23022017الخميس
Top Banner
pdf download

محمد فوزي التريكي يكتب: نحن في معركة مع الوعي

23 نوفمبر 2016
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)
  • وسائط

ما يحصل في منطقتنا حربٌ بين الدولة العلمانية المصطنعة “والإسلام“، تتم بعديد الوسائل، العسكرية والاقتصادية والثقافية (الإعلام).

 

حربٌ بدأت علنا منذ تحالف الخونة العرب (الثورة العربية الكبرى) مع بريطانيا لإسقاط الخلافة.

 

فالثورة المضادة اليوم وسيلة لتكملة مشروع هذه الحرب التي تداخلت فيها العديد من الأشكال والطرق ومن بينها الوسائل المخابراتية والاختراق الداخلي للأمة.

 

فأصبحنا نرى جماعات ترفع شعارات إسلامية كشعار الخلافة “تنظيم داعش -بوكو حرام -وغيرها من التنظيمات- تُستعمل في الحرب على الإسلام.

 

ومن محاسن اللحظة أنها كشفت وعرت جميع الخونة والعملاء في المنطقة، وكلاء العلمنة والتغريب..

 

كشفت عصابات تسمى جيوشا عربية وهي عبرية أطلسية التكوين صليبية المعتقد مخترقة للنخاع تدربت في أوكار التجسس الغربية والشرقية.. جيش الكنانة -مصر- الجيش السوري المقاوم والممانع - الجيش اليمني- الجيش الجزائري.

 

عرت جميع الأحزاب والتنظيمات وأشباه النخب التي رفعت شعار الثورية والعروبة والقومية فإذا بها جميعا وقفت ضد ثورات الشعوب التي طالبت بالحرية والكرامة واصطفت مع العسكر بدعوى انها تحارب الرجعية (الإسلام) وبالمقابل لم ترى هذه النخب مانعا من التحالف مع الرجعية الشيعية الفارسية.

 

علينا أن نعمل ليلا نهارا لفضح هؤلاء حتى يتعبد طريق الدعوة الحق ،لننجح في معركة الوعي هذه، حتى تعود للإنسان (المواطن) كرامته “ولقد كرمنا بني آدم” “عبدي لقد خلقتك من أجلي وخلقت الوجود من أجلك “.. عندها سننتصر على جميع الأصنام.

وسائط

استطلاع الرأي

هل ستفضي المناوشات بين ترامب والنظام الإيراني إلى مواجهات مسلحة؟