26032017الأحد
Top Banner
pdf download

الرئيس التونسى لـ "السيسى".. كيف لمن ضيع بلاده أن يوصينا مميز

نشرت في سياسة
25 يناير 2016
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)
  • وسائط
الرئيس التونسى لـ "السيسى".. كيف لمن ضيع بلاده أن يوصينا ارشيفية

قال الرئيس التونسي السابق، منصف المرزوقي، ردا على الرسالة التي وجهها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسسي للتونسيين، على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها تونس مؤخرا، "أنت من ضيع بلاده توصينا نحن التونسيين بالحفاظ على بلدنا".

 

وتابع المرزوقي على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي"فيس بوك"، مساء الأحد: " السيسي يوصينا نحن التونسيون بالحفاظ على بلدنا ! هذا الرجل يوصينا نحن بالحفاظ على بلدنا هو الذي ضيّع بلده !!!".


وأضاف " بدوري أن أوصي المصريين، ليس فقط الشعب المصري الرائع بحاجة للحفاظ على مصر؛ العالم العربي ... الربيع العربي، القضية الفلسطينية، أهلنا الذين يحاصرهم الدكتاتور في غزّة، العالم".


وتابع المرزوقي "كلنا بحاجة لمصر حرة من الفساد والاستبداد لأنها كانت وستبقى أكبر درع للأمة في هذه اللحظة من تاريخها والكل يتطاولون عليها لغياب هذا الدرع".


وأردف موصيا ثوار مصر، "لا تنجرّوا لمربع العنف الذي يريده الطاغية هو وزبانيته جرّكم إليه لا غدا في الذكرى الخامسة لثورتكم العظيمة، ولا في أي يوم، الطاغية يكرّر سيناريو بليدا وفشله محتوم، الرجل بداهة لا يعرف التاريخ وإلا لما ارتكب كل الحماقات التي يرتكب"، مضيفا "لذلك ستنتصرون أو ستنتصرون".


وختم المرزوقي رده بالقول : "المجد والخلود لكل شهدائكم وشهداء الربيع العربي، الحرية لكل الأسرى ومنهم أخي العزيز محمد مرسي، المحبة والاعجاب لكل أبطال الثورة السلمية ثورة 25 يناير العظيمة".


وكان السيسي وجه رسالة للشعب التونسي في كلمة له، أول أمس السبت، قال فيها: " أنا لا أتدخل في الشأن الداخلي لأشقائنا في تونس.. لكن أقول لهم.. لكل الشعب التونسي: الظروف الاقتصادية صعبة جدا على كل العالم"، مضيفا "حافظوا على بلدكم".


ويشار إلى أن تونس شهدت مظاهرات اندلعت من مدينة القصرين احتجاجا على البطالة والفساد، بعد قيام شاب بالانتحار لخلو قائمة للتعيينات من اسمه، احتجاجا على ما قيل بأنه تلاعب في النتائج، مما أعاد إلى الأذهان ذكريات اندلاع شرارة الربيع العربي من تونس في الـ2011.


وقال مراقبون أن كلمة السيسي للشعب التونسي، جاءت في الوقت الذي تخشى فيه السلطات المصرية من أن تلهم احتجاجات القصرين في تونس الشعب المصري للنزول إلى الشوارع في ذكرى ثورة الـ25 من يناير التي توافق ذكراها الخامسة اليوم.


 الأمة_وكالات

وسائط

بكر العطار

صحفي بجريدة الأمة

الموقع : www.al-omah.com

استطلاع الرأي

هل تستطيع حكومة الكيان الصهيوني فرض منع أذان الفجر بعد حكم المحكمة بذلك؟