21012017السبت
Top Banner
pdf download

قالت وكالة الأنباء السعودية، الأحد، إن  السعودية تشهد "خلال الساعات القليلة القادمة وصول القوات المشاركة في التمرين العسكري الأهم والأكبر في تاريخ المنطقة، رعد الشمال".


وتشارك أكثر من 20 دولة في مناورة "رعد الشمال" على الأراضي السعودية، في التمرين العسكري "الأهم والأكبر" في تاريخ المنطقة، وفق المصادر الحكومية في المملكة.

قال العميد "أحمد عسيري"، مستشار وزير الدفاع السعودي أن طائرات حربية سعودية وصلت إلى قاعدة إنجرليك التركية للمشاركة في مواجهة تنظيم الدولة، مشددا على أن المملكة وتركيا تعملان في إطار التحالف الدولي "لمحاربة التنظيم "، وأنهما فى انتظار التفاصيل العسكرية لبدا التدخل البرى.


وأوضح عسيري، فى تصريحات صحفية، اليوم الأحد،

أفادت مصادر صحفية تركية، السبت، عن زيارة مرتقبة سيجريها الرئيس الإيراني حسن روحاني، إلى تركيا في الأيام المقبلة، دون تحديد موعد لها.


وتأتى الزيارة للمشاركة في مجلس اجتماع التعاون الاستراتيجي المشترك الثالث عشر بين البلدين، وفق، "ترك برس".


وأشار الموقع، نقلا عن مصادر، إلى أن "رئيس الوزراء التركي أحمد داود

قُتل 27 عنصرا من مليشيا الحوثي وقوات الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح في معارك بتعز، مقابل أربعة قتلى بصفوف المقاومة الشعبية والجيش الوطني، كما قُتل عشرة حوثيين وآخر من المقاومة بمحافظة البيضاء.


وأفاد مصدر أمنى، إن 27 قتيلا وعشرات الجرحى سقطوا في صفوف مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع


قالت مصادر أمنية، اليوم السبت، أن مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية قصفت معسكري الصمع والاستقبال شمال غربي العاصمة اليمنية صنعاء.


وأوضحت المصادر أن غارات التحالف استهدفت مواقع للحوثيين ومعسكري الصمع في منطقة أرحب شمالي صنعاء ومعسكر الاستقبال في همدان شمال غربي العاصمة؛ وفقا لوكالة "سكاي نيوز عربية".

 

واستمرت الاشتباكات

أفادت مصادر أمنية، أن 5 جنود يمنيين قتلوا في هجوم مسلح، الجمعة، على مركز شرطة البساتين في مدينة عدن جنوبي البلاد.


وأضافت المصادر أن الهجوم استخدمت فيه الأسلحة الرشاشة، وفق، "سكاى نيوز عربى".


وكانت مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية قد شنت، الجمعة، سلسلة غارات على مواقع ميليشيا الحوثي والقوات الموالية

احتفل مئات الشباب في مدينة تعز، وسط اليمن، مساء اليوم الأربعاء، بالذكرى الخامسة لثورة 11 فبراير السلمية، التي أطاحت بنظام الرئيس السابق علي عبدالله صالح، على وقع المعارك المتصاعدة بين الجيش الوطني والحوثيين.

 

وقال شهود إن "شباب الثورة" أوقدوا الشعلة الخامسة لثورة فبراير ، في شارع جمال عبد الناصر،

وثق حقوقيون يمنيون انتهاكات الحوثيين في شهر يناير الماضي، التي تضمنت أكثر من 1200 حادثة تباينت ما بين عمليات قتل وخطف وتعذيب وتدمير منازل، في عدة محافظات يمنية.

 

وسجل تقرير للمركز الإعلامي للثورة اليمنية 1272 انتهاكا، منها 113 حالة قتل في صفوف المدنيين، بينما بلغ عدد المختطفين أكثر من

طالب "أحمد بن محمد الجروان" رئيس البرلمان العربي، كلا من برلمانات دول مجلس الأمن الدولي وكل من برلمان أمريكا اللاتينية والبرلمان الأوروبي والبرلمان الأفريقي والآسيوي، للضغط من أجل الوقف الفوري للقصف الجوي الروسى على المدنيين السوريين.


وتابع الجروان فى بيان صحفى، اطلعت الـ "الأمة"، على نسخة منه، اليوم الأحد، نطالب

أفادت مصادر أمنية يمنية، بتجدد الاشتباكات المسلحة بين وقوات الشرعية ومليشيات الحوثي وصالح في منطقة الشريجة الحدودية بين محافظتي تعز ولحج.


كما شن طيران التحالف العربي الذي تقوده السعودية، سلسلة غارات على منطقة الصمع في أرحب بمحافظة صنعاء.

 

واستهدفت الغارات منطقة الكسارة ومعسكر الدفاع الجوي بهمدان، شمال غربي صنعاء،

قالت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز "أحوازنا" بأن المخابرات الإيرانية نقلت أسرى أحوازيين سنة من السجون الانفرادية إلى محكمة الثورة في الأحواز عاصمة محافظة خوزستان لمحاكمتهم، وذلك بعد أن أدعت أنهم اعترفوا بتنفيذ عمليات ميدانية في مدينة الحميدية بالمحافظة.

 

وكشفت الحركة في بيان صادر عنها، بأنه "تم نقل أسرى

اهتمت صحيفة الجارديان فى عددها الصادر، اليوم السبت، بالشأن السياسى فى الشرق الأوسط لا سيما بعد أن أعلنت السعودية عن مشاركتها فى الحرب بسوريا من خلال ارسال جنود لها.


فقالت "الجارديان" أن السعودية مستعدة في حال بدء عملية برية للتحالف الدولي في سورية، بعد التنسيق مع الولايات المتحدة، لإرسال عدة

بعد أكثر من 55 يوما على اعتقال جهاز المخابرات الإماراتي في أبو ظبي للصحفي الأردني تيسير النجار؛ فإن التهمة لا تزال غير معروفة، غير أن تقارير صحفية أردنية ذكرت أن التهمة هي "التخابر مع قطر".


و نفى رمضان النجار شقيق المعتقل وجود أي علاقة تربط شقيقه مع دولة قطر، مؤكدا

استطلاع الرأي

بعد حكم الإدارية العليا بمصرية الجزيرتين.. هل سينفذ النظام المصري الحكم؟