المسلمين المسجلين، أكدوا رفضهم المشاركة في التصويت، بينما

قال رئيس مفوضية حقوق الإنسان لدى الأمم المتحدة "زيد بن رعد الحسين" اليوم الاثنين إن تجويع المدنيين السوريين يرقى لمستوى جرائم الحرب ويشكل جريمة محتملة ضد الإنسانية يجب محاكمة مرتكبيها ولا ينبغي أن يشملها أي عفو مرتبط بإنهاء الصراع.


وأضاف -خلال مؤتمر صحفي في مدينة جنيف السويسرية، مكان انعقاد محادثات

تواصل تساقط الثلوج في شرق الولايات المتحدة، الأحد، حيث أدت العاصفة "جوناس" التي أطلق عليها اسم "سنوزيلا" إلى مقتل ثمانية أشخاص على الاقل وحرمان مئات الآلاف من الكهرباء.

 

ويتوقع ان يتواصل تساقط الثلوج، المستمر منذ أكثر من 24 ساعة، ليغطي المنطقة الأكثر اكتظاظا بالسكان في الولايات المتحدة، بحسب ما

استطلاع الرأي

بعد انتهاء القمة الإسلامية الأمريكية: هل تتوقع تغيرًا حقيقيًا في علاقة أمريكا بالشعوب الإسلامية؟