28022017الثلاثاء
Top Banner
pdf download
لن تكون تفجيرات بروكسل الأخيرة وقد أصبح العالم يشهد سباق بين صُناع السلاح وتُجار الدين (من الديانات الثلاثة) علي قتل المظلومين وهي ساحة المنافسة بين الطرفين.
 
في كل يوم حروب وإرهاب ومزيد من الكراهية واليأس الذي يوسع دوائر الانتقام والاستقطاب. عشرات القتلى الأبرياء في أوروبا مقابل مئات الآلاف من
حين تسرق الأوطان أمانينا ونتحول فيها إلى غرباء.
 
حين يقسو الوطن على مواطنيه مادياً يهجرونه مهما كان جميلاً.
 
في بلادنا يسومونك سوء العذاب، ويحرمونك من أبسط مستلزمات الحياة، ثم يطلبون منك أن تكون وطنياً صالحاً.
 
وإذا اعترضت فأنت خائن، عميل ومتآمر، وغير وطني، جعلوا الوطن بقعة جغرافيه
إن الثقة في النفس هي المعيار الأول الحقيقي للناجحين، الذين بنوا حياتهم على هدف واضح، فهم دائما يتصرفون بحكمه في شئون حياتهم وعملهم، لم تأت الحكمة في أفعالهم من فراغ بل من خطه واضحة وصريحة مبنية على الممارسات والخبرات، والواقع المحيط بهم.
 
 فدائما  قبل البدء بأي خطوه يخطونها تجاه

عندما نتحدث عن الحب فإن أول ما يطرأ على التفكير هو تلك العلاقة المكونة من مشاعر خاصة بين الزوجين. بما فيها من تفاصيل عديدة و مسميات ومراحل متتالية لا ننكر أهميتها.

 

لكن ما نحن بصدده الآن هو الحب بشكله الأشمل والأكبر, هو تلك القوة التي تدفع الإنسان ليباشر يومه

صدقت مرة أخرى مقولة "تونس الاستثناء" حيث سميت ثورتها بثورة الياسمين وكانت ثورتها المضادة "ثورة الرز بالفواكه"، قليلة الأضرار، مقارنة بالثورات المضادة الأخرى في بقية بلدان الربيع العربي .
 
الحقيقة التي غابت عن تنظيم داعش في بن قردان هو عدم وجود حاضنة شعبية تؤمن بمشروعهم وتساندهم في خطة إعلان
جاءت استجابة الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين، المصريين، لدعوة مجلس النقابة للانعقاد العادي والذي كان مقررا له الجمعة الماضي الموافق 4 من مارس الجاري، إعمالا للمادتين 32 و33 من قانون النقابة رقم 76 لسنة 1970 ، جاءت سلبية، مما أدى إلى عدم اكتمال النصاب القانوني، ومن ثم إعادة دعوة المجلس لانعقادها

 بعد أن تحدثنا في المقال الأول عن التقرير الأول الذي نشر في عام 2004 م والذي أعدته راند وهي مؤسسة فكرية بحثية تابعة للقوات الجوية الأمريكية، وهي أهم مؤسسة فكرية مؤثرة على صناعة القرار في الإدارة الأمريكية، خاصة فيما يتعلق بالشرق الأوسط.

 

و قلنا أن من أبرز ما أصدرته

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله محمد صل الله عليه وسلم، قال أهل العلم والعقل أن الحروب المنظمة لا يتم مواجهتها بعشوائية متفرقة ولذلك نقدم هذه الرؤية لإخواننا من أهل السنة والجماعة حكام وحكومات علماء وطلبة علم وأفراد لعلها تساهم في رفع بلاء الواقع المعاصر خاصة أن الفاعلية هي
جاء في نص الرسالة التي وجهتها هيلاري كلينتون مؤخراً إلى حاييم سابان أكبر متبرعٍ لحملتها الانتخابية والذي قام بنشرها بدوره لتكون ملزمةً لها . جاء في رسالة هيلاري كلينتون حسب موقع جريدة الغارديان البريطانية على الرابط :
 
“http://www.themideastbeast.com/clinton-to-donor-in-next-war…”
 
“بصراحة تامة فإن إسرائيل لم تلقن حماس درساً قاسياً في

عندما تقرأ العنوان ستخاف أن تقرأ المقال، وما تلبث أن تنتظر الأمن ليستجوب الكاتب، لكن تلك حقيقة الأمر؛ فمصر تدعم داعش من خلال سياساتها الخاطئة، وإفراطها في القوة لمقاومة داعش سيناء، فمحللون فرنسيون يقولون عن هجمات باريس، أمر طبيعي فحين يذهب جيش فرنسا لقتال الحركات الإسلامية في مالي والعراق، ألا

إن من أكبر الخطايا التي اقترفت في الساحة السياسية، بعد الثورة التونسية، هو الإقصاء الممنهج للشباب أو "التدجين" الممنهج في حالات أخرى. جوهر هذا التعامل الأبوي نابع من مسلمة أن هذا الشباب غير قادر على القيادة والتواجد في الصدارة. هذه المسلمة قائمة بدورها على حقيقة جوهرية، متمثلة في اختلاف البراديغم

عذرًا أخي :
إن لم أصل إلى التوفيق الذي تنتظره مني فقد ظهر خطأي فاحمد الله لي وسله أن يوفقني لتوبة .
 
عذراً أخي 
فتقبلني أمامك حقل تجارب لي ذنبي ولك الاعتبار فهل شكرك للنعمة أن عافاك الله تنظر للذنب ولا تقدم لي أدبيات طريق التوبة .
 
عذراً

ما فتئ التلفاز يُسرع الخطا ليحلق بالتقنية بل ليكون جزءاً رئيساً فيها.

التنافس مع شاشات الحاسب والأجهزة الكفية فضلاً عن الجوال أوحى إلى البعض أن جهاز التلفاز في انحسار بل إلى اندثار وهذا ليس بصحيح!

بعد ثورة تقنيات HD عالية الجودة في الصورة دخلت الإنترنت إلى الشاشة، وأصبح التلفاز الذكي

أقلام حرة

استطلاع الرأي

هل ستفضي المناوشات بين ترامب والنظام الإيراني إلى مواجهات مسلحة؟