21012017السبت
Top Banner
pdf download

سمير ماجدي يكتب: لا يهمنا الرئيس الأمريكي بل خطابه السياسي

18 نوفمبر 2016
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)
  • وسائط

أيها المسلمون

ما يهمنا ليس رئيس أمريكا وإنما خطابه السياسي الذي يترجم السياسة الخارجية التي تتحكم بمصير الدول الضعيفة أو المستضعفة أو التي أضعفت نفسها.

 

فالقرار السياسي الخارجي الأمريكي حسب فرضيات كثير من الباحثين وتجدون هذا في كتاب "من صناع القرار في الولايات المتحدة الأمريكية" وهذا ما احسبه صوابا هو مجلس الأمن القومي وأزيد عليه اللوبي الصهيوني الذي يتمركز بالمجلس، ولا يخفى على أحد من السياسيين أن القرار يصنع داخل دائرة مضيقة تحتوي على بعض الوزراء وهيئة البيت الأبيض وكلهم أصحاب أهداف غالبا ما ترتبط بالكبرياء القومي ووضع الإيديولوجيات التبريرية في العالم العربي والأوروبي لجعل العالم جبهة واحدة تتفق مع توجهاتهم الصهيونية.

 

فلم كل هذا الخوف والأمر على حاله من اوباما إلى ترامب الذي سيكون واجهة سياسية تظهر في المرحلة الأخيرة من صنع القرار، وهو في النهاية خادم للوبي الصهيوني وهوية الأطراف المشاركة في صناعة القرار الأمريكي.

 

ولم كل هذا الخوف وأمر الله على حاله إذ وعدنا بالنصر و التمكين في نهاية الأمر.

وسائط

استطلاع الرأي

بعد حكم الإدارية العليا بمصرية الجزيرتين.. هل سينفذ النظام المصري الحكم؟