23042017الأحد
Top Banner
pdf download

"عائض القرنى": أحد الرصاصات أصابت معدتي وأستطيع التحرك حاليا مميز

نشرت في سياسة
03 مارس 2016
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)
  • وسائط

قال الداعية السعودى، "عائد القرنى"، فى أول حدبث له بعد الإعتداء الذى وقع عليه فى الفلبين، أنه حاليا يستطيع التحرك بشكل جيد، مضيفا أن أحد الرصاصات الثلاثة أصابة معدته بشكل مباشر.


وتحدث الداعية السعودي، الدكتور عائض القرني، أمس الأربعاء، عن تفاصيل محاولة الاغتيال التي تعرض لها على يد مسلحين، اطلقوا النار على سيارته بعد فراغه من إلقاء محاضرة، في مدينة زانبوانغا الفلبينية.

 

وقال القرنيفي اتصال هاتفي مع فضائية (mbc): "عند خروجي بالسيارة من موقع المحاضرة، وعلى مسافة لا تزيد على المترين فوجئت بشخص يوجه إليّ مسدسا مطلقا عليّ ثلاث رصاصات، إحداها أصابت يدي اليمنى، والثانية أصابت معدتي، وسلمني الله من الثالثة؛ إذ أخطأ الرامي تصويبها، وتم إخراج الرصاصتين بعد إجراء جراحة تكللت -ولله الحمد- بالنجاح".

 

وتابع: "تكلمت في المحاضرة عن الأخوّة، والسلام، وشجبت الإرهاب والتشدد، وعن كتابي (لا تحزن)، واستعرضت بعض محاسن الإسلام، وشهدت المحاضرة حضورا كبيرا".


وأشار القرني إلى أنه "وضع كفه اليمنى على قلبه، فأصابت إحدى الرصاصات كفه"، بدل أن تصيب قلبه مما حماه من رصاصة قاتلة.


وعبر عن امتنانه وشكره لكل من شاركه بالدعاء ووقف إلى جانبه في هذه المحنة الصعبة.


ولفت إلى ان الحكومة الفلبينية أخطرتهم بأنها لم تصرح بشئ بعد حول الحادث، إلا أنها أشارت إلى أن التحقيقات ماتزال جارية، فيما طلبت السلطات منه أن لا يصرح باسماء او ان يشير لمشتبهين أو جهات معينة؛ كي لا يتم تضليل التحقيقات.


وأضاف "أنا الآن بصحة جيدة، وأستطيع المشي ولله الحمد، والخميس سأغادر هذا المستشفى إلى مانيلا، ومنها -بإذن الله- إلى الرياض".


الأمة_متابعات

وسائط

بكر العطار

صحفي بجريدة الأمة

الموقع : www.al-omah.com

استطلاع الرأي

بعد فشل الحملات الإعلامية ضد الأزهر.. هل تتوقع استمرار المحاولات لتحجيم دور المؤسسة العريقة؟