20022017الإثنين
Top Banner
pdf download


نظم طلاب في جامعة باكستانية قتل فيها أعضاء من طالبان 21 شخصا الأسبوع الماضي احتجاجا، اليوم الأثنين، على غياب الأمن بعد أن أعادت السلطات فتح الحرم الجامعي في شمال غرب البلاد المضطرب.

 

واقتحم أربعة من مسلحي طالبان الباكستانية، جامعة باتشا خان في مدينة تشارسادا الواقعة على بعد 130 كيلومترا


سمِّم نحو 18 شخصا من عناصر الشرطة الأفغانية، في مقر الشرطة في منطقة ريكستان التابعة لولاية قندهار بالجنوب الأفغاني.

 

ووفق المعلومات الأولية فإن هؤلاء الشرطيين تم تسميمه من قبل زملائهم بمواد سامة، وهم يرضخون للعلاج بعد نقل إلى المراكز الصحية في المنطقة والقي القبض على عدد من المشتبهين بتورطهم


بدأ الرئيس الفرنسي "فرانسوا هولاند" اليوم الأحد، زيارة إلى الهند تستغرق ثلاثة أيام.


ومن المقرر أن يجرى هولاند مباحثات مع رئيس الوزراء الهندي "ناريندرا مودي" بشأن عدد من القضايا تشمل الإرهاب والطاقة النظيفة والمفاوضات الجارية بشأن شراء القوات الجوية الهندية 43 طائرة من طراز (رافال) ذات الاستخدامات المتعددة.

وكالات
 


قال المتحدث باسم الجيش الباكستاني اللواء "عاصم سليم"، إن الهجوم الذي استهدف جامعة "باتشا خان" في مدينة تشارسدا يوم الأربعاء الماضي، تمت إدارته من أفغانستان.


وأوضح في مؤتمر صحفي عقده اليوم السبت، أن المسلحين الأربعة الذين نفذوا الهجوم على الجامعة تسللوا إلى باكستان قبل أيام من أفغانستان عبر منفذ "طورخم"،

 

اعلنت السلطات الأفغانية اليوم السبت، مقتل 10 مسلحين على الأقل، واثنين من رجال الشرطة في اشتباكات وقعت خلال عمليات أمنية تنفذها القوات الأفغانية في إقليم بادخشان شمال شرقي البلاد.

 

وقال حاكم الإقليم "أحمد ناوين فروتان" في تصريحات لوسائل الإعلام محلية، ان قوات من الجيش والشرطة الأفغانيين اطلقت عمليات


قال مسؤولون أمنيون أن وزير الداخلية في حكومة إقليم بلوشستان "سرفراز بكتي"، نجا من تفجير استهدف موكبه، في وقت متأخر من ليلة أمس.


وأوضح المسئولون اليوم السبت، أن مسلحين مجهولين زرعوا قنبلة على جانب أحد الطرق في منطقة ديرة بكتي بإقليم بلوشستان الباكستاني، وفجروها بالتحكم عن بُعد أثناء مرور موكب


نظَّم مئات الأفغان مسيرة احتجاجية، اليوم السبت، أمام السفارة الأمريكية في العاصمة كابول، تضامنا مع المعتقلين في سجن جوانتانامو وباجرام، مطالبين امريكا بإغلاق المعتقلين بأفغانستان في أسرع وقت ممكن.


وارتدى المتظاهرون الملابس البرتقالية التي يرتديها سجناء المعتقل، وكانوا يحملون معهم لافتات مكتوب عليها "معتقلات جوانتانامو صفعة في جبين البشرية جمعاء


اعتقلت قوات الأمن الباكستانية أربعة أشخاص يشتبه في تسهيلهم لتنفيذ الهجوم المسلح الذي وقع أمس الأربعاء، على جامعة "باتشا خان" في مدينة شارسادا غربي باكستان وأسفر عن مقتل 20 شخصا وإصابة نحو 50 آخرين.

 

ووفقا لمصادر مطلعة بحسب ما ذكرت قناة "جيو نيوز" الباكستانية اليوم الخميس، فإن الأشخاص الأربع


قالت مصادر أن قوات حرس الحدود الهندي قتلت رجلا يشتبه بأنه مسلح باكستانى، بالقرب من الحدود الدولية في ولاية البنجاب شمالي الهند في وقت مبكر من صباح اليوم الخميس، حسبما أفادت مصادر.

 

وذكرت المصادر إن المشتبه به كان ضمن مجموعة من ثلاثة أفراد حاولوا التسلل إلى البلاد عن طريق


قالت الشرطة الأفغانية، إن جندي لقى مصرعه وأصيب آخر جراء انفجار قنبلة في منطقة شاهجوي في مدينة قلعة حاضرة مقاطعة زابول الواقعة على بعد 340 كيلومترا جنوبي كابول اليوم الخميس.
 


ونقلت وكالة "شينخوا" عن "مير وايس نورزاى" رئيس شرطة المقاطعة، إن "مسلحين قاموا بزرع قنبلة على طريق لاستهداف أفراد

 

أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية، اليوم الأربعاء، أن ثلاث مروحيات هندية الصنع من طراز (مي-25) ستنضم إلى سلاح الجو الأفغاني وذلك بعد أن تم تسليم المروحيات في أواخر الشهر الماضي من قبيل زيارة رئيس الوزراء الهندي إلى كابول.

 

وقالت وزارة الدفاع إن المروحيات الثلاث كانت في مرحلة التجميع وجاء

 

وقع تفجير قوي بسيارة مفخخة قرب السفارة الروسية في العاصمة كابول الأربعاء، وسط مخاوف من سقوط ضحايا، بحسب ما أعلنت وزارة الداخلية.

 

ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن التفجير الذي يأتي بعد يومين فقط من عقد الجولة الثانية من المحادثات الدولية الرامية إلى إحياء مفاوضات السلام

 

ارتفعت حصيلة ضحايا الهجوم الذي شنه مسلحون صباح اليوم الأربعاء، على جامعة في مدينة تشارسدا شمال غرب باكستان إلى 21 قتيلاً وأكثر من 50 جريحاً وفقاً لما أكدت مصادر طبية باكستانية.


وأوضح مسؤولون باكستانيون أنه تم نقل الحالات الحرجة بين المصابين إلى مستشفيات مدينة بيشاور القريبة من تشارسدا.


من

استطلاع الرأي

هل ستفضي المناوشات بين ترامب والنظام الإيراني إلى مواجهات مسلحة؟