23052017الثلاثاء
Top Banner
pdf download

استنكر المفكر الإسلامي والباحث في شئون الإعلام، د. ياسر عبدالتواب، التخبط في تصريحات القيادة السياسية المصرية وعلى رأسها  المشير عبدالفتاح السيسي، متسائلًا: "نصدق مين ونكذب مين يا أصحاب العقول".

حيث استرجع عبدالتواب بعض التصريحات التي أدلى بها السيسي، مانحًا الشعب المصري الأمل في غدٍ أفضل؛ بينما ينفي بشريانه التي ساقها

تنظر اليوم الثلاثاء، محكمة الإسكندرية للأمور المستعجلة، الدعوى المقامة من المحامى طارق محمود، والتى تطالب بعزل المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات، من منصبه، بسبب تصريحاته عن الفساد فى مؤسسات الدولة والتى صنفها رافع الدعوى بأنها تهدد الأمن القومى للبلاد.


وطالب طارق محمود، فى مرافعته الشفهية بإعفاء "جنينة" من

الأمة_خاص

 

استنكر علماء ومفكرين مسلمين اختلافات البلدان العربية والحرب الدائرة بينهم وعدم الإتحاد لمواجهة أعداء الأمة الإسلامية، وعدم الفطنة لما يحاك بالمسلمين فى العالم.

 

فقال دكتور التاريخ الإسلامى السورى، "محمد العبدة"، "التقت الكنيسة الكاثوليكية مع الكنيسة الارثوذكسية بعد مقاطعة وخصام أكثر من ألف سنة ، ماذا عن توحدنا

قال الباحث السياسي، عمار على حسن،«هناك ملفات غابت عن خطاب الرئيس عبدالفتاح السيسي فى خطابة بالبرلمان، أهمها مكافحة الفساد بكافة أشكاله، وملف سد النهضة، والإصلاح الإداري والسياسي».


وأضاف حسن، خلال مداخلة هاتفية على قناة «دريم»، أن قضية الفساد والثورة والسياسة والتغيير من القضايا الغائبة، موضحًا أن «قضية سد النهضة التي

توفى فجر اليوم الأحد، الدكتور "محمد المختار المهدى"، رئيس عام الجميعة الشرعية،عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف،عن عمر ناهز 77 عاما.


و تصلى صلاة الجنازة على الفقيد من مسجد المصطفى بطريق صلاح سالم عقب صلاة ظهر اليوم الأحد، على أن يدفن بمقابر الأسرة بمايو.


والدكتور المهدى أستاذ الدراسات العليا بكلية

سلطت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" الأمريكية، الضوء على الاحتجاجات التي نظمها آلاف الأطباء في مصر أمس الجمعة، للمطالبة بحقوق اثنين من زملائهم اللذين تعرضا للاعتداء على أيدي أمناء شرطة، قائلة إنها الأكبر في عامين.

 

وقالت الصحيفة في سياق تقرير نشرته اليوم السبت على موقعها الإلكتروني، إن نقابة أطباء مصر

قررت هيئة مفوضي الدولة بمحكمة القضاء الإداري المصرية، بوقف قرار لجنة حصر أموال جماعة الإخوان المسلمين القاضي بوضع أموال اللاعب المصري محمد أبو تريكة تحت التحفظ.


وجاء فى نص "قرار الهيئة التي قالت إن المحكمة حددت شهر إبريل المقبل، للنظر في الدعوى التي أقامها اللاعب ليطعن في قرار التحفظ على

أصدر رئيس دولة جنوب السودان، الفريق أول، سلفاكير ميارديت، أمس الخميس، مرسوما جمهوريا، قضي بتعيين زعيم المتمردين، نائبه السابق، ريك مشار تينج، في منصب نائب أول له، تنفيذاً لبنود اتفاق سلام وُقع بين الطرفين، في أغسطس الماضي.

 

كما نص القرار الرئاسي -بثه التلفزيون الحكومي مساء أمس -، أيضا علي

أفادت مصادر مصرية وصفت بالسيادية بأن مصر ستوقع العقد الخاص بإجراء دراستين إضافيتين على سد النهضة -الذي تشيده إثيوبيا على نهر النيل- بين السودان ومصر وإثيوبيا من جهة، والمكتبين الاستشاريين الفرنسيين من جهة ثانية.

 

وكان وزراء الموارد المائية في الدول الثلاث قد دعوا الصحفيين أمس الأربعاء لتغطية مراسم التوقيع

أصيب 71 شخصًا فى حادث قطار الركاب رقم 993، القادم من أسوان إلى القاهرة، والذى اصطدم بحاجز خرسانى، ونتج عنه انقلاب جرار القطار وأول عربة، بمحطة الشناوية بمركز ناصر.

 

أصيب فجر اليوم الخميس، عشرات الأشخاص بجروح بالغة نتيجة حادث جديد لأحد قطارات الصعيد، في وقت تتدارس فيه وزارة النقل

أكدت نقابة الأطباء المصرية عدم تراجعها عن عقد جمعيتها العمومية الطارئة غدا الجمعة، وتدارسها اتخاذ إجراءات تصاعدية تستهدف حماية أعضائها، برغم استدعاء النيابة العامة تسعة من أمناء الشرطة المتورطين في الاعتداء على طبيبين بمستشفي المطرية التعليمي، وهو أحد أهم مطالب النقابة في الفترة الماضية، في وقت لوحت فيه أيضا بالدخول

حثّ وفد البرلمان الأوروبي السلطات المصرية على إتمام ما وصفها "بمصالحة وطنية"، تشارك فيها كل القوى في إطار عملية سياسية شاملة.


وقال الوفد -الذي ضم رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الأوروبي ألمار بروك وستة نواب- في بيان صدر في ختام زيارته للقاهرة مساء أمس إن "عملية مصالحة وطنية -تشارك

 

قام مجهولون بإطلاق النار على مكتب بريد بقرية شبشيرالحصة بالغربية ، مما سادت حالة من الرعب والفزع بعد سماع دوى طلاقات النار اتجاه مكتب البريد.

 

وعلى وجه السرعة توجه  ضباط الأمن الوطني والبحث الجنائي، مدعومين بقوات الأمن والتدخل السريع والمدرعات وتم فرض كردون أمني على جانبي الطريق، وتم

استطلاع الرأي

بعد انتهاء القمة الإسلامية الأمريكية: هل تتوقع تغيرًا حقيقيًا في علاقة أمريكا بالشعوب الإسلامية؟