28032017الثلاثاء
Top Banner
pdf download

صحفى سعودى: سوريا تحتاج إلى موقف حقيقى من دول التحالف الإسلامى مميز

نشرت في سياسة
03 مايو 2016
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)
  • وسائط
صحفى سعودى: سوريا تحتاج إلى موقف حقيقى من دول التحالف الإسلامى ارشيفية

شن الكاتب الصحفى السعودى، "طلال آل الشيخ"، هجوما لاذعا على بشار الأسد وروسياقائلا، إنه "لا جدوى لأي مفاوضات مع السفاح بشار الأسد وعصاباته تزهق أرواح السوريين بالجملة في طول البلاد وعرضها، وعلى مرأى ومسمع المجتمع الدولي.

 

وتابع ال الشيخ في صحيفة الوطن السعودية، اليوم، الثلاثاء، أن "حلب تحتاج اليوم موقفا موحداً من قبل دول التحالف الإسلامي ضد زبانية النظام السوري المستبد الذي كلما أحس بقرب سقوطه في الهاوية فجر تحتها أنهاراً من الدماء للتلذذ".

 

 وتابع، أخر جرائم الأسد وآخرها ما يجري في حلب من إبادة جماعية لأبناء المدينة التي عذبت الطاغية فغدر بنسائها وأطفالها قبل رجالها".

 

وفى نفس السياق انتقدت صحيفة الراية القطرية المجتمع الدولي "لفشله في وقف حملة الإبادة التي يرتكبها نظام الأسد بشكل ممنهج في حلب ومدن سورية أخرى".


وقالت الصحيفة إن "حديث المسؤولين في الدول الكبرى خاصة روسيا وأمريكا عن الهدنة أو التهدئة التي لم يلتزم بها النظام ، الأمر الذي يقدح في حقيقة التعاون والتنسيق الروسي الأمريكي بشأن سوريا، ومن هنا فإن العرب مطالبون بإعادة النظر في تأييدهم لمواقف البلدين".


وأضافت الراية "من المهم أن يدرك المجتمع الدولي أن جرائم الإبادة التي ينفذها نظام الأسد ضد سكان حلب، لن تتوقف ما لم يتحرك الجميع بشكل عاجل وفاعل".


وفي صحيفة الرأي الأردنية، قال طارق مصاروة إن "اتفاق الأمريكان والروس على استثناء حلب من وقف إطلاق النار يعني دفع المتقاتلين إلى المزيد من القتال والقتل والتدمير وتهجير أكثر من ثلاثة ملايين سوري آخر".


وأضاف مصاروة " لا أحد يعرف الحكمة من اتفاق الأمريكان والروس على إزالة حلب من الخارطة السورية. إلا إذا وجد الطرفان أنها تخل بعملية تمزيق سوريا.

 

وتابع، الجميع حريصون على إبقاء داعش والنصرة في الجزيرة المحاطة بدجلة والفرات والبادية".


وفي الشروق الجزائرية، حمّل صالح عوض "الدول العربية والأحزاب العربية والنخب العربية" مسؤولية ما يحدث في حلب.


وقال الكاتب إن "هؤلاء الذين استقالوا من مهماتهم وواجبهم.. تحميل المسؤولية لهؤلاء ليس من جانب أخلاقي فقط، حيث أصبحت الأخلاق في السياسة اليوم ليست دافعا ذا أولوية إنَّما من جوانب المصلحة الحقيقية للمنطقة كلها للعرب جميعا وللمسلمين كافة، فماذا ينتظر العرب بعد دمار سوريا وخراب مدنها وتركها هكذا حطاما أمام الكيان الصهيوني الذي يستعد للإعلان عن ضم معظم أراضي الضفة الغربية إلى الكيان الصهيوني رسميا؟".


 الأمة_متابعات

وسائط

بكر العطار

صحفي بجريدة الأمة

الموقع : www.al-omah.com

استطلاع الرأي

هل تستطيع حكومة الكيان الصهيوني فرض منع أذان الفجر بعد حكم المحكمة بذلك؟