20012017الجمعة
Top Banner
pdf download

"علماء أهل السنة" يستنكر إعدام قياديين ببنجلاديش

نشرت في سياسة
22 نوفمبر 2015
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)
  • وسائط
علي إحسان مجاهد علي إحسان مجاهد ارشيفية


استنكرت رابطة علماء أهل السنة تنفيذ حكم الإعدام بحق الأمين العام لحزب الجماعة الإسلامية ببنجلاديش "علي إحسان محمد مجاهد"، والعضو السابق بالبرلمان "صلاح الدين قادر تشودري"، مؤكدة أن تلك الدماء أمانة في رقاب الهيئات والدول والمنظمات الإسلامية.


 جاء ذلك فى بيان، اليوم الأحد، تلقت "الأمة" نسخة منه، "تستنكر فيه رابطة العلماء، الجرائم التي تمارسها السلطات في بنجلاديش من انتهاك حقوق قادة العمل الإسلامي والمعارضين، وطالبت من المجتمع الإسلامي بتقديم المعاونة لإخوانهم المظلومين والوقوف بجانبهم في لمواجهة الطغاة والظالمين".


وكان مجاهد البالغ من العمر 67 عاما وتشودري 66 عاما قد حكم عليهم بالإعدام بتهمة ارتكاب جرائم حرب واقتراف جرائم إبادة جماعية اثناء حرب انفصال بنجلاديش عن باكستان عام 1971.


ونفذ حكم الاعدام بحقهم ليلة أمس السبت، وذلك بعد أن رفض الرئيس "عبدالحميد" التماسيهما وطلبهما الرأفة بهما، بعد ساعات فقط من رفع الإلتماس إلى مكتبه.


يشار إلي أن السلطات في بنجلاديش أنشأت "محكمة الجرائم الدولية" عام 2009، للتحقيق فيما تسميه السلطات بجرائم حرب استقلال بنجلاديش عن باكستان عام 1971، قد أعدت لائحة اتهام بحق 9 من أعضاء حزب الجماعة الإسلامية و2 من قادة حزب بنغلاديش الوطني.


 

 

وسائط

استطلاع الرأي

بعد حكم الإدارية العليا بمصرية الجزيرتين.. هل سينفذ النظام المصري الحكم؟