28022017الثلاثاء
Top Banner
pdf download

تعتبر إفريقيا الموطن الأول للجنس البشرى ففيها عثر على أول أثار الإنسان و تأتى قارة إفريقيا فى المرتبة الثانية بين القارات من حيث المساحة والثالثة من حيث السكان و تشغل خمس مساحة العالم وتستأثر بثمن سكانه تقريبا وهي تضم 53 قطرا مستقلا .

 

تتميز القارة الإفريقية، بأنها هضبة شاسعة

أخطر ما يهدد الواقع التركي، هو صناعة الاسترخاء في الجماهير، عقب تحرك طريق التغيير نحو الأمام، فالجهد يجب أن يضاعف، والعقلانية يجب أن تستوعب الماضي، والحاضر، وتحذر من المستقبل؟

 

إدارة الصراع، يعتمد على الخطط الرئيسية 90 % وعلى الخطط البديلة 100%، نسبة الخطأ 1%، في الخطة ألف، يسهل تداركه،

يحاربون تركيا الحضارة، تركيا الماضية نحو الإسلام بخطى حثيثة، تركيا محضن الغرباء من عديد الأجناس الإسلامية، تركيا التي تخلصت من الأعباء والأزمات الأمنية والسياسية والاقتصادية، تركيا القيادة الإسلامية التي تخطت كل التوقعات التي تكن لها المكر.

 

يحاربون تركيا لأنها حققت النجاح على الصعيد الدبلوماسي وخاصة الانفتاح على العالم الإسلامي

صعوبة الاستمرار ... !

كلنا لدينا أهداف وأحلام نرغب بتحقيقها، لكن الصعوبة دائما تكمن في التمسك بالهدف، كل فترة أسمع أناس يقولون: (بدأت بعزيمة كبيرة، لكني أواجه صعوبة في الاستمرار لفترة طويلة) أو يقول "أعاني من الثبات الذهني، أستطيع البداية لكن لا يمكنني الاستمرار طويلا" على سبيل المثال؛ أبدأ بمشروع

آه يا عيد، آه كم أنت غير سعيد

أيا عيد، بأي وجه ترينا وجهك يا عيد؟

أتشمت بنا يا عيد؟

هل أنت عيد عنصريٌ ؟؟؟!!!

ينعم بك الأغنياء المُترفون يلبسون فيك الملابس الجديدة

ويأكلون في يومك ما لذ من سكاكر وكعك لذيذ

وتوزع في يومك العيديات الوفيرة

كيف تأتينا ولم

أحزان لبنان لا تنتهي أبدا وتلك الصفحات المؤلمة التي تقرئها بيروت مع إشراقة الشمس لينتشر الحزن في مدن وقرى لبنان تكفي لمئات السنين. الإرهاب يضرب مجددا أرز لبنان والإرهاب ليس مسافرا يزور تلك الدولة العربية مرة كل حين، ولكنه مقيم وحاصل على الجنسية اللبنانية وبمرسوم جمهوري.

 

وهذه المرة كان

الرائد ينتقي منافس قوي حين يتمنى العاجز خلو الساحة لكي يكون الأول أخي المسلم أختي المسلمة أدرك وأدركي أن : مجالات العمل للإسلام ليست واحدة

 

كلنا نعرف تعدد واختلاف أنواع الرياضة فلعبة كرة القدم ولعبة كرة الطائرة بينهما بونا شاسعا على سبيل المثال:

 

أولاً : ليس من يقبل

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله.. أما بعد

مما لا ريب فيه أن ليلة القدر ليلة شريفة عظيمة، فيها تُضاعف الحسنات وتكفر السيئات، وتقدر الأمور.. ولما علم الصحابة -رضي الله عنهم- فضلها وكبير منزلتها، أحبوا الاطلاع على وقتها.

 

ولكن الله -سبحانه وتعالى- بحكمته ورحمته بخلقه- أخفاها عنهم ليطول

حين تغتال البراءة، ويغلق باب الرحمة والشفاعة، ويتجرد الإنسان من إنسانيته، ويصبح أخا للشيطان في أفعاله، حين يغيب الضمير وتتطاول الهمجية وتستفحل الجريمة أرواحا بعمر الربيع، وسط مجتمع محافظ مسلم طالما ندد بالسلم والأمان والأخلاق الفاضلة.

 

"الغاية تبرر الوسيلة" لطالما عشنا في ظلام المفردات، حتى غابت عن ناظرنا الجمل

معركة أرقام وتخمينات ومزايدات طائفية ودولية تتمحور حول هذه المعركة. حيث أعلنت القوات العراقية سيطرتها على 80 بالمائة من مساحة الفلوجة بينما التحالف يكذب ذلك. وكأن التحالف يشكك بقدرة القوات العراقية أو بضعف تنظيم داعش. وتتعالى الصيحات هنا وهناك فالبعض يتهم بمن يحارب داعش بأنهم قوة طائفية تقتص من أهل

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين.. وبعد.. لا يخفى علينا جميعا أن الله - عز وجل – لا يقبل من العمل إلا ما كان خالصا وابتغي به وجه الله .

 

قال تعالى: "وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة

 

مع تفهمي الشديد للدوافع الوطنية النبيلة التي جعلت البعض يفرح ويحتفي بحكم المحكمة الإدارية ببطلان قرار ترسيم الحدود؛ والإقرار بمصرية جزيرتي تيران وصنافير


أنا هنا أتساءل:

1- هل أرضنا وحدودنا وتاريخنا وأعراضنا ومستقبلنا؛ تخضع لحكم محكمة أو قرار جمهوري؛ أو حتى نص دستوري؟؟!!!

 

2- وماذا لو وافق مجلس

قال تعالى : {طسم (1) تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ (2) نَتْلُو عَلَيْكَ مِن نَّبَإِ مُوسَىٰ وَفِرْعَوْنَ بِالْحَقِّ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (3) إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِّنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ ۚ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ (4)} سورة القصص

 

يقع مفردات الصراع بين الحق والباطل

أقلام حرة

استطلاع الرأي

هل ستفضي المناوشات بين ترامب والنظام الإيراني إلى مواجهات مسلحة؟