21012017السبت
Top Banner
pdf download

هدد المستشار بهاء أبو شقة رئيس لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب المصرين المتظاهرين فى يوم الأرض، اليوم الإثنين بتطبيق قانون التظاهر مؤكدا على أنه قد يطال بعد المتظاهرين عقوبة الإعدام.


واتهم ابو شقة المتظاهرين بأنهم لا هدف لهم من التظاهرات سوى نش الفوضى فى مصر، معلا ذلك بأن التظاهر


الأمة_خاص


اتهمت منظمة "إنسانية"، المعنية بحقوق الإنسان، السلطات المصرية الحالة بممارسة جريمة الإخفاء القسري ضد المواطنيين فى مصر.

 

وقالت المنظمة فى بيان لها، اليوم السبت، تلقت، "الأمة"، نسخة منه، أن السلطات المصرية بذراعها الأمني تستخدم الإخفاء القسري والتعذيب كوسيلة للتنكيل بالمعارضين السياسيين منذ أحداث 3 يوليو2013، وعزل الجيش الرئيس

الأمة_خاص

 

اعتبر "طارق الزمر"، السياسى المصرى ورئيس حزب البناء والتنمية، أن النظام الحالى فى مصر يعانى من أزمة حقيقة مع الدول الخارجية.


وقال الزمر فى تدوينة له على موقع التواصل الإجتماعى المصغر، "تويتر"، اليوم السبت، "بات واضحا أزمة النظام مع الخارج وصراع أجهزته في الداخل".


وأكد الزمر على أن

ترددت أنباء عن وجود حالات تسمم فى بعض نزلاء سجن العقرب شديد الحراسة فى مصر بسبب وجبات التعين التى تصرفها إدارة السجن للمعتقلين.

 

يأتى ذلك فى الوقت الذى منعة فية إدارة السجن الزيارات دون أبداء أى أسباب، الأمر الذى عزز قول أسر المعتقلين حول الخطر الذى يهدد حياة زويهم

الأمة_خاص

 

طالب المفكر الإسلامي والخبير الأكاديمى الدكتور، "ياسر عبدالتواب"، الشباب المصرى الثائر الذى أبهر النظام بخروجه يوم أمس للتظاهر ضد النظام الحالى، بالاستمرار فى تحقيق أهدافهم المشروعه التى يطالب بها جميع الشعب المصرى قائلا، " يجب أن يكون نفسنا طويلا".


وبين عبد التواب على حسابة الشخصى بموقع التواصل الإجتماعى،

وثقت مؤسسة، "إنسانية"، المعنية بحقوق الإنسان، مثول 6500 مصرى أمام القضاء العسكرى خلال 16 شهر من صدور قرار من الرئيس المصري الحالي عبد الفتاح السيسي بتوسيع اختصاصات القضاء العسكري، واعتبار المنشئات العامة "منشآت عسكرية".

 

وتابعت، "إنسانية"، فى بيان لها، اليوم الخميس، اطلعت، "الأمة"، على نسخة منه، أنه وبموجب القانون

كشف نادر الشرقاوي -رئيس لجنة العلاقات الخارجية بحزب المصريين الأحرار- كواليس زيارة وفد الحزب المصري إلى إيطاليا لمحاولة رأب صدع العلاقات بين مصر وإيطاليا على خلفية التلاعب بمسار تحقيقات مقتل الشاب الإيطالي جوليو ريجيني، مشددا على أن الإدارة السيئة للأزمة من قبل النظام الحالي هى التى دفعت الوفد للتواصل مع

قال الرئيس السوداني عمر البشير انه سيتخلى عن الحكم بحلول العام 2020، وانه لن يترشح للرئاسة مرة أخرى ، مشيرا إلى انه سيفسح المجال لرئيس جديد بعد هذا التاريخ.


وأكد على انه غير قلق من الاتهامات التي وجهتها له محكمة الجنايات الدولية بارتكاب جرايم حرب وإبادة جماعية في اقليم دارفور،

تصدرت حادثة اختطاف الطائرة المصرية اهتمامات الصحف المصرية والعديد من الصحف العربية، وتناولت بعض الصحف تأثيرات الحادث على السياحة فى مصر.


وكانت عملية اختطاف طائرة خطوط مصر للطيران التي هبطت في قبرص قد انتهت بإطلاق سراح كل الركاب والطاقم وتسليم المختطف نفسه.


وقالت جريدة الوفد إن "السياحة تنتظر الأسوأ" ونقلت

علقت صحيفة "لسبريسو" الإيطالية عبر موقعها الرسمي على البيان الذي أصدرته وزارة الداخلية المصرية، الخميس، حول واقعة قتل 5 من المتهمين بقتل الباحث الإيطالي المقيم في القاهرة جوليو ريجيني، ووصفت الصحيفة في تقريرها البيان بأنه أسوء كذبه للمسؤوليين المصريين تجاه القضية.

 

وأوردت الصحيفة أن البيان الرسمي لحكومة السيسي حول

انتقد بعض الكتّاب اختيار وزير الخارجية المصرى فى عهد الرئيس المخلوع، "حسنى مبارك"، للمنصب الجديد،(أمين عام لجامعة الدول العربية)، ملمحين إلى علاقة أبو الغيط "الاستراتيجية" مع الإسرائيليين.


كتب إسلام أبو العز فى صحيفة السفير اللبنانية: "من مكامن الخطورة أيضا، أن أبو الغيط عُرِف عندما كان يتولى حقيبة الخارجية، بحسن علاقاته

قال أستاذ العلوم السياسية، والمحلل السياسي المصري "صفوت بركات"، أن الإعلامى المصرى،(الموالى للنظام)، "توفيق عكاشة"، قد يصبح كاتب آيات شيطانية للدول الغربية، وذلك بعد قرار برلمان السيسى بطردة وشطب عضوية من المجلس.


وتابع بركات فى تغريدة له على موقع التواصل الإجتماعى، "فيس بوك"، اليوم، تعليقا على طرد توفيق عكاشة من

الأمة_خاص

 

قال أستاذ العلوم السياسية، والمحلل السياسي المصري "صفوت بركات"، أنه تابع خطاب على عكس ما تابعه ملايين المصريين، فخطابة خطير جدا ويحمل رسائل خطيرة.

 

وقال بركات أن خطاب السيسى يحمل رسائل هامة تشمل الإقتصاد والسياسة فى مصر لا سيما بعد إعترافة بأن حادث الطائرة الروسية كان على

استطلاع الرأي

بعد حكم الإدارية العليا بمصرية الجزيرتين.. هل سينفذ النظام المصري الحكم؟