30052017الثلاثاء
Top Banner
pdf download

قوات بورما تحرق 6 قرى للروهينجا وتقتل 65 مسلمًا مميز

نشرت في سياسة
15 نوفمبر 2016
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)
  • وسائط

 

وثّقت مصادر مقربة من مسلمي الروهينغا الجرائم الّتي ارتكبتها الحكومة البوذية في ميانمار، خلال الشهر الأخير، تجاه الأقلية المسلمة الأكثر اضطهادًا في العالم. وكشف “المرصد الأركاني”، عبر حسابه على شبكة التواصل الاجتماعي “تويتر”، أنّ قوات حكومة ميانمار أحرقت خلال الشهر المنصرم 6 قرى لمسلمي الروهينغا في شمال ولاية أراكان، وقتلت نحو 65 مسلمًا، فضلاً عن اعتقال الكثيرين.

 

ونشر المرصد صورة تظهر “أمهات وفتيات وأطفال في الشوارع بعد أن أحرقت منازلهم بنيران جيش بورما”. مستنكرًا نفي الحكومة تورّطها في إحراق قرى الروهينغا.ووجّه المرصد نداءً إلى العالم على لسان مسلمي الروهينغا مفاده: “أين نستقر اﻵن وقد أخرجنا من منازلنا وهي محروقة؟ وماذا نأكل وقد أحرقت مخازن أرزاقنا؟”.


ودعت منظمة هيومن رايتس ووتش الأمم المتحدة إلى التحقيق في الهجمات الأخيرة التي استهدفت قرى لأقلية الروهينغا المسلمة في إقليم أراكان بميانمار.


وقال بيان للمنظمة إن صورا للأقمار الصناعية أظهرت أن ما لا يقل عن 430 مبنى أحرقت بالكامل.


وكانت سلطات ميانمار أعلنت المنطقة المستهدفة منطقة عمليات عسكرية مغلقة في أعقاب هجمات نفذها من وصفتهم السلطات بأنهم "متشددون" مسلمون، يوم 9 أكتوبر الماضي.


وفي أعقاب ذلك الهجوم الذي قتل فيه تسعة جنود ميانماريين، أعلنت الحكومة إغلاق المدارس ومنعت الصحفيين وعمال الإغاثة من دخول المنطقة. واتهمت منظماتٌ حقوقية محلية الحكومة "بالانتقام" ضد المسلمين.


وانتقدت اللجنة الدولية للحقوقيين خطط ميانمار لتسليح وتدريب السكان غير المسلمين في تلك المناطق من ولاية أراكان (راخين)، وقالت إن تلك الخطوة "وصفة لكارثة".


واليوم الأحد قالت وسائل إعلام رسمية في ميانمار إن ثمانية أشخاص قتلوا وألقي القبض على 36 آخرين في اشتباكات بين الجيش ومن تعتقد الحكومة أنهم مقاتلون مسلمون من الروهينغا في نفس المنطقة الواقعة على الحدود مع بنغلاديش.


ووقعت الاشتباكات أمس السبت في قرى بشمال أراكان مما أسفر عن مقتل ضابط وجندي، وعثر بعد ذلك على جثث ستة مهاجمين، بينما ألقي القبض على 36 شخصا يعتقد أنهم خاضوا الاشتباكات.


وقالت صحيفة "غلوبال نيولايت أوف ميانمار" إن نحو 60 مهاجما مسلحين بالبنادق والسكاكين والرماح نصبوا كمينا لقوات الحكومة صباح السبت. وأضافت أن الجيش رد على إطلاق النار وطلب تعزيزات من طائرات مروحية عسكرية.
 

وسائط

استطلاع الرأي

بعد انتهاء القمة الإسلامية الأمريكية: هل تتوقع تغيرًا حقيقيًا في علاقة أمريكا بالشعوب الإسلامية؟